The-stamp-to-mark-the-canonisation-of-Blessed-Teresa-of-Calcutta-438x400

تستبق حاضرة الفاتيكان إعلان قداسة الأم تيريزا (التي أعلنت طوباوية سنة 2003) عبر طابع بريديّ خاص سيتمّ إصداره في 2 أيلول المقبل، أي قبل يومين على إعلان البابا فرنسيس قداستها. وبناء على ما ورد في مقال نشره موقع catholicherald.co.uk الإلكتروني، أعلن مكتب الطوابع والعملات في الفاتيكان يوم الجمعة الماضي عن إصدار الطابع ووزّع صوراً عنه، مشيراً إلى أنّه سيطبع ويبيع 150 ألف ورقة تضمّ كلّ واحدة منها 10 طوابع.

أمّا الطابع بحدّ ذاته فيحمل صورة لتيريزا المتجعّدة الوجه لكن المبتسمة والمشرقة في ثوبها الأبيض والأزرق المعهود. كما ويُظهر تصميم الطابع في الخلفيّة صورة لها وهي تمسك بيد ولد صغير.

من ناحية أخرى، صدرت كراسة للإعلان عن إطلاق الطابع، وقد ورد فيها أنّ الأم تيريزا كانت “ضعيفة لكن مصمّمة في دعوتها. وقد أحبّت الله والكنيسة بقوّة وبساطة وباتّضاع مذهل، ممجّدة بحياتها كرامة الخدمة المتواضعة. كانت رسولة متواضعة للإنجيل ولحبّ المسيح، ولُقّبت بـ”القلم الصغير في يدَي الله”، منجزة عملها بصمت وحبّ عظيمَين. كما وساعدت الفقراء والمرضى والمهمّشين فيما كانت تمدّهم بالابتسامات والعطف، وكانت بنفسها تجد القوّة لمتابعة دعوتها عبر الصلاة والثقة بالله”.

من ناحية أخرى، فإنّ الفقراء والمعذّبين، كما من يساعدونهم، سيكونون في قلب الاحتفالات بتقديس الأم تيريزا، بناء على البرامج المرافقة للتقديس والتي وضعتها حاضرة الفاتيكان بلاشتراك مع “مرسلات المحبّة”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ إعلان قداسة الأم تيريزا سيتزامن مع ختام حجّ سنة الرحمة الخاصّ بمن التزموا في أعمال الرحمة، على أن تمتدّ الاحتفالات والأحداث المرافقة للتقديس من الأول من أيلول إلى الثامن منه.