vergine.maria

 

تــقــديــــم

برنامج الرياضات الروحية العائلية في صوم القديسة مريم العذراء” هـو عبارة عن تجميع لـمجـموعـة من برامج الصلوات العائلية التي قـد أعددتهـا من قـبل من اجل بنيان بعضنا البعض وتعميق الوحدة الأسرية فى المسيح يسوع وفى ضوء دستورنا السماوي وما حملناه من تقاليد تعلمناها وعشناها مع شفيعنا مثلث الرحمات الأنبا أغناطيوس يعقوب ومع والدينا وفى أسرنا. فأشكر الرب من أجـل نعمة وبركة وموهبـة روحـه القدوس التى منحنـا إياهـا مـن أجل الوصول معا الي وطننا السماوي. أطلب من الرب أن يكون هذا الكتاب سبب بركة روحيـة للجميع.                                                      

                                      الشماس نبيل حليم يعقوب

 

لوس أنجلوس فـى 23 يوليو 2015

 

 الفهرس

  1. عقيدة انتقال مريم العذراء بالنفس والجسد الي السماء….     
  2. عيد انتقال مريم العذراء بالنفس والجسد الى السماء……     
  3. صوم العذراء ………………………………….      
  4. أبعاد انتقال مريم العذراء الى السماء……………….      
  5. في فترة الصوم أغسطس 2015 ………………….     
  6. في فترة الصوم أغسطس 2014 ……………….
  7. في فترة الصوم أغسطس 2013 ………………..
  8. في فترة الصوم أغسطس 2012 …………………      
  9. في فترة الصوم أغسطس 2011 …………………      
  10. في فترة الصوم أغسطس 2010 …………….      
  11. في فترة الصوم أغسطس 2009 ……………       
  12. في فترة الصوم أغسطس 2008………………     
  13. في فترة الصوم أغسطس 2007……………..      

