egittoconsiglio

” محبة المسيح تحثنا على المصالحة ” ( 2 كور 5 / 14 – 20 )

كتب : عصام عياد

اختتمت مؤخرا فعاليات احتفالية الصلاة لأجل وحدة المسيحيين لهذه السنة انطلاقا من كلمات معلمنا مار بولس الرسول في رسالته الثانية لأهل كورنثوس الفصل الخامس والأعداد من 14 الى 20 ” محبة المسيح تحثنا على المصالحة ” ،وامتدت أعماله على مدى ال 9 أيام في الفترة من السبت 11 الى الخميس 23 فبراير الفائت،ببركة وصلوات رؤساء العائلات المسيحية في مصر .. الأرثوذكسية ،الأرثوذكسية الشرقية ،الانجيلية ، الأسقفية ،والكاثوليكية،وأعدت له لجنة الاحتفال للصلاة من أجل الوحدة بمجلس كنائس الشرق الأوسط ” قسم الايمان والوحدة ” بالشراكة مع مجلس كنائس مصر .

جاء موضوع هذا العام حول ” المصالحة ” في مناسبة مرور 500 عام على الاصلاح الانجيلي، نحو خطوة على طريق التقارب والوحدة.

أقيم الحفل الافتتاحي في ضيافة العائلة الانجيلية ،وسط حضور كثيف من شعبنا المسيحي ، بالكنيسة الانجيلية بمصر الجديدة بحضور رؤساء وممثلي العائلات المسيحية ،المطران منير حنا رئيس الكنيسة الأسقفية بمصر،القس الدكتور اندريا زكي رئيس الطائفة الانجيلية بمصر ،الأنبا هيرمينا الأسقف العام لكنائس عين شمس والمطرية وحلمية الزيتون للأقباط الأرثوذكس ،المطران عادل زكي النائب الرسولي للاتين بمصر،والمطران جوارجيوس بكر النائب البطريركي العام للروم الكاثوليك الملكيين ،والأرشمندريت نيقولا فانوس راعي كنيسة العذراء للروم الأرثوذكس بطنطا ،والقس رفعت فتحي الأمين العام لمجلس كنائس مصر ،والأستاذ جرجس صالح الأمين العام الفخري لمجلس كنائس الشرق الأوسط ،الى جانب أعضاء اللجنة،وفريق الترنيم بالكنيسة وقسوس الكنيسة وشيوخها ،وتضمن العديد من الفقرات … القراءات الكتابية ، الترنيم والتسبيح ، الصلوات والتأملات ،الى جانب كلمات ممثلي العائلات الكنسية حول الموضوع المختار ” المصالحة ” .

توالت الاحتفالات في مختلف الكنائس داخل القاهرة الكبرى وكانت قد حرصت لجنة الاعداد على اقامة الاحتفالات في أماكن جديدة … من شبرا الخيمة الى فم الخليج الى مدينة 15 مايو بمشاركة العديد من الآباء المطارنة والأساقفة والقسوس والقادة ممثلين لمختلف العائلات المسيحية بمصر،في تنوع وغنى الليتورجيات والطقوس المختلفة، بروح الصلاة تحقيقا لوصية سيدنا يسوع المسيح عشية الآمه ” ليكونوا واحدا” ،هذا الى جانب اختيار يوما للشباب ضمن البرنامج أعدت له اللجنة المسكونية للشباب والاتحاد المسيحي للطلبة ولجنة الشباب بمجلس كنائس مصر بمشاركة ” كورال ” مسكوني من عدة كنائس أرثوذكسية وانجيلية وأسقفية وكاثوليكية .

تضمن الاحتفال بالكنيسة المارونية بجهة الظاهر بوسط المدينة..كاتدرائية القديس يوسف في ضيافة المطران جورج شيحان مطران الموارنة يمصر ،بحضور المطران مار أغسطينوس كريكور كوسا مطران الأرمن الكاثوليك بمصر ” أوبريت ” حول الوحدة و معوقات تحقيقها … من أحكام مسبقة ، التعصب ، الانعزالية ، الانفرادية …. والتي تشكل جدارا من الفرقة ،ليشترك كل ممثلي العائلات المسيحية ممسكين بالصليب المقدس في تحطيم وهدم هذا الحائط في اشارة الى الوحدة وقبول الآخر ..قدمها فريق الكورال بالكاتدرائية نالت رضى واستحسان الجميع .

كما استضاف قداسة البابا تواضروس الثاني احتفالية الصلاة من أجل الوحدة ضمن اللقاء الأسبوعي لقداسته بكنيسة العذراء والأنبا بيشوي بالمقر البابوي أسفل الكاتدرائية بجهة العباسية .

في سياق متصل كان قد اشترك الجميع في تلاوة قانون الايمان ” النيقاوي القسطنطيني ” في صيغة موحدة أقرها رؤساء العائلات المسيحية ضمن مسيرة الوحدة والصلاة .

على صعيد آخر ..هناك خطوات حثيثة تمت للتقارب والتلاقي على طريق الوحدة في مسيرة العمل المسكوني بين العائلات الكنسية من ثمار الصلاة لأجل الوحدة .

الجدير بالذكر ان اختيار موضوع الصلاة والتأمل سنويا يتم بالتنسيق بين مجلس الكنائس العالمي والمجلس الحبري للوحدة بالفاتيكان .

تبقى رغبة الوحدة هدفا منشودا في قلوب الجميع .. ” ليكونوا واحدا كما نحن … ” لترافق نعمة الروح القدس هذه المسيرة والرغبة تحقيقا لوصية المخلص سيدنا يسوع المسيح بشفاعة سيدتنا مريم العذراء ..أم الله .. أم الكنيسة .