ibrahim-222

بهدوء – فى اطار احتفال الكنيسة القبطية الكاثوليكية بعيد ميلاد غبطة ابينا البطريرك الانبا ابراهيم اسحق ، يتقدم الموقع باسمى ايات التهنئه لغبطته بهذه المناسبة السعيدة طلبين من اجل غبطته ان يمن الله عليه بالصحة و مواهب الروح القدس ليقود و يدبر كنيستنا الحبيبة و الى سنين عديدة و ليديم الله رئاسته و يثبته على كرسيه ازمنة هادئة سالمة

سطور عن غبطته

+ ولد ابراهيم اسحق سدراك جاد السيد في 19 أغسطس عام 1955م بقرية بني شقير مركز منفلوط محافظة أسيوط ، حصل علي ليسانس الفلسفة واللاهوت من كلية العلوم الإنسانية واللاهوتية بالمعادي . + سيم كاهنا في 7 فبراير 1980م بالمعادي عن يد صاحب الغبطة الأنبا اسطفانوس الأول بطريرك الأقباط الكاثوليك . وعين راعيا لكنيسة الملاك ميخائيل بحدائق القبة بالقاهرة من عام 1980م حتي 1983م . سافر إلي روما للدراسات التخصصية وأنهي دراساته العليا بحصوله علي شهادة الدكتوراه في اللاهوت العقائدي من الجامعة الغريغوريانا من عام 1983- 1988م .
+ عاد إلي مصرنا الحبيبة إلي الكلية الإكليريكية ليدرس مادة اللاهوت العقائدي ، ثم عين رئيس للإكليريكية من عام 1990 حتي عام 2000م ثم سافر إلي الخارج ثم عاد بعدها لإدارة معهد التربية الدينية بالسكاكيني ومدرسا بالإكليريكية وكلية العلوم اللاهوتية بالسكاكيني ، ثم عين راعيا لفترة وجيزة بكاتدرائية السيدة العذراء بمدينة نصر .
+انتخبه السينودس المقدس مطرانا للمنيا وسيم أسقفا في 15 نوفمبر 2002م خلفا للأنبا أنطونيوس نجيب بكاتدرائية يسوع الملك بالمنيا وكان شعاره ( حيث روح الرب تكون الحرية) . خدم ايبارشية المنيا احدي عشر سنة اعطي فيها الكثير والكثير من الحب والعطاء والبذل والجهد دون ملل أو كلل .
أنشئ رعيتي الهريف وعزبة طنطاوي وبناء كنيسة القديس مرقس بمبني الراعي الصالح بحي المنيا قبلي . وجدد كنائس منسافيس والفكرية ومبني الخدمات في نجع الدك وأبو قرقاص البلد ومنهري . كما أفتتح مجمع الراعي الصالح التعليمي بمدينة المنيا الجديدة والآرش لخدمة الأخوة ذوي الاحتياجات الخاصة بقرية شوشة .
+ اختاره سينودس الكنيسة القبطية الكاثوليكية بطريركا للكرسي الإسكندري خلفا لغبطة البطريرك الكردينال الأنبا انطونيوس نجيب الذي تخلي طوعا عن مهام البطريركية بسبب ظروفه الصحية بعد أن قدم خدمات جليلة للكنيسة والوطن ، وتم تنصيبه يوم الثلاثاء 12 مارس 2013م بكاتدرائية السيدة العذراء بمدينة نصر علي يد الآباء الأساقفة الأنبا يوحنا قلته النائب البطريركي والأنبا كيرلس وليم مطران أسيوط والانبا يؤانس زكريا مطران طيبة(المتنيح) والأنبا مكاريوس توفيق مطران الإسماعيلية والأنبا أنطونيوس عزيز مطران الجيزة(السابق) والأنبا بطرس فهيم المعاون البطريركي(وقتئذ و مطران المنيا حاليا) وسفير الفاتيكان ومطران الروم الكاثوليك ومطران السريان الكاثوليك وبحضور قداسة البابا تاوضروس الثاني بطريرك الأقباط الأرثوذكس، واتخذغبطته شعارا له ( وأعطانا خدمة المصالحة) .