ساحل العاج: دعوة إلى تحرير المدير الأبرشي لكاريتاس

 

الأب ريشار كيسي تعرض للاختطاف في 29 مارس على يد جماعة مسلحة

روما، الجمعة 01 أبريل 2011 (Zenit.org)

دعت كاريتاس إلى "التحرير الفوري وغير المشروط" للأب ريشار كيسي، المدير الأبرشي لكاريتاس في أبيدجان الذي اختطف في وقت متأخر من صباح 29 مارس على يد جماعة مسلحة.

"تطلب كاريتاس التحرير الفوري للأب ريشار كيسي، مدير كاريتاس في أبيدجان. وكان الأب كيسي يقدم المساعدة الإنسانية الطارئة للمتضررين بفعل الصراع في ساحل العاج. تعمل كاريتاس دوماً من دون تمييز ديني، سياسي أو إتني. وينبغي على العاملين في الإغاثة أن يكونوا قادرين على العمل في أمان كما تحدد اتفاقيات جنيف"، حسبما أعلنت ليسلي آن نايت، الأمينة العامة لكاريتاس الدولية.

وفي التفاصيل أن الأب ريشار كيسي تعرض للاختطاف على يد جماعة مسلحة فيما كان ذاهباً نهار الثلاثاء إلى بلدة أنياما الواقعة في ضواحي أبيدجان لكي يباشر بإخلاء الإكليريكية الكبرى من الإكليريكيين بعد مواجهات عنيف في هذه المنطقة.

ومنذ ذلك الحين، لم ترد كاريتاس ساحل العاج أي أنباء عنه. وتبقى التحقيقات حتى الآن غير مجدية.

"لا نعرف شيئاً عن وضع الأباتي كيسي ولم نتلق أي مطالب من الخاطفين"، قال جان دجومان، مدير قسم النمو والتنمية البشرية التابع لكاريتاس ساحل العاج.

إشارة إلى أن كاريتاس تقدم مساعدة غذائية، ورعاية طبية، ومنشآت صحية لآلاف المهجرين في ساحل العاج وليبيريا. وقد أطلقت كاريتاس حملة لجمع التبرعات لتمويل التدخل الطارئ.