vatican-palestine-pope-mahmoud_abbas

في 14 كانون الثاني المقبل، سيستقبل البابا فرنسيس ضمن مقابلة خاصّة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بناء على بيان صادر عن دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي بتاريخ 9 كانون الثاني.

وبحسب ما أورده موقع راديو الفاتيكان بقسمه الفرنسي، كان الرجلان قد التقيا عام 2013 في الفاتيكان، ثمّ عام 2014 ضمن إطار مناقشة زيارة الأب الأقدس للأراضي المقدّسة في شهر أيار من السنة نفسها. ومع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريس وبطريرك القسطنطينية المسكوني برثلماوس الأول، أقاما صلاة مشتركة لأجل السلام في حدائق الفاتيكان.

تجدر الإشارة إلى أنّ الحبر الأعظم كان قد استقبل أيضاً محمود عباس في لقاء خاص بتاريخ 16 أيار 2015، لمناسبة عقد الاتفاقية الثنائية بين فلسطين والكرسي الرسولي، والتي دخلت حيّز التنفيذ في 26 حزيران 2015. وفي هذا السياق، تشير الصحافة الإيطالية إلى أنّ الرئيس الفلسطيني سيدشّن سفارة فلسطين لدى الكرسي الرسولي، خلال رحلته المرتقبة إلى روما.

عن زينت