8

صلاتي اليوم

يا اماً صبورة

صلاة عقب تأمل في قراءات الثلاثاء الموافق 26 أغسطس الموافق اليوم الثالث من النسيء  1730صبر مريم

يا مريم ام الكنيسة وأمي

كم صبرت وكم قاسيت وكم تحملت

من نظرات وهمسات الشك إثر البشارة

إلى صرخات ابنك على الجلجثة فوق الصليب

ما أعجب صمتك وما اقوى صبرك

ما انبل روحك وما اقوى قلبك

برغم الحب الفياض والحنان الواسع

وقفت في صمت تتاملين وانت في حشاك تتألمين

سمعت أذناك الجموع التي رأيتها تهتف ” هوشعنا” يوم الأحد

تهتف اصلبه أصلبه” يوم الجمعة العظيمة

يوم انكرت البشرية فاديها وقتلت الإنسانية مخلصها

كنت حينها في صمت واقفة وبصبر تتحملين العذاب

ما رايناك تصحين وما سمع صوت رثائك لوحيدك في طرقات اورشليم

العلك كنت تعلمين ولذك بصمت وصبر كنت تنظرين؟

اعلم انك حتى لو لم تكوني تعرفين تفاصيل الأوجاع

لكنك قبلت بصبر بل بفرح بشارة الملاك

وحين نطقتها” فليكن” كنت مستعدة حينها

لا للأمجاد السرمدية فحسب بل ايضا للألآم والأحزان

فهبي يا مريم الكنيسة وإيانا لمحة من صبرك وصمتك

حتى ببمارسة تلكما الفضيلتين نصل يوما ان نشاركك

امجادك السماوية ونحيا معك يا امنا.

ابنك الأب/ بولس جرس