تستند عقيدة انتقال السيدة بنفسها وجسدها إلى السماء وتمجيدها على ثلاث نقاط:- الحجج اللاهوتية التي نستنتجها من عقيدة أمومة مريم الإلهية.إذًا، ليس للعقيدة الكنسية بانتقال العذراء إلى السماء أية شهادة تاريخية مقبولة لدى العلماء. وليس هناك أيضًا أي دليل كتابي مباشر لهذه العقيدة. إلاّ أن آباء الكنيسة وكتّابها ومُفسِّري الكتاب المقدس رأوا في الأسفار المقدسة ذكرًا لامتيازات مريم بطريقة مُبطَّـنة. ويَستخلص أحد الكُتّاب، فيقول: “مَن يقوى حتى على الظن بأن تابوت العهد، مسكن الكلمة، هيكل الروح القدس قد انهار أو يكون ممكناً أن هذا الجسد العُذري الذي ولَدَ الإله، وغذّاه بلبن صدره، وحمله على ذراعيه يسقط رمادًا أو يُترك فريسة للدود…”. وبعد أربع سنوات من البحث والدرس والصلاة، صرّح البابا في 30 سبتمبر عام 1950 لأكثر من 500 من رؤساء الدين، قبل إعلان هذه الحقيقة عقيدة إيمانية: ” بما أن الكنيسة الكاثوليكية بأجمعها لا يمكن أن تَغش ولا أن تُغش إذ أن معلّمها بالذات قال لرسله: “هاءنذا معَكم طوالَ الأيام إلى نهايةِ العالم” ( متى 28: 20), ننتهي حتماً إلى القول بأن حقيقة انتقال البتول التي يؤمن بها الرعاة والرعية بثبات واستمرار هي مستوحاة من الله ويمكن أن نحدّدها بسلطاننا السامي.” وساحتها, أعلن البابا في الأول من ديسمبر عام 1950, انتقال العذراء مريم بنفسها وجسدها إلى السماء في حياتها الأرضية عقيدةً إيمانية تُلزِم الضمير المسيحي. وقد ترك قداسته للتطور العلمي البت في قضية موتها وقيامتها.”لمجد الله القدير الذي أغدق في سخاء عطفه الخاص على العذراء مريم ولمجد ابنه, ملك الدهور الحي قاهر الموت والخطيئة, وزيادةً في مجد أمُه المعظَّمة, وإعلاءً لشأن الكنيسة جمعاء وحريتها, نُعلن بسلطان سيدنا يسوع المسيح, والرسولين بطرس وبولس, وسلطاننا الخاص, ونصرِّح ونحدِّد أن مريم المنّزهة عن الخطيئة الأصلية, أم الله الدائمة البتولية, والتي رُفعت بالنفس ِ في نهاية حياتها إلى مجد ِ السماء”. “إن السيد المسيح انتصر على الخطيئة والموت” وهكذا “فإن الذي تجدّد روحيًا بسر العماد ينتصر بالمسيح ذاته على الموت والخطيئة, ولكن, حسب القاعدة العامة, يأبى الله أن يمنح الأبرار كمال الانتصار على الموت إلاّ بعد نهاية العالم. ولذلك تتعرّض أجسادهم بعد الموت للانحلال ولا تعود إلى الاتحّاد بنفوسها الخاصة إلاّ في نهاية العالم. ومع ذلك فقد شاء الله أن يُنحّي البتول من هذه القاعدة العامة. بفضل إنعام خاص انتصرت العذراء مريم على الخطيئة حيث وُجدت بريئة من الدنس وبالتالي لم تخضع لشريعة الفناء وفساد القبر.” جاء في كتاب السنكسار للكنيسة القبطية وهو كتاب يحوي سير الآباء القديسين و الشهداء ان صعود جسد القديسة مريم العذراء في يوم 16 مسرى ففي مثل هذا اليوم كان صعود جسد سيدتنا الطاهرة مريم والدة الإله فأنها بينما كانت ملازمة الصلاة في القبر المقدس ومنتظرة ذلك الوقت السعيد الذي فيه تنطلق من رباطات الجسد أعلمها الروح القدس بانتقالها سريعا من هذا العالم الزائل ولما دنا الوقت حضر التلاميذ وعذارى جبل الزيتون وكانت السيدة مضطجعة علي سريرها . وإذا بالسيد المسيح قد حضر إليها وحوله ألوف ألوف من الملائكة. فعزاها وأعلمها بسعادتها الدائمة المعدة لها فسرت بذلك ومدت يدها وباركت التلاميذ والعذارى ثم أسلمت روحها الطاهرة بيد ابنها وألهها يسوع المسيح فأصعدها إلى المساكن العلوية آما الجسد الطاهر فكفنوه وحملوه إلى الجسمانية وفيما هم ذاهبون به خرج بعض اليهود في وجه التلاميذ لمنع دفنه وأمسك أحدهم بالتابوت فانفصلت يداه من جسمه وبقيتا معلقتين حتى آمن وندم علي سوء فعله وبصلوات التلاميذ القديسين عادت يداه إلى جسمه كما كانتا. ولم يكن توما الرسول حاضرا وقت نياحتها، واتفق حضوره عند دفنها فرأي جسدها الطاهر مع الملائكة صاعدين به فقال له أحدهم : ” أسرع وقبل جسد الطاهرة القديسة مريم ” فأسرع وقبله . وعند حضوره إلى التلاميذ أعلموه بنياحتها فقال: ” أنا لا أصدق حتى أعاين جسدها فأنتم تعرفون كيف أني شككت في قيامة السيد المسيح ” . فمضوا معه إلى القبر وكشفوا عن الجسد فلم يجدوه فدهش الكل وتعجبوا فعرفهم توما الرسول كيف أنه شاهد الجسد الطاهر مع الملائكة صاعدين به.