ParolinMons

كراكاس – رويترز

وجهت حكومة فنزويلا الدعوة رسمياً يوم الأربعاء للكاردينال بيترو بارولين، الرجل الثاني في الفاتيكان، للتوسط في المحادثات مع المعارضة أملاً في كبح العنف الذي أدى إلى مقتل العشرات في أسوأ اضطرابات تشهدها البلاد منذ عشر سنوات. وطلبت حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في خطاب أن يكون الكاردينال بارولين، وهو سفير سابق لفنزويلا ويشغل الآن منصب وزير خارجية الفاتيكان، “شاهد نوايا حسنة” على حوار تم الاتفاق عليه بعد شهرين من الاحتجاجات.

وأكد متحدث باسم الفاتيكان استعداد الكنيسة الكاثوليكية للوساطة لكنه لم يقدم تفاصيل. وكان تحالف المعارضة في فنزويلا أشار إلى أن سفير الفاتيكان الحالي ألدو جيوردانو سيحضر أول جلسة في المحادثات الرسمية المقرر أن تبدأ في كراكاس اليوم الخميس.