focolari

كتب : عصام عياد

عبر برنامج ممتع متميز ومتنوع جاءت فعاليات مهرجان العائلة،وامتدت أعماله على مدى التسع ساعات،شهدت وقائعه مدرسة العائلة المقدسة للآباء اليسوعيين بجهة الفجالة بوسط المدينة في يوم الجمعة 27 يناير الفائت،حول شعار ” العائلة … رجاء وفرح ” ،ابتهاجا بمناسبة مرور 50 عاما على نشأة فرع العائلات الجديدة في العالم،وأعدت له العائلات الجديدة بمجموعة الفوكولاري ” عمل مريم ” بالشراكة مع مؤسسة ” قوس قزح ” للتنمية الاجتماعية .

شارك في المهرجان نحو 200 عضوا يمثلون للفوكولاري العائلات،و للفوكولاري البنات،و للفوكولاري الرجال، الى جانب الشباب و الأطفال ،وأعضاء مركز القديس يوسف للعائلة والحياة ،و بعض الأصدقاء و المحبين .

شارك بالحضور القمص أثناسيوس عزمي والأب يوسف رمزي .

تضمن اللقاء في نصفه الأول تقديم لفكرة المهرجان في شكل ” حوار ” ، مع عرض فيلم العائلات الجديدة ،تأصيل لمفاهيم العائلة المثالية …الرجاء والفرح ما بين الألم والأمل ،بالاضافة الى الأسرة رجاء وفرح .. الحوار ، العلاقة بين الأجيال ، وما بين الرجاء والأخلاقيات ،بعدها تم تقديم ” بانتوميم ” حول عناصر مفهوم العائلة ،وأخيرا ما المقصود بالفوكولاري ” عمل مريم ” .

لنأتي للجزء الثاني من المهرجان مع ” ورش العمل ” حول 6 محطات تخص العائلة … الثقة بالنفس ، الاختلاف ، ابداع ، المحبة العملية ، الرجاء ، يلا ننبسط ، وأخيرا مع بعض ، في تتابع في مجموعات من المشاركين ، أعقبها توزيع جوائز الطمبولا ،وصولا لختام المهرجان مع ذبيحة الشكر والاحتفال بالافخارستيا ” قداس عائلي ” ،مع القداس اليومي للأسرة الرهبانية ترأسه الأب فاضل سيداروس اليسوعي .

اشترك الجميع في ترنيمة العيلة في روح التسبيح والصلاة والشكر لله تعالى على نعمة ” العيلة ” والتي يقول مطلعها .. العيلة أساس لكل شيء في الحياة … بالحب تبني مجتمع كله رجاء .

في سياق متصل تم اعداد برنامج خاص بالأطفال في جميع المراحل العمرية ،استمتع به الجميع وتفاعلوا من خلاله .

على صعيد آخر كان قد تم اعداد كتيب توثيقي بمناسبة الاحتفالية اليوبيلية متضمنا نبذة عن حركة الفوكولاري ” عمل مريم ” ،ونبذة عن مجموعة العائلات الجديدة ،وتعريف بمعهد القديس يوسف للعائلة والحياة والبيواتيك ، وتقديم لمؤسسة قوس قزح للخدمات الاجتماعية ،وأخيرا من هم شباب من أجل عالم متحد ، والكتيب مزودا ببعض الصور ، الى جانب بعض الاعلانات ،كما توزيع المكعب السحري والذي يحمل في كل وجه من أوجهه ال 6 نصيحة رائعة من أجل سلامة العيلة … الحوار ،الايجابية ، ترتيب الأولويات ، الانصات ،الاخلاء ،حضور الله المجدد وسط العيلة .

تجدر الاشارة الى أن الأخت فادية مسئولة الفوكولاري البنات قد أنهت خدمتها بمصر لتتوجه بنعمة الرب ومعونة مريم العذراء لاحدى الدول الافريقية في خدمة الرسالة بعد فترة مزدهرة بالثمار الصالحة ،والمرافقة الروحية الرائعة من خلال الأنشطة واللقاءات المتنوعة .

من جانبه ذكر الأخ مجدي مشرقي مسئول الفوكولاري الرجال أنه قد تخصيص مقر جديد لمؤسسة قوس قزح بكنيسة القديس أنطونيوس للكلدان الكاثوليك بجهة الفجالة في ضيافة الخور أسقف فيليب نجم المدبر البطريركي للكلدان الكاثوليك بمصر .

الجدير بالذكر أن روحانية الفوكولاري ترتكز على ” يسوع المتروك ” ومحبة القريب والتي تتخطى لكل الحدود ،كما وتسعى لأجل الوحدة وتفعيل العمل المسكوني ،الى جانب الاهتمام القوي بالعائلة وسلامتها .

تظل ” كلمة الحياة ” الشهرية من كلمات وتأملات كيارا لوبيك الأم المؤسسة ينبوع لا ينضب للتأمل وعيش كلمة الله بطريقة حياتية رائعة.

كل التهاني القلبية لأسرة الفوكولاري ” عمل مريم ” بمناسبة اليوبيل الذهبي لمجموعة العائلات الجديدة وتبقى كلمات الشكر موصولة للأخوة المنظمين للمهرجان ،وكل التمنيات القلبية للأخت فادية في خدمتها الجديدة لأجل الرسالة ومجد الله الأعظم والى لقاءات قادمة بشفاعة سيدتنا أمنا مريم العذراء .