صوم العذراء[3]وزمن الصوم هو زمن توبة ومصالحة وتجديد قلبي للنمو فى محبة الله والقريب.وفى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية جاء بأن هذا العيد سابقاً بزمن طويل للصوم الذى ألحق بها بعد ذلك بعدة قرون وأول إشارة عنه في الكنيسة القبطية نجدها عند القديس أنبا ساويرس ابن المقفغ أسقف الأشمونين في كتابه “مصباح العقل” حيث يقول: ” والصيام الذى يصومه أهل المشرق ونسميه صيام البتول مريم ، وهو في خمسة عشر مسرى وبرغم أنها إشارة مبهمة إلا أنه يتضح لنا منها أنه صوم معروف فى الشرق المسيحي ، ولكن يبدو أن الأنبا ساويرس يتحدث هنا عن صوم يوم واحد في 15 مسرى يعقبه عيد العذراء في 16 مسرى. وفي القرن الثانى عشر يأتي ذكر صوم العذراء في مصر صراحة لأول مرة ولمدة ثلاثة أسابيع ، ولكنه صوم كان قاصراً على العذارى في البداية. وهو ما نقرأه في كتاب الشيخ المؤتمن أبو المكارم سعد الله بن جرجس بن مسعود (1209 م) فيقول: “صوم العذارى بمصر من أول مسرى إلى الحادى والعشرين منه. ويتلوه فصحهم في الثانى والعشرين منه. وفي خلال نصف القرن بدأ هذا الصوم يزداد شيوعاً بين الناس، ولكنة كان بالأكثر قاصراً على المتنسكين والراهبات. فيذكر ابن العسال (1260 م) في كتابة “المجموع الصفوى” عن هذا الصوم فيقول ” صوم السيدة العذراء، وأكثر ما يصومه المتنسكون والراهبات، وأوله أول مسرى وعيد السيدة فصحه (أى فطره). ومع حلول القرن الرابع عشر نجد أن هذا الصوم قد صار شائعاً بين الناس كلهم، لأن ابن كبر (1324 م) في الباب الثامن عشر من كتابه “مصباح الظلمة وإيضاح الخدمة” ينقل ما سبق ذكره عن ابن العسال ،ولكنه حذف عبارة “وأكثر ما يصومه المتنسكون والراهبات ” ولازال صوم السيدة العذراء حتى اليوم هو أحب الأصوام إلى قلوب الناس قاطبة في الشرق المسيحى، الذى اختصته العذراء القديسة بظهوراتها الكثيرة المتعاقبة + صوم السيدة العذراء عند الروم الأرثوذكس هو أيضاً خمسة عشر يوماً كما في الكنيسة القبطية، وهو خمسة أيام عند كل من السريان الأرثوذكس والأرمن الأرثوذكس. أما عند الروم الكاثوليك يوما الجمعة اللذان يقعان بين يوم 14،1 من شهر أغسطس. ويصومه الكلدان يوماً واحدا.    ما آمنت به الكنيسة منذ القرون الأولى وعبرّت عنه بطرق متنوّعة في الصلوات الليترجيّة ومواعظ الآباء، وتحديد العقيدة في الكنيسة الكاثوليكيّة في موضوع انتقال مريم العذراء بجسدها ونفسها الى المجد السماوي، هو إعلان للعظائم التي صنعها الله في مريم العذراء، بحسب قولها: “ها منذ الآن تغبّطني جميع الأجيال، لأنّ القدير صنع بي عظائم، واسمه قدّوس، ورحمته الى جيل وجيل للّذين يتّقونه” (لوقا1: 48- 50). إنّ عظائم الله قد رافقت مريم العذراء طوال حياتها، وبما أنّ الله هو إله الحياة التي لا نهاية لها، تؤمن الكنيسة أنّ ما صنعه الله من عظائم لا يتوقّف عند حدود هذه الحياة بل يمتدّ الى ما بعد الموت. ويستطيع كلّ مؤمن أن يقرأ في مسيرة حياة مريم العذراء مسيرة إيمانه، وفي مصير مريم العذراء بعد الموت مصير كيانه ومصير شخصه في نهاية الزمن. انتقال مريم العذراء بجسدها ونفسها الى السماء هو نتيجة