pape francois

نقلا عن موقع اليتيا- الفاتيكان

قال البابا فرنسيس أمام الحجاج المصلين: “القداس ليس استعراضا” لذلك “من المهمّ  إعادة اكتشاف ما هو ضروري” عند الاحتفال بسر الافخارستية.

وأوضح البابا أنّ الهدف من الدورة الجديدة من التعليم المسيحي هو “تنمية المعرفة حول الهبة العظيمة التي أعطانا إيّاها الله في الإفخارستية”. وأراد البابا فرنسيس على مدى أسابيع، تقديم أجوبة للمؤمنين حول أسئلتهم المتعلّقة بالافخارستية والقداس. وبالتالي، تعزيز التثقيف الليتورجي للشعب.

وهتف البابا: “الرب هنا!”، آسفا على الإلهاءات أو التحدّث أحيانا خلال القداس. “إن أتى اليوم رئيس الجمهورية، بالتأكيد ستجتمعون من حوله، ولكن تخيّلوا إذاً أنّكم عندما تذهبون إلى القداس، تكونون أمام الرب!”

“أجد ذلك مُحزن جدّا عندما أرى خلال احتفالي بالقداس في كاتدرائية القديس بطرس أو في الساحة، العديد من المؤمنين وحتّى الكهنة والأساقفة، يلتقطون الصور بهواتفهم النقّالة”؛ وأضاف بحزم: “إنّ القداس ليس باستعراض”، فصفّق له الجميع. وتابع: “نحن نعيش من جديد آلام الرب!”.

كما أشار البابا إلى ضرورة تعليم الأطفال حول كيفية تأدية إشارة الصليب بشكل صحيح، من ثمّ أدّى الإشارة ببطء. وقال: “هذا يعني أننا مؤمنون”، “وهكذا يجب أن يبدأ القدّاس والنّهار”