papa-russia

صباح الخميس 15 أيلول، استقبل البابا فرنسيس في الفاتيكان المتروبوليت هيلاريون فولوكولامسكي، رئيس قسم العلاقات الكنسيّة الخارجية في بطريركية موسكو، على رأس بعثة من الكنيسة الروسية أتت للمشاركة في “لقاء الكنيستين الكاثوليكية والأرثوذكسية” والذي ينعقد بين 15 و22 أيلول في إيطاليا.

في هذا السياق، ناقش الحبر الأعظم والمتروبوليت (وهو أحد أقرب معاوني البطريرك الروسي كيريل) العلاقات بين الكنيستين، بعد اللقاء التاريخي الذي جرى في كوبا في شباط الماضي، بالإضافة إلى “الوضع المأساوي” لمسيحيّي الشرق الأوسط. كما وشدّد الطرفان على ضرورة متابعة التعاون والعمل المدعوم في تلك المنطقة، وأعربا عن تقديرهما لزيارة مشتركة قامت بها بعثتان كاثوليكية وأرثوذكسية إلى لبنان وسوريا في نيسان الماضي.

من ناحيته، عرض المتروبوليت على الأب الأقدس مبادرات إنسانيّة من قبل الكنيسة الروسية في سوريا، شاكراً إيّاه على جهوده لإحلال السلام. كما وتوصّل المتروبوليت إلى استنتاج التطوّر المثمر للتعاون بين الكنيسة الأرثوذكسية الروسية والكنيسة الكاثوليكية في مجال التعليم، لا سيّما فيما يختصّ بتبادل طلّاب اللاهوت.

وبعد ذلك، قدّم المتروبوليت للبابا ذخائر تعود للقدّيس سيرافيم ساروفسكي الروسي (1759 – 1833)، مدّاح الروح القدس الذي زارته مريم العذراء والذي كان على علاقة مميّزة بالخليقة. تجدر الإشارة هنا إلى أنّ ذخائره كانت موضوعة في بيضة فصحيّة مزخرفة. ونذكر أيضاً أنّ المتروبوليت هيلاريون التقى الكاردينال بييترو بارولين أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان لمناقشة أوضاع الشرق الأوسط وأفريقيا الشماليّة وأوكرانيا.