pere maurice- (1)

إعداد مراسل الموقع من القاهرة- ناجى كامل

ودعت الكنيسة القبطية الكاثوليكية امس الخميس 26 يناير بعد اقل من شهر ونصف على انتقال الاب القمص انطونيوس اسكاروس ، ودعت المتنيح الاب القمص موريس ينى عبد الملك راعى كنيسة قلب يسوع بمصر الجديدة لفترة تزيد عن اربعين عاما ، ىحيث ترأس غبطة البطريرك الانبا ابراهيم إسحق القداس وشاركه فى الخدمة نيافة الانبا مكاريوس ،وشارك فى الصلاة اصحاب النيافة الانبا بطرس فهيم والانبا انطونيوس عزيز والانبا عادل زكى وزملاء الآب الراحل منهم الاب الفاضل لويس نصحى الوكيل البطريركى للاملاك والاباء الوكلاء فرنسيس نوير وهانى باخوم والعديد من الاباء منهم المونسينيور توماس حبيب و القمص موريس بسادة (الذى اتخذ اسمه من اسم ابونا الراحل واول ابنائه الى الكهنوت ) و الاب انطونيوس سماحة (ثانى ابنائه الى الكهنوت ) و افراد اسرته الكريمة وجميع افراد الشعب الذى خدمهم الاب الراحل طوال ما يزيد عن اربعين عاما .. القى غبطة البطريرك كلمة اشاد بها بالاب موريس الخادم الامين و المربى الفاضل والراعى الصالح …عزاؤنا ان احد ابناؤه رعويا الاب رفائيل قزمان(ثالث ابنائه الى الكهنوت)  الذى يقود مسيرة رعاية كنيسة قلب يسوع بعد انتقال جميع الاباء المؤسسون الراحلين الاب اسكندر رزيق ،الاب بولس اسكندر ،الاب صموئيل فيلبس ،الاب انطونيوس اسكاروس واخيرا الاب موريس ينى …نيح الله روحهم جميعا وقد اقيم سرادق بفناء الكنيسة لمدة يومين لتقبل العزاء . الجدير بالذكر ان قامت مجموعة كشافة ابو الهول بتنظيم القداس و التطواف بالصندوق حاملا جثمان ابونا الراحل داخل الكنيسة وخارجها من فناء المدرسة التى ادارها طوال السنين الماضية و قد اقيم اليوم الجمعة قداس الثالث على روحه الطاهرة . ليذكرنا ابونا امام العرش الالهى كما كان يصللى دائما من اجلنا