thumb (24)

“لبنان سينتصر بالاجماع”

بيروت، 19 نوفمبر 2007 (zenit.org).

أصدر بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام بيانا بعنوان “لبنان سينتصر بالإجماع” دعا فيه الى الوحدة اللبنانية التي هي الضمانة الوحيدة لاستمرارية البلاد. ننشر في ما يلي نص البيان:

“عدنا لتونا من اسطنبول حيث شاركنا في الملتقى الدولي لأجل القدس والذي شارك فيه حوالي ستة آلاف شخص من ستين دولة عربية وإسلامية وأوروبية. ضموا صوتهم موحدا في سبيل القدس وتحريرها وسلامها.
والآن نضم صوتنا إلى صوت الكثير من رؤساء روحيين وقادة سياسيين لكي ندعو إلى الوحدة اللبنانية التي هي الضمانة الوحيدة لوطننا لبنان اليوم ودائما.
نادينا سابقا وننادي اليوم بقوة أشد، داعين إلى أكثر من الاتفاق والتوافق, إننا ندعوا إلى الاجماع, ولبنان سينتصر بالاجماع!
وإننا متفائلون بالرغم من الأجواء المتلبدة بالغيوم التي ترافق الاستحقاق الرئاسي, ذلك أننا نؤمن بلبنان وباللبنانيين, ولا نزال نؤمن بالسياسيين، وبأصالتهم وحبهم لوطنهم.

ونحن نصلي لأجلهم جميعا، لأنهم جميعا اخوتنا وأبناؤنا ومواطنون كرماء, وصلاتنا ستستجاب بأن نرى اللبنانيين يجمعون على انتخاب رئيس يمثل كل اللبنانيين، مستلهمين خير لبنان فوق أية مصلحة, لا بل تصبح مصلحة لبنان مصلحة كل سياسي مهما كان حزبه أو كتلته أو كان توجهه أو ولاؤه, وإذ ذاك لا يحتاج أن يتنازل أحد لأحد، بل يتنازل الجميع منحنين أمام أرزة لبنان وعلم لبنان, وإذ ذاك ينتصرالجميع لأن الجميع يريدون انتصار لبنان بإجماعهم على الأمانة للبنان الرسالة ولبنان الوطن ولبنان المستقبل الأفضل لجميع أبناء وبنات لبنان”