p.shenoda shafik

اعداد مراسل الموقع من القاهرة – ناجى كامل

قد شرفني مجلس البطاركة والأساقفة باختياري مديرا وطنيا للمنشآت البابوية للرسالات بمصر خلفا للأب أنطونيوس فايز الذي نشكره على خدمته الجليلة ونصلي من أجله.

إن الرسالة هي واجب ملزم للكنيسة لأن الرسالة هي طبيعة الكنيسة وجوهرها. فكلنا مدعوون لكي نحياها بحب وتفان وبشكل خاص المكرسون. ولا ننسى هنا دور الشباب فهم مستقبل الكنيسة فيجب حثهم دائما على الدعوة والمشاركة في حياة الرسالة. فلم يختر يسوع تلاميذه لإمكانياتهم المميزة بل اختارهم من البسطاء والمتواضعين؛ فبقوة نعمته يستطيعون أن يحملوا الرسالة لكل العالم.

إن ما تقوم به المؤسسات البابوية للرسالات من تنشيط، وتكوين رسولي، وتقديم مساعدات للكنائس المحتاجة هي علامة مرئية للحب والتضامن والانفتاح فيما بين الكنائس.

فلنتحد كمؤمنين في الصلاة من أجل الرسالة.