المملكة المتحدة: مسيرة لحماية المسيحيين في باكستان

تسليم 6000 توقيع في داونينغ ستريت 10

روما، الأربعاء 06 يوليو 2011 (Zenit.org)

نهار السبت 2 يوليو، سلم أكثر من 6000 توقيع في لندن إلى مكتب رئيس الحكومة البريطاني للمطالبة بتحرك المملكة المتحدة بمزيد من الحزم للدفاع عن المسيحيين والأقليات الأخرى في باكستان.

وقد قدمت العريضة من قبل بعثة مسكونية. وبرز ضمن الوفد مدير الجمعية الدولية عون الكنيسة المتألمة في المملكة المتحدة، الجمعية التي تقدم الدعم للمسيحيين المضطهدين والمتألمين.

وعقب زيارة مقر رئيس الحكومة، نظمت مسيرة احتجاج على انتهاكات حقوق الإنسان في باكستان.

تجدر الإشارة إلى أن السلطات الباكستانية تتعرض لانتقادات لاذعة بسبب تقاعسها أمام سوء استخدام قانون مكافحة التجديف في البلاد. وفي الواقع أن هذه السلطات تفرض عقوبات كبيرة منها عقوبة الإعدام والسجن في حالات الإساءة للإسلام.

وفي مطلع العام، قُتل حاكم البنجاب سلمان تسير ووزير الأقليات الفدرالي شهباز بهاتي بسبب انتقادهما لهذا القانون والعنف الناتج عنه.

وقد شارك ممثلون عن السيخ والهندوس والمسلمين في المسيرة التي حصلت السبت. وخلال مغادرة مقر الوزارة، أعلن مسؤول عون الكنيسة المتألمة: "ساعدونا في تغيير قانون مكافحة التجديف الذي يؤدي إلى القتل".

ضمت مسيرة السبت أكثر من 300 شخص صلوا قبل بداية المسيرة وإلقاء كلمات تحت نوافذ المفوضية العليا لباكستان في ساحة لاوندز.

ومن بين التواقيع على العريضة، هناك توقيع الكاردينال كيث أوبراين، رئيس أساقفة سانت آندروز وإدنبره.

للمزيد من المعلومات: www.acnuk.org/petition