لعمل الروح القدس فيها. فالروح القدس الذي حلّ عليها وأحيا جسدها لتصير أمًّا لابن الله هو نفسه يكمّل عمله فيها ويحيي جسدها المائت وينقله الى المجد السماوي. الروح القدس هو قدرة الله المحيية، وهذه القدرة لا يوقفها شيء: إنّها حركة دائمة، وديناميّتها تفوق ما يستطيع عقلنا البشري تصوّره. بهذه القدرة كان يسوع يشفي المرضى ويخرج الشياطين ويقيم الموتى (راجع لوقا 4: 18- 19؛ مرقس18:12-28). وبهذه القدرة قام هو نفسه من الموت. وبهذه القدرة سيقيم الأموات في الدينونة العامة. ولأنّ مريم العذراء كانت في جسدها ونفسها مستسلمة استسلامًا تامًّا لعمل الروح القدس، آمن المسيحيّون منذ القرون الأولى أنّها حصلت حالاً بعد موتها على قيامة الجسد التي هي مصير كلّ المؤمنين في نهاية الزمن. الخلاص في الديانة المسيحيّة ليس إنقاذ الإنسان من الخطايا بقدر ما هوإنّ ابن الله الذي “له مجد الآب من قبل كون العالم” (يوحنا 17: 5) قد تجسّد في أحشاء مريم العذراء. وبسبب تلك الشركة الروحيّة في المجد والبهاء بين السيّد المسيح وأمّه، آمنت الكنيسة أنّ مريم العذراء، بعد موتها، شاركت ابنها مجد قيامته كما شاركته، في تجسده، مجد ظهوره. جسد الإنسان، في نظر الكتاب المقدّس، ليس سجنًا يجب التخلّص منه للوصول الى العالم الحقيقي، عالم الأرواح. نظرة الكتاب المقدّس الى الإنسان لا تقوم على التناقض بين الجسد والروح، بل على التناقض بين الفرد المنعزل المتقوقع على ذاته والشخص المنفتح في علاقاته على الكون وعلى الآخرين وعلى الله. والجسد هو ما يتيح للإنسان الحيّ أن يرتبط بعلاقات بنّاءة بالكون والآخرين والله. فالجسد هو إذن الإنسان ذاته من حيث ارتباطه بالعالم الخارجي. لذلك أيضًا رأى معظم آباء الكنيسة، ولا سيّمَا في الشرق، أنّ التجسّد كان لا بدّ منه، ولو لم يخطأ الإنسان، وذلك ليكتمل ارتباط الله بالإنسان وارتباط الإنسان بالله، ونعمة الله التي تعمل في الإنسان تعمل فيه حيث يبني ذاته ويحقّق كيانه وعلاقاته، فتجعله في روحه وفي جسده أكثر انفتاحًا على الله وعلى الآخرين. للنعمة قوّة تغيير وانفتاح، وعملها هو عمل الحياة الإلهيّة نفسها. كلّ اتصال بالله لا بدّ له من أن يغيّر الإنسان، وإلاّ كان الله مجرّد وهم ابتكره خيال الإنسان ليكوّن لنفسه ما يتعلّق به في هذه الحياة المتقلّبة. إلهنا شخص حيّ يحوّل كلّ من يتّصل به، يدخل أعماق الإنسان ليملأه بحياته الإلهيّة. وقيامة الأجساد هي امتلاء الإنسان من تلك الحياة الإلهية في كل أبعاد كيانه وفي كل ارتباطاته بالله وبالكون وبالآخرين. إيمان الكنيسة بانتقال مريم العذراء بجسدها ونفسها الى السماء هو اعتراف بأنّ اتّحادها الصميم بالله بجسدها ونفسها، هذا الاتحاد الذي تحقّق لها بتجسّد ابن الله في أحشائها، كما تحقّق لها أيضًا بأمانتها لمحبّة الله واستسلامها لعلم الله فيها طوال حياتها، هذا الاتّحاد يستمرّ بعد موتها باشتراكها في مجد القيامة. فكما تمجّد ابنها وصار مرتبطًا بدخوله مجد الله بالعالم كلّه، هكذا أيضًا تمجّدت مريم العذراء وصارت مرتبطة بالعالم كلّه. وما سيحدث لجميع المؤمنين في القيامة العامة، أي ارتباطهم الكامل الممجّد بالعالم وبالله، قد حدث لمريم العذراء كما حدث لابنها يسوع المسيح لدى قيامته من بين الأموات. ثمّ إنّنا في انتقال مريم العذراء الى المجد السماوي نقرأ عمل الروح القدس في الإنسان. وكل مؤمن يعرف أنّ مسيرة حياته هي مسيرة عمل الروح القدس فيه. ومريم هي في الكنيسة رمز عمل الله في كل مؤمن.  أو من يوم 7 اغسطس حتى 22 اغسطس 20151.صلوات وتأملات مع المسبحة الورديةيبدأ الإجتماع الأسري بصلوات من الأجبيـة أو كما يرى أفراد الأسرة (المسبحة الوردية).

