jourdan

يقدم الموقع تعازيه لقداسة البابا تواضروس والى الاباء الاساقفة والمطارنة اعضاء المجمع المقدس و اباء و رهبان دير العذراء المحرق باسيوط ، فى انتقال مثلث الرحمات عمودًا من أعمدة الرهبنة القبطية , نيافة الحبر الجليل الأنبا ساويرس أسقف و رئيس دير العذراء المحرق .
وقد شارك صاحب النيافة الأنبا كيرلس وليم مطران أسيوط  للاقباط الكاثوليك في صلاة جنازة مثلث الرحمات نيافة الأنبا ساويرس أسقف ورئيس دير السيدة العذراء (المحرق) بأسيوط
اقيمت صلاة الجناز بالكنيسة البطرسية بالعباسية في الثانية عشر من ظهر اليوم بحضور قداسة البابا تواضروس الثاني وعدد كبير من مطارنة وأساقفة الكنيسة الارثوذكسية ،كما شارك فى الصلاة المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط ،وعقب انتهاء الصلاة حملت سيارة الجثمان متوجهة به إلى ديره حيث من المقرر أن يصلى عليه هناك في الحادية عشرة من صباح غدٍ الأحد، بينما يتم تلقي العزاء بالدير مساء غدٍ أيضًا.

وكان قداسة البابا قد القى كلمة ناعيًا الأنبا ساويرس قائلا : نودعه أبًا للرهبنة في هذا الدير و صار له أبناء كثيرين وخبرات روحية ومرشدًا وأبًا لاعتراف كثيرين. مضيفًا، لقد خدم بحسب ما أعطاه الله.

الرب ينيح نفسه الطاهرة ولتسترح فى ملكوت السموات برحمة الله والسلام آمين ..