لقاء تاريخي بين «الطيب» وبابا الفاتيكان

لقاء تاريخي بين «الطيب» وبابا الفاتيكان

احتضن البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان اليوم الإثنين الإمام شيخ الأزهر، أحمد الطيب خلال اللقاء التاريخي لهما في الفاتيكان، في إشارة إلى أن توقف العلاقات بين الكنيسة الكاثوليكية والأزهر الذي دام خمس سنوات قد انتهى، وفقًا لصحيفة “يو.إس” نيوز.

وقال البابا فرنسيس للطيب: إن الاجتماع بينهما هو رسالة، وتحدثا لمدة 25 دقيقة في مكتبة البابا الخاصة، ويجري الطيب والوفد المرافق له محادثات مع “الكاردينال” المسئول عن الحوار بين الأديان.

ووصل شيخ الأزهر اليوم الإثنين إلى إيطاليا، في زيارة هي الأولى من نوعها للقاء بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، ومن المقرر، أن يوجه الطيب، الدعوة لبابا الفاتيكان فرنسيس، لزيارة الأزهر الشريف.

ويأتي هذا الاجتماع بعد خمس سنوات من تجميد الأزهر المحادثات مع الفاتيكان احتجاجا على تصريحات البابا بنديكتوس السادس عشر آنذاك.

وكان بنديكت السادس عشر، طالب بقدر أكبر من الحماية للمسيحيين في مصر بعد تفجير “رأس السنة” في الكنيسة القبطية في الإسكندرية الذي أسفر عن مقتل 21 شخصا. 
هذا الخبر منقول من : موقع فيتو