الساعة المقدسة يوم السبت 8 أغسطس 2015 ويرجى مراعاة فروق التوقيت – الساعة12 ظهراً (غرب امريكا)

ينقسم الى صلوات يومية في اسرار المسبحة الوردية والساعة المقدسة كما يلى:

من 31 يوليو حتى 15 اغسطس 2015

 

قيامة الأجساد:

إعادته الى بها الصورة الإلهيّة التي خُلق عليها.. الديانة المسيحيّة هي ديانة البهاء والمجد، وتلك السمة هي التي تبرّر وجودها وتثّبت صحتّها. فإذا كان لله وجود، وإذا كان الله قد ظهر لنا في شخص ابنه وكلمته وصورة مجده يسوع المسيح، فلا بدّ من أن يكون الله إله المجد والبهاء. وهذا ما تعبّر عنه الكنيسة في اعتقادها بانتقال مريم العذراء. تقول الكنيسة البيزنطية في إحدى صلوات عيد رقاد السيّدة: “ما أعجب أسرارك أيّتها السيّدة النقيّة، لأنّك ظهرت عرشًا للعليّ، واليوم قد انتقلت من الأرض الى السماء. فمجدك وافر البهاء، ويعكس أشعّة المواهب الإلهيّة” (صلاة المساء الكبرى). إنّ أشعّة المواهب الإلهيّة التي حصلت عليها مريم العذراء تنعكس في حياتها. فهي السيّدة النقيّة لأنّها “ممتلئة نعمة”، وقد “ظهرت عرشًا للعليّ”، لأنّ ابن الله سكن فيها، وتكلّلت تلك المواهب “بانتقالها من الأرض الى السماء”، وظهر فيها مجد الله الوافر البهاء. لا يمكننا التنكّر للواقع والتغاضي عن الخطيئة في العالم. ولكنّ قيامة المسيح هي أيضًا جزء من هذا الواقع. من قبر المسيح انبعث نور الله، ومع المسيح القائم من بين الأموات دخل مجد الله العالم، ويعمل كالخمير على تجديده من الداخل. تاريخ العالم ليس تاريخ معركة مجهولة المصير بين الحقّ والباطل، بل تاريخ ولادة جديدة. يقول بولس الرسول: “إنّ الخليقة قد أُخضعت للباطل .. إنّما على رجاء أنّ الخليقة ستُعتَق، هي أيضًا، من عبوديّة الفساد الى حريّة مجد أبناء الله. فنحن نعلم أنّ الخليقة كلّها معًا تئنّ حتى الآن وتتمخَّض، وليس هي فقط، بل نحن أيضًا الذين لهم باكورة الروح، نحن أيضًا نئنّ في أنفسنا منتظرين التبنّي افتداء أجسادنا” (رومية 8: 20-23). نحن من الآن أبناء الله، ولنا باكورة الروح، ولكنَّ ما نحن عليه سيتجلّى على أتمّ وجه في المجد الخالد، فيكون عندئذ للجسد المفتدى، القائم، قسط من السعادة كبير، حسب قول بولس الرسول:” الإنسان الأوّل من الأرض، من التراب، والإنسان الثاني من السماء. فعلى مثال الترابي يكون الترابيّون، وعلى مثال السماوي يكون السماويّون، وكما لبسنا صورة الترابي نلبس أيضًا صورة السماوي” (1 كورنثوس 15: 47- 49). في وسط عالمنا لبس المسيح السماوي جسدنا الترابي، وبهذا الجسد ارتبط بعالمنا. وقيامته الجسديّة لم تفقده ارتباطه بنا، بل بدخوله مجد الآب، صار ارتباطه بنا أكثر اتّساعًا. ارتفع عن الأرض ليجتذب اليه الجميع (يوحنا 12: 32)، ارتفع الى السماوات ليملأ مجده جميع الأرض، بحسب قول المزمور: “ارتفع اللهمّ على السماوات، وليكن مجدك على جميع الأرض” (مزمور 57: 12؛ راجع أيضًا أفسس 4: 8- 10). المسيح لم يتمجّد وحده. “فبعد إذ أميت بالجسد، استردّ الحياة بالروح، وبهذا الروح عينه مضى وبشّر الأرواح المضبوطة في السجن” (1 بطرس 3: 19)، أي إنّه نزل الى “الجحيم” مقرّ الأموات حيث كانت نفوس الصدّيقين تنتظر، كفي سجن، مجيئه الخلاصي وصعودها معه الى السماء، وبشّرها بأنّ عمل الفداء قد تحقّق، وتمّ الانتصار على الموت. وفي الموضوع عينه يتكلّم إنجيل متّى عن عامه كسيرين من الأموات مع المسيح: “القبور تفتّحت، وكثيرون من القدّيسين الراقدة أجسادهم فيها قاموا، وخرجوا من القبور بعد قيامته، ودخلوا المدينة المقدّسة، وتراءوا لكثيرين” (متّى 27: 52-53).

