البطريرك الكاردينال الأنبا أنطونيوس نجيب

 

تدمي قلوبنا بأن نستهلّ العام الجديد بحادث اعتداء آثم علي المصلين الخارجين من كنيسة القدّيسين بالاسكندرية . إننا ننضم إلي سيادة رئيس الجمهورية ، وإلي كل المسئولين السياسيين والشعبيين والتنفيذيين والأمنيين ، لنشجب بشدّة هذا العمل الإجرامي ، الهادف إلي زعزعة الأمن الداخلي والترابط بين الإخوة المواطنين .ونتقدّم بخالص العزاء والمواساة لعائلات الضحايا الشهداء ، وكذلك للمصابين والمجروحين وعائلاتهم ، وللرئاسات الكنسية .

 

        وأمام هذه الأحداث المتكرّرة ، ندعو إلي بذل أكبر مجهود ممكن لنعمل بتوصيات سيادة رئيس الجمهورية ، من أجل توثيق الوحدة والتآلف بين الجميع ، وتغيير كل ما يعوق ذلك . ولنا كل الثقة في حكمة وحزم أصحاب المسئولية ، ليتخذوا الإجراءات اللازمة لوضع حدّ لمثل هذه الأحداث المؤلمة . ونسأل الله تعالي ، ملك السلام ، أن يهب السلام لمصرنا الحبيبة ولكل بلاد العالم .

 

الأنبا أنطونيوس نجيب

بطريرك الإسكندرية لأقباط الكاثوليك وكاردينال الكنيسة الجامعة

ورئيس هيئة البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر