rafik

أعرب المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية الأب رفيق جريش عن تمنياته بأن يحل السلام ربوع مصر ومنطقة الشرق الأوسط والعالم كله مع حلول عيد الميلاد المجيد والعام الجديد، وأن يقي بلادنا من أي مكائد تُدبر ضدها سواء في الداخل أو الخارج، مؤكدا أن وحدة الصف المصري هي السبيل الوحيد لنهضة بلادنا في مختلف المجالات والعبور من أي محنة.

وقال المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية – في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الاثنين – إن ميلاد السيد المسيح رسالة سلام ومحبة لكل البشرية، ويجدد الأمل والرجاء في أن يعم السلام أرجاء العالم، مشيرا إلى أن هناك العديد من المظاهر المبهجة المرتبطة بعيد الميلاد المجيد من تزين المحال والمنازل والشوارع بشجرة وزينة الميلاد. 

وتقدم الأب جريش بالشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي لتهنئته بالعيد وإرسال من ينوب عنه لحضور صلوات عيد الميلاد المجيد، كما تقدم بالشكر لجميع قيادات الدولة ورجال القوات المسلحة والشرطة على جهودهم في حفظ الأمن والاستقرار في البلاد، مقدما تحية لأرواح شهداء الوطن الذين بذلوا حياتهم في مواجهة شرور الإرهاب.

نقلا عن صدى البلد