dialogo.chiese1

كتب : عصام عياد

وسط كوكبة من الباحثين والمهتمين والمفكرين ورجالات الدين الاسلامي والمسيحي، والصحافة والاعلام وبعض الشخصيات العامة،الى جانب المجموعة المؤسسة للأصدقاء،في رحاب جمعية الآثار القبطية الملحقة بالكنيسة البطرسية كنيسة الرسولين بطرس وبولس بمنطقة الأنبا رويس المجاورة للكاتدرائية المرقسية الكبرى بجهة العباسية بوسط المدينة،برعاية وحضور رؤساء العائلات المسيحية في مصر،احتفل أصدقاء التراث العربي المسيحي بمصر بيوبيلهم الفضي ، ( 1992 – 2017 ) ،الى جانب انعقاد فعاليات المؤتمر ال 25 ضمن سلسلة مؤتمراتهم السنوية .

جاءت الاحتفالية على مدى ثلاث أيام في الفترة من الخميس 23 الى السبت 25 فبراير الفائت ،حيث أقيمت الاحتفالية اليوبيلية يوم الخميس 23 فبراير الماضي، بقاعة ميريت باشا التذكارية بحضور قداسة البابا تواضروس الثاني بابا وبطريرك الاسكندرية وسائر الكرازة المرقسية للأقباط الأرثوذكس، وجناب القس الدكتور جورج شاكر نائب رئيس الطائفة الانجيلية،نائبا عن جناب القس الدكتور اندريا زكي رئيس الطائفة الانجيلية بمصر، والأب الدكتور وديع عوض أبو الليف الفرنسيسكاني الراهب والباحث بالمركز الفرنسيسكاني للدراسات الشرقية المسيحية بالموسكي نائبا عن غبطة البطريرك الأنبا ابراهيم اسحق بطريرك الاسكندرية وسائر الكرازة المرقسية للأقباط الكاثوليك ورئيس هيئة البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر،وصاحبي النيافة الأنبا مارتيروس الأسقف العام لكنائس شرق السكة الحديد للأقباط الأرثوذكس ،والأنبا ابيفانيوس رئيس دير أبو مقار بوادي النطرون،ولفيف من الآباء الكهنة والقسوس والرهبان ممثلين لمختلف العائلات الكنسية بمصر،والعديد من مديري المراكز العلمية والجمعيات والهيئات والكليات و المعاهد اللاهوتية والاكليريكيين،والأصدقاء والمحبين،الى جانب أقارب العديد من الشخصيات التي أسهمت في مجال التراث العربي المسيحي من انتقلوا للمجد السماوي، وجمهور كبير امتلئت بهم جنبات القاعة ،وانضم لاحقا للمؤتمر الأب الدكتور سمير خليل اليسوعي – الذي حضر خصيصا من روما للمشاركة في الاحتفالية – و تولى مسئولية أصدقاء التراث العربي المسيحي منذ البدايات ورافق المسيرة،والذي يعود له الفضل في مرافقة الأصدقاء مع مجموعة الأعضاء المؤسسين .

