dar-2

اعداد مراسل الموقع من القاهرة- ناجى كامل

قامت مطرانية الكلدان مساء يوم الثلاثاء 28 فبراير 2017 على هامش اعمال مؤتمر الازهر ومجلس حكماء المسلمين بعنوان: “الحرية والمواطنة.. التنوع والتكامل” الذي يشارك فيه 600 شخصية دينية وثقافية وسياسية من مختلف دول العالم، حفل عشاء لاصحاب الغبطة والسيادة على شرف غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو ومعاونه سيادة المطران مار باسيليوس يلدو.

حضر العشاء صاحب النيافة والغبطة البطريرك  الكاردينال مار بطرس بشارة الراعي  بطريرك الكنيسة المارونية وصاحب الغبطة البطريرك ابراهيم اسحق  بطريرك الاقباط الكاثوليك و المطران كريكوركوسا مطران الارمن و المطران جورج شيحان مطران الموارنه وسعادة السفير البابوي في مصر ولفيف من الاساقفة من مختلف الطوائف المسيحية في مصر ومستشار رئيس الجمهورية وجماعة مجلس المطرانية.

وفي كلمة للمونسينيور فيليب نجم، المدبر البطريركي للكلدان في مصر، قال اليوم يشرفنا ويسعدنا ان نحتفل مع غبطة أبينا البطريرك بقدومه الى مصر للمشاركة بالمؤتمر وايضا مباركته لكنيستنا سانتا فاتيما مع معاونه، ومشاركة اخوتنا اصحاب الغبطة والسيادة الذين اكن لهم كل التقدير والاحترام واشكرهم على محبتهم وتعاونهم وكذلك تلبيتهم هذه الدعوة، وتمنى من الجميع العمل بروح واحدة لمجد اسم الرب.

وفي كلمته شكر غبطة البطريرك ساكو حضرة المونسنيور فيليب على كل الجهود الذي يبذلها طوال هذه السنين في خدمة المطرانية واقام علاقات طيبة مع الجميع وهذا اللقاء هو دليل على الوحدة والتضامن بين كل الطوائف. كما اشار غبطته الى اهمية وحدة مسيحيي الشرق الاوسط في الموقف والخطاب من اجل الحفاظ على وجودهم المهدد والتواصل مع تاريخهم والشهادة المسيحية.