جانب من المؤتمر الصحفي الذي عقد بشأن زيارة البابا بندكتس للأردن

بترا

أعلن قداسة البابا بندكتس السادس عشر في الفاتيكان اليوم انه سيبدأ رحلة حجه الى الاراضي المقدسة في الثامن من أيار المقبل لتشمل الاردن واسرائيل والسلطة الفلسطينية.

 

وقال قداسته في بيان تلاه عقب الصلاة في كنيسة القديس بطرس في الفاتيكان انه سيطلب من الله في حجه الى الارض المقدسة الذي يستمر حتى الخامس عشر من ايار "نعمة الوحدة والسلام في الشرق الاوسط والعالم أجمع".

 

وقال مطران اللاتين في عمان المطران سليم الصايغ في مؤتمر صحافي عقد بالتزامن مع اعلان الزيارة ان بدء قداسة البابا رحلة الحج من الاردن يعزز تقليدا مباركا ببدء الحج الى الاراضي المقدسة من الاردن، مشيرا في هذا الخصوص الى ان كرازة السيد المسيح بدأت في الاردن باعتماده على يد يوحنا المعمدان.

 

وذكر ان كلا من قداسة البابا بولس السادس والبابا يوحنا بولس الثاني قد بدآا حجهما عام 1964 و2000 من الاردن قبل ان يزورا اسرائيل وفلسطين.

 

واضاف الصايغ ان رحلة الحج تبرز للعالم اهمية الاماكن الدينية المسيحية في الاردن التي ترتبط بالجذور الاولى للمسيحية، واصفا هذه الخطوة بانها بمثابة دعوة لمسيحيي العالم ليزوروا اماكنهم المقدسة في الاردن.

 

وقال السفير البابوي في الأردن المطران فرنسيس اسيزي شوليكات ان الزيارة الى الاردن تأتي تلبية لدعوة تلقاها قداسة البابا من جلالة الملك عبد الله الثاني في شباط 2007 لتعزيز الحوار بين الديانات ونشر قيم المحبة والسلام في الارض.

 

ورغم ان برنامج الزيارة ما يزال قيد الاعداد الا أن المطران شوليكات قال ان قداسة البابا سيضع حجر الاساس لكنيستي الروم الكاثوليك الملكيين واللاتين في المغطس.

 

ومن المتوقع ان يزور قداسته مسجد الملك الحسين بن طلال في خطوة لتعزيز الحوار الاسلامي المسيحي خاصة وان الاردن يعمل منذ سنوات على تشجيع وتقوية الحوار بين الاديان والثقافات، حيث قال شوليكات ان التعايش الاسلامي المسيحي في الاردن مثال للتعايش السلمي بين اصحاب الاديان المختلفة.

 

كما يتوقع ان يضع قداسته حجر الاساس للجامعة الكاثوليكية في محافظة مادبا.

 

وركز المتحدثون في المؤتمر الصحافي على الطبيعة الروحية لرحلة البابا الذي يعتبر الزعيم الروحي لمليار كاثوليكي في العالم، وكان قداسة البابا بولس السادس قام بأول زيارة بابوية إلى المملكة عام 1964، كما قام قداسة البابا يوحنا بولس الثاني عام 2000 بزيارة مماثلة إلى الاردن التقى خلالها جلالة الملك عبدالله الثاني وزار عددا من المواقع الدينية والأثرية.

عن موقع ابونا