بهاء القيامة

الروح القدس أحيا جسد العذراء يقول بولس الرسول: “إذا كان روح الذي أقام يسوع من بين الأموات ساكنًا فيكم، فالذي أقام المسيح يسوع من بين الأموات يحيي أيضًا أجسادكم المائتة بروحه الساكن فيكم” (رومية 8: 11).

أبعاد انتقال مريم العذراء الى السماء ————–

  1. وهذا الصوم له شأن كبير عند المسيحيين و قيل أن القديس توما الرسول كان يخدم فى الهند وقت نياحة السيدة العذراء فى أورشليم فعند رجوعه إلى فلسطين رأى الملائكة تحمل جسد العذراء مريم إلى السماء فلما عاد إلى الرسل واخبرهم بما رآه اشتهوا أن يروا نفس المنظر المقدس فصاموا هذا الصوم حتى اظهر الله لهم فى نهايته جسد أمه البتول لذلك فالكنيسة تصوم هذا الصوم لكى تتمثل بالسيدة العذراء و تخليدا لذكراها” هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبنى ” (لو48:2). أما عن تسمية الصوم بإسم العذراء يرجع ذلك إل أن صوم السيدة العذراء ينتهى بعيد ظهور جسد السيدة العذراء.
  2. رتبت الكنيسة أزمنة للصوم حتى يحيا المؤمنون فى شركة مقدسة ومن تلك الأصوام صوم السيدة العذراء والذى يسبق عيد إنتقالها بالنفس والجسد الى ملكوت السموات والذى يقع فى 15 اغسطس من كل عام ومدة هذا الصوم خمسة عشر يوماً.

عيد انتقال مريم العذراء بالنفس والجسد الى السماء[2]

  1. وهذه العقيدة حقيقة ثابتة وإيمانية راسخة. هذا وقد ميّزت الكنيسة بين صعود يسوع وانتقال مريم. فالصعود خاص بالسيد المسيح الذي صعد إلى السماء بقدرته الإلهية. وانتقال مريم يعني أن الله رفعها إلى السماء بنفسها وجسدها، ولم يمضِ زمن طويل على رقادها وقيامتها المجيدة.
  2. وكان البابا بيوس الثاني عشر, حينما أعلن عقيدة انتقال البتول, قد ميَّز بين الموت وفساد القبر, فقال:
  3. وهذه صورة تحديد العقيدة “Munificentissimus Deus” :
  4. وفي احتفال مهيب ضم 500 ألف نسمة في كنيسة القديس بطرس
  5. لذا استنادًا إلى إيمان الكنيسة بمكانة العذراء مريم، وجّه قداسة البابا بيوس الثاني عشر رسالة في الأول من مايو عام 1946 إلى أساقفة العالم بأسره مستأنسًـا برأيهم ورأي المؤمنين بصدد عقيدة انتقال السيدة بنفسها وجسدها إلى السماء, وإذا كان من المناسب إعلان هذه العقيدة عقيدة إيمانية. فتهلّل العالم الكاثوليكي، وتقبّل معظم أساقفته ومؤمنيه البادرة البابوية بفرح ٍ عظيم. مما حمل اللاّهوتيون على الانصباب باهتمام ٍ بالغ لدرس هذه القضية.
  6. – سلطة الكنيسة التي لا يمكن أن تَغش أو أن تُغش لأن مؤسسها الإلهي قد وعدها بأن يكون معها إلى منتهى الدهور(متى 28: 20 ).
  7. – إيمان الأجيال المسيحية بهذه العقيدة الذي ورثته عن الرسل والآباء منذ الأزمنة البعيدة. وهو ما يُسّمى بالرأي العام في الكنيسة، أو التقليد اللاهوتي.

عقيدة انتقال مريم العذراء بالنفس والجسد الي السماء[1] 

