Regina Caeli

كلمة قداسة البابا فرنسيس

الأحد، 03 أبريل / نيسان 2016

ساحة القديس بطرس

 

في هذا اليوم، والذي هو كقلب السنة المقدسة للرحمة، يتجه فكري إلى جميع السكان المتعطشين إلى المصالحة والسلام. أفكر، بنوع خاص، بمأساة الذين يعانون من تبعات العنف في أوكرانيا: جميع الذين لا يزالون في الأراضي التي تعاني من الأعمال العدائية التي خلفت مقتل الآلاف، وأيضًا الذين – وهم أكثر من مليون شخص – اضطروا إلى تركها بسبب استمرار خطورة الوضع. ويعاني من هذه الأوضاع بنوع خاص المسنين والأطفال. وقد شعرت، بجانب مرافقتي لهم دائما بفكري وبصلاتي، بضرورة إقرار مساعدة إنسانية لصالحهم. من أجل هذا الهدف، سيتم جمع التبرعات في جميع الكنائس الكاثوليكية في أوروبا يوم الأحد، الرابع والعشرين القادم من أبريل / نيسان. أدعو المؤمنين إلى الانضمام إلى هذه المبادرة من خلال مساهمة سخية. تودّ علامة المحبة هذه، إضافة إلى التخفيف من المعاناة المادية، التعبيرَ عن قربي وتضامني الشخصي وتضامن الكنيسة كلها. أتمنى من كل القلب أن يساعد ذلك، بدون تأخر، في تعزيز السلام والاحترام في تلك الأرض التي تعاني كثيرًا.

فيما نرفع الصلاة من أجل السلام، نتذكّر الاحتفال غدا باليوم العالمي لمكافحة الألغام المضادة للأشخاص. لا يزال أشخاص كثيرون يُقتلون أو يشوّهون بسبب هذه الأسلحة المدمرة، كثيرون من الرجال والنساء الشجعان يخاطرون بحياتهم لتطهير الأراضي الملغمة. دعونا نجدد، من فضلكم، الالتزام بعالم خال من الألغام!

وأخيرًا، أحيكم جميعا لمشاركتكم في هذا الاحتفال، وأخص بالذكر الجماعات التي تعيش روحانية الرحمة الإلهية.

لنتوجه سويًّا نحو العذراء بالصلاة.

 

صلاة “افرحي يا ملكة السماء” 

 

***********

© جميع الحقوق محفوظة – حاضرة الفاتيكان 2016