أبــتِ إنّــي أسلّـــمُ لـــكَ ذاتــــي

فــــافعَــل بـــي مـــا تَشــــاء

وأرتَــضــي بكـــلِّ شـــيء،
ليـــسّ لـــي رغبَـــةٌ أخـــرى يـــا إلهـــــي.
ســـوى أن تَكمُــــلَ إرادَتُــــكَ فــــيَّ،
وفـــي جميـــعِ خـــلائِقِـــــكَ.
     
إنّــــي أستـــودِع روحـــي بيـــنَ يـــديــــك
وأهبَــــهــــا لــــكَ يــــا إلهــــي،
بكــــلِّ مـــا فـــي قلبـــي مـــنَ الحـــبِّ،
لأنّـــــي أحبُّـــــكَ،
 
ولأنَّ الحــــبَّ يتطلّــــبُ منــّــي أن أهَـــبَ نفــســـي،
أن أودِعَهـــــا بيـــنَ يـــديـــك،
مــن دونِ مـــا قيــــاس وبثقـــةٍ لا حـــدَّ لهـــا،
لأنََّـــكَ أبــــــي.
 
كلمات شارل دو فوكو.

ومَهمـــا فعَلـــتَ بــــي،
فــــأنـــا شـــاكِــــرٌ لَـــــكَ.
إنّـــي مسـتَعِـــدٌّ لِكـــُــلِّ شــــيء،