suore.egitto.5

كتب : عصام عياد

وسط مشاعر فياضة بالبهجة والفرحة …. بالحمد والشكر والامتنان لله القدير ،احتفلت الراهبات الفرنسيسكانيات مرسلات قلب مريم الطاهر،باليوبيل الذهبي الرهباني للأخوات / بيا ميلاد ،شرينيا عزيز،أوجينا حليم ،امرنسيانا عبد الملاك،حول شعار : ” أنت يا يسوع يا من اتخذتني عروسا لك …. ،امنحني النعمة لأحبك حبا تاما ….. لا تجعل في قلبي حبا غير حبك ” من كلمات الأم المؤسسة / كاترينا تروياني .

ابتهاجا بهذه المسيرة اليوبيلية على مدى النصف قرن،في حياة تكريسية على خطى الأم المؤسسة وفقا للمشورات الانجيلية … الفقر ،العفة ،والطاعة…رفعت ذبيحة الشكر لله تعالى على نعمة الثبات والخدمة والمحبة والعطاء والاتحاد بالعريس الآلهي،على مذبح كنيسة سان جوزيف للآباء الفرنسيسكان بجهة وسط المدينة يوم الأحد قبل الماضي وترأسها سيادة المطران عادل زكي النائب الرسولي للاتين بمصر،وشاركه في الخدمة الأب كمال لبيب الفرنسيسكاني الخادم الاقليمي للأخوة الأصاغر بمصر،بمصاحبة كورال سان جوزيف قيادة الأب بطرس دانيال الفرنسيسكاني،وسط لفيف من الآباء الكهنة الرعاة،وكوكبة من الجماعات الرهبانية الرجالية والنسائية،وجمع غفير من أبناء الكنيسة والعديد من أعضاء الأسرة التربوية بمدارس الرهبنة الفرنسيسكانية،والأصدقاء والمحبين الى جانب الأخوات الراهبات الفرنسيسكانيات لقلب مريم الطاهر من مختلف الأديرة المنتشرة في مصر تتقدمهن الأم كلارا كارمانيو الرئيسة الاقليمية بمصر .

من جانبه تحدث المطران عادل في عظة القداس مشيدا بنعمة الرب وعظيم صنيعه في حياة الأخوات الراهبات صاحبات اليوبيل الذهبي ،وما لهن من أيادي بيضاء في شتى مجالات الخدمة والرسالة عبر رسالة التربية والتنشئة ،والرعاية والمرافقة الروحية والاجتماعية والتمريض وغيرها ….،منذ تعهدهن باعلان نذورهن الدائمة،وأضاف سيادته أننا مع الأخوات الراهبات الأربعة نشكر الله القدير على فيض نعمه وبركاته التي رافقتهن لسنوات وسنوات ،واختتم كلمته بتهنئة الأخوات الراهبات بيوبيلهن الذهبي الرهباني مع التمنيات بالعمر والصحة والمزيد من العطاء ،وأيضا لكل الأسرة الرهبانية ممثلة في شخص الأم كلارا ،وليرسل الرب دوما دعوات صالحة فعلة لحصاده .

تجدر الاشارة الى أن الأخوات الراهبات الفرنسيسكانيات مرسلات لقلب مريم الطاهر كن قد احتفلن بمرور 150 عاما على بدء خدمتهن بمصر في سنة 2009 بمقر ديرهن الاقليمي بجهة كلوت بك بوسط العاصمة ،ولهن العديد من الأديرة في الوجهين القبلي والبحري .

كل التهاني القلبية الحارة للأخوات … بيا وشرينيا وأوجينا وامرنسيانا بمناسبة يوبيلهن الذهبي الرهباني ،مع التمنيات بالصحة والعمر والمزيد من الخدمة والرسالة ،وعقبال اليوبيل الماسي في خدمة الرب ،و التقدم والازدهار للجماعة الرهبانية مع الأم كلارا الرئيسة الاقليمية ،بشفاعة أمنا مريم العذراء والقديس الصاروفي مار فرنسيس الأسيزي والقديسة كاترينا تروياني،ولتشملنا جميعا نعمة الرب .