ritiro.spirituale.papa

إنّ إقامته في كفرناحوم على بحر الجليل سمحت للأب جوليو ميكيليني، الكاهن الفرنسيسكاني “أن يجد واحات التأمّلات” التي سيعطيها “للبابا ولمعاونيه” في رياضة الصوم المرتقبة بحسب ما أفاد لوكالة الأساقفة الإيطاليين في 15 شباط 2017 وذكرها القسم الفرنسي من وكالة زينيت.

اختار البابا الأب ميكيليني حتى يقدّم التأمّلات لأعضاء الكوريا الرومانية في خلال رياضة الصوم الممتدة من 5 آذار حتى العاشر منه في بيت المعلّم الإلهي في أريتشيا القريبة من روما. آلام وموت وقيامة يسوع بحسب إنجيل القديس متى هي موضوع التأمّلات التي سيلقيها الكاهن الفرنسيسكاني عليهم وقال: “بالرغم من أنني سأنطلق من آلام يسوع بحسب إنجيل القديس متى، إلاّ أنني سأعتمد على المراجع التي استقيتها من الجليل حيث أمضيت حوالى عشرة أيام وكانت بالنسبة إليّ فترة مخصصة للصمت والصلاة والتحضير. يشعر الأب ميكيليني بأنه باتحاد مع كلّ من يصلّون من أجله حتى يستطيع أن يقوم بهذه المهمّة بفضل نعمة الروح القدس والتي أراد البابا أن يوكلها إليه.

وأضاف: “لقد اتصل بي البابا فرنسيس شخصيًا وطلب مني “هذه الخدمة الكبيرة” بحسب ما قال لي. حاولت التهرّب لأني شعرت بأني غير مستحق أن أقوم بهذه المهمّة إنما استطاع البابا أن يقنعني وأنا سعيد بأن أكون معه ومع معاونيه الأقربين لمدة أسبوع”.

وبعد أن اختار البابا فرنسيس الكاردينال باسيتي، رئيس أساقفة بيروجيا سيتا ديلا بييفا أن يقوم بتأمّلات لمناسبة درب الصليب من الكوليزيه، يوم الجمعة العظيمة عام 2016، ها هو اليوم يختار من جديد كاهنًا يمثّل الكنيسة الأومبرية من أجل عرض تأمّلاته بحسب ما أفادت وكالة SIR.