482840_483186335068132_1933738061_n[1]

صلاتي اليوم

يا سلطانة المحبة الإلهية

يا مريم سلطانة الحب الإلهي،

أنتِ هي الموضوع الأعظم حباً،

وأنتِ هي المُحبّة والمحبوبة أكثر من الجميع،

أنتِ هي العليقة المشتعلة بنار الحب أكثر من كل أحدٍ

والمجمرة المتقدة بجمر اللاهوت تنثر بخورا

فيا أمي أنتِ كنتِ على الأرض

مشتعلةً بكليتكِ دائماً بلهيب نار الحب نحو الله.

فتنازلي وارتضي بأن تهبيني شرارةً واحدةً من هذه النار،

لقد تضرعتِ لدى أبنكِ يسوع من أجل العروس والعروسة

اللذين في وليمة عرسهما في قانا الجليل نقص عنهما الخمر قائلةً له:

” ليس عندهم خمرٌ” ليس عندهم فرح

أفهل لا تتضرعين لديه من أجلنا

نحن الفارغين من خمر الفرح والحب نحو الله،

فقولي اذاً له: أن هؤلاء ليس عندهم حبٌ

فنحد نحيا بالفعل في عالم يصطرع حربا ودماء

وهكذا أنتِ أستمدي لنا منه هذا الحب،

نحن لا نطلب منكِ نعمةً أخرى غير هذه

فيا أيتها الأم الإلهية بحق المحبة التي بها أحببتِ يسوع وتحبينه

استجيبي لنا وصلي من أجلنا الآن وفي ساعة موتنا آمين.

ابنك الأب / بولس جرس