anba

إعداد مراسل الموقع من القاهرة- ناجى كامل

زار غبطة ابينا البطريرك ابراهيم اسحق امس الثلاثاء 21 نوفمبر مستشفي الاطفال 57357..مع وفد من  الاباء، الاب الوكيل الرعوى فرنسيس نوير وراعى كنيسة قلب يسوع بمصر الجديدة ، الاب بولس سكرتير غبطته ، الاب مرقس لطفي راعى كنيسة القديسة تريذا بالشرابية والاب يوحنا سعد  راعى كنيسة السيدة العذراء و الام تريذا بعزبة النخل ، و كان في استقبال غبطته دكتور شريف ابو النجا مدير المستشفي ومدير العلاقات العامة ولفيف من الاطباء والاطفال وبعض اولياء امورالاطفال …بعدها عرض فيلم تسجيلى عن تاريخ وانشطة المستشفي بالقاعة الرئيسية..ثم القى دكتور شريف ابو النجا كلمة ترحيب بغبطة البطريرك و الوفد المصاحب لغبطته و شكره على هذه اللفته الكريمة ، كما القى غبطة ابينا البطريرك كلمة شكر فيها كل المجهودات المبذولة لنمو وتطوير هذا الصرح العظيم ودعى غبطته  طلبة المدارس لزيارة المستشفي..

قال غبطته :

”  اهنئ المستشفى و جميع العاملين بها على المستوى الرائع و احى جميع الجهود المبذولة لنمو و تطوير هذا الصرح العظيم كما اشكر الله لانه انعم بنعمة الشفاء للاطفال المحظوظين الذين نالوا الشفاء على يد اطباء هذه المستشفى ، و كل الطموحات نحو ان تبنى مستشفيات ، ليست فقط للصحة انما ايضا للبحث و التعليم ، لان بلدنا مصر محتاجة لذلك لان الانسان يحس بكرامته حينما يتعلم و يتثقف ويتنور و ايضا حينما ينعم الله على احد بنعمة الشفاء عليه ان يفكر فى الاخرين المحتاجين للمساندة حتى يستردوا عافيتهم و صحتهم .

دعوتى لكل المصريين بدون تمييز لاالدين و لا اللون و لا المستوى الاجتماعى ، ادعو جموع المصريين ان يمدوا ايديهم و يدعموا اى عمل ايجابى و اوجه كلامى ايضا لكل مدارسنا و مؤسساتنا و كنائسنا ان يزوروا هذا المستشفى الذى يعد نموذج يعطى حيوية لمصر و يعطى تفاؤل و آمل فى المستقبل و الى الامام و ربنا يبارك فى هذا العمل الجماعى المبنى على الحب و الطموح و اكيد ربنا يباركه و يمد ايده وبركته بالشفاء لجميع مرضى السرطان فى هذه المستشفى و فى كل مصرنا الحبيبة.”

بعد ذلك قام غبطته برفقة المسؤلين بزيارة اقسام المستشفي المختلفة خاصة ورشة الرسم..حيث اقام غبطته حوارا مع الاطفال بهذه الورشة وسجل كلمة للمستشفي ….ثم زار كنيسة صغيرة داخل المستشفي وصلي ابانا والسلام من اجل المرضي وجميع العاملين بالمستشفي..وختمت الزيارة بتناول وجبة غذاء بسيطة مع بعض المسؤلين…بدات الزيارة الساعة الثانية عشر ظهرا وامتدت الى حوالي الخامسة مساء .

L’image contient peut-être : 17 personnes, personnes souriantes, personnes debout et personnes assises
L’image contient peut-être : 10 personnes, personnes souriantes, personnes debout et intérieur
L’image contient peut-être : 7 personnes, personnes souriantes
L’image contient peut-être : 12 personnes, personnes souriantes, personnes debout