aaaa

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

علينا أن نكون متحدين من أجل تحقيق النصر في مكافحة داء الأيدز. هذا ما قاله البابا فرنسيس في رسالة بعث بها إلى المشاركين في المؤتمر الثامن حول داء الأيدز الذي استضافته مدينة فنكوفر الكندية من التاسع عشر وحتى الثاني والعشرين من تموز يوليو الجاري. عبّر البابا في الرسالة عن تقديره الكبير لجميع الأشخاص الملتزمين في إنقاذ الأرواح البشرية، لاسيما من خلال توفير العلاجات للمصابين بالداء الفتاك وتعزيز سبل الوقاية منه. واعتبر أن هذه الجهود تُظهر لنا إمكانية التوصل إلى نتائج إيجابية عندما تتحد كل قطاعات المجتمع من أجل التوصل إلى هدف مشترك. وأكد البابا فرنسيس أنه يصلي كيما تكون كل الانجازات المحققة في مجال صناعة الدواء والعلاج والبحوث مرفقة بالتزام راسخ في تعزيز التنمية المتكاملة لكل شخص بشري كابن يحبه الله. وقد حملت رسالة البابا هذه توقيع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين ووُجهت إلى الدكتور جوليو مونتانير الرئيس المشارك للمؤتمر ومدير مركز داء الأيدز في مستشفى القديس بولس في فانكوفر.