جواب أمانة سرّ دولة الفاتيكان حول أعمال مسرحيّة تصدم المشاعر

توصيات البابا بنديكتس السادس عشر

 

 

روما ، الإثنين ٢٣ يناير ، ٢٠١٢ (ZENIT.org)

 هكذا عنوت الأمس إحدى أنباء النشرة الفرنسيّة لإذاعة الفاتيكان: "أمانة سرّ الدولة تجيب على المسيحيّين المصدومين من الأعمال المسرحيّة".

"في رسالة تعود لما قبل ١٦ يناير، أعطى المنسنيور براين ويلز، المساعد في أمانة سرّ حاضرة الفاتيكان، الرّد الرسميّ على سؤال وجّهه الى الكرسي الرسولي جيوفانيّ كافالكولي، لاهوتيّ من مدينة بولونيا الإيطاليّة في الثامن من يناير الجاري".
وشرح راديو الفاتيكان أن اللاهوتيّ المذكور قدّ عبّر عن سخطه وسخط بعض المؤمنين نتيجة عرض عمل روميو كاستللّوشي المسرحيّ المثير للجدل بعنوان" حول مفهوم وجه ابن الله". سوف يتمّ عرض هذا العمل في ميلانو ابتداء من ٢٤ يناير". وكان المسرحيّة فد عُرضت في فرنسا (راجع زينيت ٢٨ أكتوبر، و ٩ و ١٦ نوفمبر ٢٠١١).

في رسالة تعود الى ١٦ يناير ، قالت أمانة سرّ الدولة الى أنّ "قداسة البابا يأمل أن كلّ نقص في احترام الله والقديسين والرموز الدينية تجد ردّ فعل قويّ وحازم داخل الجماعة المسيحيّة، جماعة ينيرها ويقودها إرشاد رعاتها"، وذلك بحسب راديو الفاتيكان.

وفي معرض إجابته على سؤال أحد الصحفيّين، قال الأب فيديريكو لومباردي ، مدير قاعة الصحافة في الفاتيكان ان رسال أمين سرّ الدولة "تلحظ انّ هذا العمل يهين معتقدات المسيحيّين الدينيّة، ولكنّها توسّع مجال التخاطب بتشديدها على أهمية تفادي أيّ رد فعل مبالغ فيه، حتى ولو كان لفظيّا، في التعبير عن الرفض لعرض المسرحيّة "، يقول المصدر.