Papa Francesco a Betlemme

يذهب فكري الآن إلى أورشليم القدس. بهذا الصدد، لا يسعني الصمت إزاء قلقي الشديد للحالة التي نشأت في الأيام الأخيرة، والتوجه، في الوقت عينه، بنداء قلبيٍّ كيما يلتزم الجميع باحترام الوضع الراهن لهذه المدينة، وفقًا لقرارات الأمم المتّحدة ذات الصلة.

أورشليم القدس هي مدينة فريدة، مقدّسة بالنسبة للعبرانيّين والمسيحيّين والمسلمين، حيث فيها يكرّمون الأماكن المقدّسة لدياناتهم، ولها دعوة خاصة إلى السلام.

أسأل الربّ أن يتمّ الحفاظ على هذه الهويّة وتعزيزها لصالح الأراضي المقدّسة، والشرق الأوسط، والعالم بأسره، وأن تسود الحكمة والتروّي، كيما يتمّ تفادي إضافة عناصر توتّر جديدة على المشهد العالميّ المتخبط والمتسم بالفعل بوجود العديد من الصراعات الدموية.