Cairo.Egitto

كتب : عصام عياد

أشاد غبطة أبينا البطريرك الأنبا / ابراهيم اسحق الكلي الطوبى بمجهودات وانجازات لجنة خدمة الشباب بالايبارشية البطريركية للأقباط الكاثوليك، والدفع برسالة الشباب على كافة الأصعدة …. جاء ذلك عبر احتفالية اللجنة الايبارشية بأبنائها وبناتها الخريجيين للعام الأكاديمي 2016 – 2017 من حملة درجة ” الليسانس ” و ” البكالوريوس ” من الجامعات والمعاهد المختلفة ،وسط فرحة غامرة وسعادة بالغة علت وجوة الجميع بين الأهل والأقارب والأصدقاء والمحبين ،وشهدت فعاليتها خشبة مسرح مدرسة العائلة المقدسة للآباء اليسوعيين – الذي ضاقت جنباته بالحضور من مختلف رعايا الايبارشية البطريركية العامرة – بجهة الفجالة بقلب العاصمة في يوم الجمعة 29 سبتمبر الفائت ،وانضم للاحتفالية لفيف من الآباء الكهنة الرعاة الى جانب أعضاء اللجنة الايبارشية ومنسقي الاحتفالية وقام بالتنظيم فريق كشافة ” حورس ” التابع لكنيسة السيدة العذراء للأقباط الكاثوليك بقبة الهواء بشبرا .

جاءت الاحتفالية متنوعة في فقراتها غنية في محتواها – على مدى ال 5 الساعات – استمتع بها الحضور ما بين الفقرات الفنية والغنائية والتمثيلية ،وبعض الاسكتشات الطريفة ،في لمسة شبابية رائعة ، كما تناولت الاحتفالية لقاءات خفيفة مع الحضور،مع تقديم لبعض الترانيم الروحية الانتعاشية ،أيضا تم عمل ” عرض تقديمي ” power point ” في لقاءات ” life ” للخريجيين نالت رضى واستحسان الجميع.

وصولا لقدس أقداس الاحتفالية حيث وقت التكريم للخريجيين والخريجات والذي بلغ عددهم لنحو 30 شاب وشابة بزيهم المتميز – طبقا للأصول المتبعة – بالروب والقبعة ليتسلموا شهادات التقدير والهدايا التذكارية من يد غبطة أبينا البطريرك والآباء الكهنة وسط عاصفة من التصفيق والزغاريد .

على هامش احتفالية التكريم تفضل غبطة أبينا البطريرك اسحق بتكريم الابنة ساندرا – الأولى على الثانوية العامة لهذا العام – من رعيتنا كنيسة السيدة العذراء بقبة الهواء بشبرا .

في لمسة وفاء شكرا وعرفانا بالجميل – من قبل اللجنة الايبارشية – تم تكريم الأب مراد مجلع الفرنسيسكاني رئيس اللجنة الايبارشية لأكثر من دورة ، قاد فيها مسيرة عمل اللجنة بهمة واقتدار ،والذي يشغل حاليا رئيس دير ومزار القديس انطونيوس البدواني بجهة الظاهر، نظرا لتوليه مسئوليات وأعمال خاصة بالرهبنة الفرنسيسكانية الى جانب اهتمامات وتبعات أخرى .

في ذات السياق تفضل الأنبا ابراهيم بتعين الأب عمانوئيل صبحي الكاهن الشريك برعيتنا كنيسة قلب يسوع بجهة مصر الجديدة ليتولى مسئولية رئاسة اللجنة الايبارشية البطريركية خلفا صالحا لسلفه الصالح الأب مجلع مع كل التمنيات لسيادته برسالة مثمرة لشبابنا .

في كلمته الأبوية لأبنائه الخريجيين هنئهم غبطته بمسيرة التحصيل والمثابرة والنجاح المبهر والفرح ،وصولا لهذه اللحظة ومتمنيا لهم جميعا أن يخطوا خطوات متميزة واثقة في سوق العمل نهوضا بمجتمعنا ووطنا الحبيب مصر ،وشاكرا للأهل والمكونين الذين رافقوا مسيرة شبابنا من رعاية واهتمام وتدبير ،ثم تفضل غبطته بمنح البركة الرسولية للجميع .

في ختام الاحتفالية تفضل غبطته مع الآباء الكهنة بتقطيع تورتة الاحتفال بمصاحبة الموسيقى الخفيفة والتصفيق من الحضور… لتستكمل الاحتفالية بفناء المدرسة وتبادل التهاني والتقاط الصور التذكارية وبخاصة الصور ” السلفي ” مع الأقارب والأصدقاء ومع الخريجيين أنفسهم والجميع لسان حاله يمجد ويسبح ويشكر الله القدير على نعمته التي رافقت هذه المسيرة على مدى سنوات طوال ومكللة بالنجاح المفرح .

كل التهاني القلبية للأحباء أبنائنا وبناتنا الخريجيين والخريجات مع التمنيات بالتوفيق في كل جوانب حياتهم العملية والمهنية … وتبقى كلمات الشكر موصولة للجنة الايبارشية ولكل فريق العمل ،والشكر الجزيل للأب مراد مجلع الفرنسيسكاني على رسالة العطاء والنهوض باللجنة الايبارشية ،مع كل التمنيات الحارة للأب عمانوئيل صبحي برسالة مزدهرة متجددة في خدمة الشباب ومواصلة الرسالة .. ولتشملنا جميعا نعمة الرب بشفاعة سيدتنا أمنا مريم العذراء وبصلوات أبينا البطريرك الأنبا ابراهيم اسحق .