تضمن حفل اليوبيل على مدى الساعتين والنصف ،العديد من الفقرات والكلمات،من بعد الاستقبال والترحيب بالحضور تقدم الموكب برئاسة قداسة البابا لتتوالى الفاعليات ،حيث تحدث المهندس واصف بطرس غالي رئيس جمعية الآثار القبطية في كلمة افتتاحية،ثم تلاه كاتب هذه السطور المنسق العام للأصدقاء في تقديم ” أصدقاء التراث العربي المسيحي … و 25 عاما من العطاء ” ،ثم مع كلمة الدكتورة سلوى مرقس جنيدي عضو المجموعة المؤسسة وصاحب الفضل في الدفع بعمل أصدقاء التراث العربي المسيحي – التي حضرت خصيصا من الولايات المتحدة الأمريكية – في زيارة قصيرة للمشاركة في اليوبيل الفضي،بعدها جاءت كلمة الكنيسة الكاثوليكية وقدمها الأب الدكتور وديع أبو الليف الفرنسيسكاني ،ثم كلمة نيافة الأنبا ايبفانيوس عن ” دور الأديرة القبطية في حفظ التراث العربي والقبطي ” ،لتأتي كلمة الكنيسة الانجيلية وقدمها القس الدكتور جورج شاكر ،لنصل لكلمة قداسة البابا تواضروس الثاني وكلمة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ،بعدها الفقرة الختامية في الحفل ” فقرة التكريمات ” والتي شملت عدة فئات … أعضاء اللجنة التأسيسية ،الشخصيات التي أسهمت في احياء مجال التراث العربي المسيحي من يواصلون الرسالة والعطاء ،وأيضا من سبقونا للمجد السماوي ،وأخيرا لكل الهيئات والمؤسسات التي استضافت فاعليات المؤتمرات على مدى السنوات المختلفة،واختتمت الاحتفالية بالصلاة الربية والبركة الرسولية،ثم اشترك الجميع في صورة تذكارية في بهو الكنيسة البطرسية ،وكان قد قدم للحفل الأستاذ نبيل فاروق مدير مكتبة جمعية الآثار القبطية .

جاءت كل الكلمات دافئة … مهنئة …. مشجعة … ومباركة ،بمناسبة اليوبيل الفضي للمجموعة ،وأيضا شملت الأمنيات والتمنيات .

ثم انطلقت فاعليات المؤتمر السنوي ال 25 – يقع في نهاية شهر فبراير من كل عام – على مدى اليومين وشهدت وقائعه قاعة ” الصفا ” الملحقة أيضا بالجمعية ،وتضمنت نحو38 ورقة بحثية في موضوعات متنوعة،أثرت المؤتمر وأغنته مداخلات الحضور .

تجدر الاشارة الى أن المؤتمر على مدى هذه السنوات الطوال نجح في ضم العديد من الباحثين والمهتمين في مجالات الأدب العربي المسيحي ،و كان قد تم طباعة بعض أعمال المؤتمرات السابقة بهمة الأب ميلاد شحاتة الفرنسيسكاني ضمن دورية المعهد الفرنسيسكاني الشرقي بالعمرانية .

في سياق متصل يذكر ان أصدقاء التراث العربي المسيحي مجموعة ذات توجه مسكوني،تعمل بروح الفريق وتبحث فيما خلفه لنا كتابنا العرب المسيحيين عبر قرون وقرون في شتى المعارف والعلوم والمجالات … الكتابية ،اللاهوتية ،العقائدية ،اللتورجية ،الطقسية ،الدفاعية ،القانونية ،وغيرها ….

في ختام أعمال المؤتمر مع الجلسة الختامية تم توزيع شهادات ” شكر وتقدير ” للأخوة الباحثين ومقدمي الأوراق البحثية .

شاركت العديد من القنوات الفضائية والصحف وبعض المواقع في تغطية الاحتفالية اليوبيلية الى جانب معظم المحاضرات التي شملتها أعمال المؤتمر .

من جانبه شدد الأب سمير خليل اليسوعي الى ضرورة انشاء مركز عالمي للتراث العربي المسيحي في مصر ،ولاسيما القبطي .

الجدير بالذكر أنه كانت قد تشكلت لجنة للتنظيم والاعداد للمؤتمر والاحتفال باليوبيل الفضي ،كانت في شبه انعقاد متواصل لمتابعة كافة التفاصيل والترتيبات ما بين جمعية الآثار ،وكلية اللاهوت الانجيلية ،ومعهد الدراسات القبطية بالكاتدرائية، وقد تم اعداد كتيب لأعمال المؤتمر متضمنا البرنامج وجدول المؤتمر والكلمة الافتتاحية ،الى جانب ملخص لكل ورقة بحثية ضمن أعمال المؤتمر .

كل التهاني القلبية لأصدقاء التراث العربي المسيحي في مناسبة اليوبيل الفضي لسلسلة المؤتمرات السنوية … من نجاح الى نجاح ومزيد من التقدم والازدهار وعقبال اليوبيل الذهبي ولتشملنا جميعا نعمة الرب .