mariage

إعداد – مراسل الموقع من القاهرة – ناجى كامل

نقلا عن زينيت

فى بادرة مفاجئة جديدة قام بها البابا فرنسيس على متن الطائرة التي تنقله من سانتياغو إلى إكيك، في التشيلي يوم أمس الخميس 18 كانون الثاني 2018: مباركة زواج مضيف ومضيفة طيران… على متن الطائرة. وأكّد الكرسي الرسولي أنّ سرّ الزواج ساري المفعول.

في الواقع، في خلال ساعتين من الوقت التي أمضاهما البابا على متن شركة الطيران لاتام التي اجتازت مسافة 1800 كم بين عاصمة البلاد وشمالها، وضمن زيارته الرسولية الثانية والعشرين، بارك البابا زواج ثنائيًا تشيليّ الجنسية: بولا بوديست رويز، البالغة من العمر 39 عامًا وكارلوس تشوفاردي إلورياجا، 41 عامًا اللذين تزوّجا مدنيًا منذ ثمانية أعوام. في العام 2010، دمّر زلزال الكنيسة اللذين كانا ينويان أن يتزوّجا فيها كنسيًا.

بحسب أهل الصحافة الذين كانوا حاضرين على متن الطائرة، سأل الثنائي البابا بمباركة خاتمي زواجهما. أما هو فسألهما إن كانا يرغبان بالزواج كنسيًا. وذكر اليسوعي أنطونيو سبادارو على حساب تويتر وهو من يرافق البابا في كل زياراته الرسولية: “كانا يتحدّثان مع البابا فقالا له بأنهم لم يتزوّجا في كنيسة فللحال سألهما البابا ما إذا كانا يرغبان في الزواج كنسيًا وكان جوابهما نعم!”

وبالتالي، بعد أن أصغى البابا إلى اعترافهما، سألهما عن رغباتهما وبارك زواجهما.

حدّد الفاتيكان بأنّ قانون الزواج الكنسي أُدرج على ورقة بيضاء وبأنّ كلّ شيء هو صحيح وأوضح مدير دار الصحافة الفاتيكانية غريغ بورغ: “كل شيء رسمي. يوجد شهود ووثيقة بين أيدينا”. وقّع البابا على الوثيقة بكونه محتفل بالسرّ بالإضافة إلى الزوجين والشاهدين المونسنيور ماوريسيو رويدا بيلتز ورئيس شركة طيران لاتام إغناسيو شويتو.

بولا بوديست رويز وكارلوس تشوفاردي إلورياجا لهما ولدان: رافاييلا، 6 سنوات وإيزابير، 3 سنوات. حتى لو أنّ العروس لا ترتدي فستانها الأبيض بل بدلة المضيفة، عبّر العروسان عن “فرحهما” الكبير بهذا الحدث وقالا: “كل شيء حدث بشكل عفوي، لم نحضّر لأي شيء من قبل”.
“زواج طاهر و اكليل سعيد باركته يارئيس كنيسة المسيح .. قداسة البابا فرنسيس .. بركة ربنا فى عرس قانا الجليل لكارلوس العريس و بولا العروس .. اكسيوس..”

L’image contient peut-être : 2 personnes, personnes souriantes