milad

كتب – مراسل الموقع من القاهرة – ناجى كامل

نقلا بتصرف من عدة مواقع منها مصراوى و اليوم السابع

هنأ البابا تواضروس، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، المصريين والأقباط بعيد الميلاد المجيد.

هنأ البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، جموع المصريين بمناسبة عيد الميلاد المجيد، قائلا: تمنياتى وتهنئتى للجميع فى كل كنائسنا عبر العالم كله، راجيًا الصلاة دائما من أجل السلام ومن أجل أن تعم الحياة الهادئة كل أرجاء الأرض”.

وأعرب البابا تواضروس، عن سعادته بمناسبة عيد الميلاد المجيد، متابعا بقوله: “ويزيد سعادتنا فى هذا العيد أننا على أرض مصر مع سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى نفتتح كنيسة جديدة فى العاصمة الإدارية الجديدة التى تبنيها مصر، هذه العاصمة التى تبنى كمشروع ضخم جدا يضاهى فى مساحته مساحة دولة مثل سنغافورة، وهو مشروع ممتد وطموح للغاية، ولكن الرئيس عبدالفتاح السيسي أعلن العام الماضى إنشاء أكبر كنيسة ومسجد فى العاصمة الإدارية، وها نحن فى هذا العام نفتتح مع الرئيس وكل الأحباء فى القوات المسلحة والهيئة الهندسية التى تبنت المشروع وشركات بناء وعمال نفتتح المرحلة الأولى من هذه الكاتدرائية التى نسميها كاتدرائية “ميلاد المسيح”.

وقال تواضروس في كلمته بقداس احتفال الكنيسة الأرثوذكسية لعيد الميلاد المجيد في كاتدرائية “ميلاد المسيح” الجديدة بالعاصمة الإدارية، إن مصر تنفرد بصورة رائعة بتخصيصها كاتدرائية جديدة التي تحظى بالرعاية السياسية”.

وأضاف تواضروس موجهًا الشكر للوفود والوزراء الحاضرون: “نشكر حضوركم ومشاركتكم عن كل الشعب المصري لتسجلون صفحة بأحرف من نور في التاريخ المصري.. وسيبقى على الدوام هذا العام محط أنظار حيث يقدم صورة جميلة عن بلادنا”.

ووصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى مقر كاتدرائية “ميلاد المسيح” بالعاصمة الإدارية الجديدة، للحضور في قداس عيد الميلاد المجيد مساء اليوم.

كما قال البابا : ان كلمة ” كريسماس ” مفردة مصرية تعود للغة القبطية القديمة موضحا : تتكون الكلمة من جزئين ” كريس” يعنى المسيح و “ماس ” فعل من اللغة المصرية القبطية القديمة تعنى ميلاد .. وهذا الفعل ليس له مقابل فى اللغات المعروفة ، فهذه الكلمة منشأها على ارض مصر و لذلك اطلق على الكاتدرائية الجديدة بالعاصمة الاداريه ” كريسماس كاتدرال ” اى كاتدرائية ميلاد المسيح .

وتزينت كاتدرائية “ميلاد المسيح” بالعاصمة الإدارية، استعدادا لبدء صلوات عيد الميلاد المجيد، التي يرأسهاالثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بحضور كبار رجال الدولة وأساقفة الكنيسة القبطية.

وشهد الطريق المؤدي إلى الكاتدرائية الجديدة وجودا كثيفا لرجال الشرطة والقوات المسلحة لتأمين المصلين والمشاركين في صلوات القداس.

بعث الرئيس عبد الفتاح السيسى ببرقية تهنئة إلى قداسة البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد

وأعرب الرئيس السيسى، فى برقية التهنئة، عن “أطيب تمنياته لقداسة البابا ولجميع الأخوة المسيحيين بالصحة والسعادة ولوطننا الغالى بدوام التقدم والازدهار”، مؤكدا تماسك النسيج الوطنى بين أبناء هذا البلد العظيم بمسلميه ومسيحييه

كما شدد الرئيس على أن “روابط الأخوة والمحبة التى تجمع بين أبناء شعبنا العريق أقوى وأوثق من أى قوى داخلية أو خارجية تريد أن تعرقل مسيرة العطاء والإنجازات التى تشهدها مصر خلال السنوات الماضية”

كما بعث الرئيس السيسى بتهنئة إلى مسيحيى مصر بالخارج بمناسبة عيد الميلاد المجيد، أعرب لهم خلالها عن خالص دعواته بدوام النجاح والتوفيق.

الجدير بالذكر ان شارك فى تقديم تهانى الكنيسة الكاثوليكية بقداس الميلاد بالعاصمة الادارية بكاتدرائية ميلاد المسيح سعادة سفير الفاتيكان برونو موزارو و نيافة الانبا جورج شيحان مطران الموارنة بمصر