cynode

اعداد مراسل الموقع من القاهرة- ناجى كامل

اجتمع مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر في دار القديس اسطفانوس بالمعادي من 27 إلى 28 ديسمبر 2016. بحضور و مشاركة غبطة ابينا البطريرك الانبا ابراهيم رئيس المجلس ، غبطة البطريرك غريغوريوس لحام بطريرك الروم الكاثوليك ،اصحاب النيافة المطران عادل زكى مطران اللاتين بمصر ، المطران جورج بكر مطران الروم الكاثوليك بمصر و السودان ، المطران جورج شيحان مطران الموارنه ، الانبا كيرلس مطران اسيوط ،  الانبا مكاريوس توفيق مطران مدن القناة و توابعها ، الانبا بطرس مطران المنيا الانبا عمانوئيل مطران الاقصر ، الاب د. توما عدلى رئيس الكلية الاكليريكية للاقباط الكاثوليك بالمعادى ، الام مارى نادية سعيد الرئيسة العامة للراهبات المصريات ، المونسينيور جان مستشار سفارة الفاتيكان تدارس الآباء البطاركة والأساقفة، إلى جانب بعض الأمور الإدارية التي تهمّ الكنيسة، النقاط التالية:

التقرير المُقَدَّم من اللجنة الأسقفية للشباب، الذي استعرض كل ما تم تنفيذه على الواقع من خدمة راعوية للشباب خلال عام 2016، وبالأخص اليوم العالمي للشباب في كراكوف في بولندا، الذي ترك انطباعات وخبرات إيجابية في نفوس الشباب المصري المشارك فيه. ويؤكّد المجلس على حضور الشباب الدائم في فكر وعمل الكنيسة، فهم مؤمنو الغد، وكهنة ورهبان مستقبل الكنيسة.

كما ناقش آباء المجلس، بصورة موسّعة، مسيرة الحوار المسكوني بين الكنائس في مصر، وما يتم تحقيقه من تقدم في هذه المسيرة. وإذ يشكر الآباء كل الكنائس المصرية لتعاونها الكبير في ذلك المجال، يدعمون أيضًا مجلس كنائس مصر، وينتظرون المزيد والمزيد منه، ويؤكدون على ضرورة أن يكون لأبرشيات صعيد مصر مساحة أكبر في عمله.

استعرض آباء المجلس ما يتم تنظيمه من برامج ودراسات فيما يخص التكوين الدائم للرهبان والراهبات في الكنيسة الكاثوليكية بمصر. وفي إطار ذلك استمع المجلس إلى عدد من التقارير التي تخص الجمعيات الرهبانية النسائية الكاثوليكية المختلفة بمصر. وأكّد آباء المجلس على ضرورة ألا تكتفي الجمعيات الرهبانية بتكوين راهباتها ورهبانها في مراحل رهبنتهم الأولى فقط، بل يجب أن يستمر التكوين الروحي والإنساني والثقافي للراهب طوال حياته.

وافق آباء المجلس على استمرار رئيسة معهد التربية الدينية بالسكاكيني الاخت مارى فرانسواز في رئاستها للمعهد، لفترة رئاسة ثانية مدتها ثلاث سنوات من تاريخ نهاية فترتها الأولى. وتمنى الآباء لها ولأعضاء هيئة التدريس بالمعهد خدمة مباركة مثمرة، شاكرين الجميع على ما يُبذل من مجهود لتكوين الشباب خدام التربية الدينية بالكنائس المختلفة.

استمع المجلس إلى تقرير وافٍ عن خدمة الكنيسة الكاثوليكية في مصر للمساجين وعائلاتهم. وقد أكّد آباء المجلس على أن لهذه الخدمة محورين، الأول هو الخدمة الروحية والإنسانية لكل المساجين حتى يكونوا، حال انتهاء مدة عقوبتهم، أشخاص سعداء نافعين لأسرهم وبلدهم. المحور الثاني هو متابعة عائلات المساجين حتى تتم وقاية الأبناء من الضياع والانحراف. وشكر الآباء منسّق الخدمة في مصر، وكل المعاونين له، على مجهوداتهم الوفيرة في هذا العمل الشاق والمفيد للوطن.

استمع المجلس إلى تقرير من سيادة المطران المُكَلَّف من قبله بالمتابعة والحضور في اجتماعات مجلس الإدارة والجمعية العمومية لهيئة كاريتاس مصر. وقد عرض سيادته المحاولات الجادة التي تُبذل في الهيئة من أجل التطوير والتحديث والمتابعة الجيدة لكل الأعمال. وشجع آباء المجلس أهمية إدخال عناصر تنموية جديدة في مكاتب الهيئة وبالأخص العناصر الشبابية.

رفع آباء المجلس صلاة خاصة من أجل شهداء وطننا الحبيب في حربه مع الإرهاب، وطلبوا من الله تعالى الرحمة لهم والعزاء لذويهم. وتذكّر الآباء بنوع خاص شهداء الكنيسة البطرسية، كبارا وصغارا، بالغين وأطفالا، الذين استشهدوا في أقدس وأطهر اللحظات، ألا وهي لحظات الصلاة لله الخالق. كما ويرفع الآباء أعضاء المجلس الصلوات واضعين كل رجائهم في الله تعالي ليلهم المسؤولين في مصر الحكمة والتوفيق ليجعلوا من مصر وطنا تسوده العدالة والمساواة، وطنا يظلله السلام والأمان، مصلين لينقذ الله تعالى وطننا الحبيب ويحمي شعبه من كل ما يُدبِّّر له من مكائد ومؤامرات.