  • يتم قراءة وتأمـل فى سفر هوشع النبي
  • ماذا يعنى إنتقال مريم بالنسبة لك؟
  • صلاة فرديـة                       ——————لوقا ١: ٤٦ -٥٥   كيف تشعر بعد أن عرفت أن كل ما وعد الله أن يفعل فيك يعتبر تم بالفعل في عيني الله؟اليوم الثانيروحي بالله مخلصي لانه نظر الى تواضع أمته . فها منذ الان تطوبني جميع الاجيال لان القدير صنع بي عظا ئم واسمه قدوس” الله هنا اختار العذراء لكونها كانت طائعة له ومداومه على الصلاة والتامل والاهم من هذا كانت ثقتها عالية به ولذا اذا اجابت بنعم للملاك جبرائيل وبهذه الكلمه تجسد الله فيها انها كانت تمثل البشريه امام الله وان عن طريقها جاء الخلاص للعالم وان ام الكلمه الخالقه ايجوز هذا الجسد الذي حمل الله ان يتعفن ويتحلل انه جسد مقدس ويمثل الكنيسه الاولى التي لاينساها المسيح ولذا اقيمت العذراء وانتقلت بالنفس والجسد الى السماء. اليوم الثالث:دائما في الوادي يتم زرع الاشجار في الجبال وخاصة المثمره لغرض ابانا – 3 السلام الملائكي – المجدالمزمور 131(7 -8و13-14): “لندخل الى مساكن الرب . لنسجد ان الرب اختار صهيون أحبها مسكنا له. هذه هي راحتي الى الابد.ههنا اسكن لاني أحببتها.):- كلنا عندما نذهب لزيارة مذبح الرب نحني اليه ونسجد لانه المسيح ساكن فيه, هكذا ان ابنة صهيون هي مريم العذراء التي حملت المسيح وهي تمثل تابوت عزة المسيح كما كان في العهد القديم كان شعب الله يقدس تابوت العهد لانه كان يمثل حضور الله بينهم في التابوت المقدس, كانوا دائما يحملونه ويعتنون به ويضعونه في مكانه الخاص, كذلك ان العذراء كان المكان الذي سكن فيه المسيح وهو مكان مبارك لايمكن ان يفسد ولذا الله رفعه للسماء لانه طاهر ومبارك.اليوم الخامسابانا – 3 السلام الملائكي – المجدالمزمور44 (14 -18): ابانا – 3 السلام الملائكي – المجدرؤيا يوحنا(12 :1):”وظهرت في السماء أية عظيمه امرأة ملتحفه المرأة هي مريم العذراء والشمس تعني ان نور الله يؤيدها وانها تمثل شعب الله الحقيقي المؤمن أي كنيسة المسيح وامها وكما كان شعب الله القديم اثنى عشر سبط كان ملتزمين امام الله كذلك التلاميذ الاثنى عشر هم الاركان الاولى للكنيسه الاولى التى احتضنتها امنا العذراء واصبحت امهم جميعا وقلبا يحن على الجميع أي انها اصبحت سيدة العالم بقوة نور ابنها يسوع المسيح الذي قال لها وهو على الصليب يا أمرأة هذا هو ابنك ويايوحنا هذه هي امك. وهذه المقوله الاخيره هي احدى الادله على ان لم يكن لمريم العذراء ابناء غير يسوع المسيح ولذا ذهبت مع يوحنا. وامنا العذراء التي خلقت في فكر الله منذ الازل من سقوط ادم وحواء في هاوية الموت اي موت جسديهما والباقي هو نفسيهما اللتان كانتا تحملان صورة الله الكامله ولذا امنا العذراء خلقت من هذه الصوره الاصليه فهي منذ الازل خالية من الخطيئه الأزليه. وان الازلي حَلَ فيها فهي ازلية فلذا الآزلي حل فيها لكي تسعه وان المولود منها ازلي ايضا حامل لصورة الله الثالوثيه. فهذا الجسد المقدس الذي تجسدت فيه بذرة الله ( التي زرعها في البشريه)اي الكلمه والروح القدس لايمكن ان يعرف الفساد والتحلل لانه اصبح التبوت العهد لكلمةالله وكان لابد ان يتحوله كله الى جسد نوراني ويتمجد بالسماء لانه امنا العذراء كانت ذبيحتها متحدة مع ذبيحة المسيح معا وهي سميت ياممتلئة نِهمة لانها جاءت بالنعِم التي فقدها ابوينا ادم وجواء بعد سقوطهما وموتهما بالخطيئة بعد ان كانا ابديين قبل السقوطانجيل متى 21:7-27فى وسط مشغوليات الانسان اليوميه، يشتاق الله ان يُظهر له ان احتياجنا له هو شئ ضرورى جداً. فى الاوقات التى نميل فيها الى ان يكون ذهننا ليس مهتماً بحياتنا الروحيه، لسنا نعى تماماً الحرب التى يشنها ضدنا الشرير كل لحظه. وأُصبح مقتنعاً بمجرد لقب البتوليه، غير مدركاً ان الذين لهم الزيت هم فقط من سيقابلون العريس. هذا الصوم يجعلنا نسأل بجديه عن السهر واليقظه مقتدياً بالقديسين وأمنا العذراء التى تعبت فى الجسد وتسامت فى الروح. هل انا على استعداد ان اجعل بحثى عن الرب و سعيي وراءه هو الشئ الوحيد الذى يهمنى حقاً فى حياتى فوق كل شئ؟ فوق العمل والعلاقات والاحلام؟ اليوم التاسعوَلَكِنْ لَمَّا سَرَّ اللهَ الَّذِي أَفْرَزَنِي مِنْ بَطْنِ أُمِّي، وَدَعَانِي بِنِعْمَتِ. أَنْ يُعْلِنَ ابْنَهُ فِيَّ لِأُبَشِّرَ بِهِ بَيْنَ الأُمَمِ، لِلْوَقْتِ لَمْ أَسْتَشِرْ لَحْماً وَدَماً. وَلاَ صَعِدْتُ إِلَى أُورُشَلِيمَ إِلَى الرُّسُلِ الَّذِينَ قَبْلِي، بَلِ انْطَلَقْتُ إِلَى الْعَرَبِيَّةِ، ثُمَّ رَجَعْتُ أَيْضاً إِلَى دِمَشْقَ. ثُمَّ بَعْدَ ثَلاَثِ سِنِينَ صَعِدْتُ إِلَى أُورُشَلِيمَ لأَتَعَرَّفَ بِبُطْرُسَ، فَمَكَثْتُ عِنْدَهُ خَمْسَةَ عَشَرَ يَوْماً.وَلَكِنَّنِي لَمْ أَرَ غَيْرَهُ مِنَ الرُّسُلِ إِلاَّ يَعْقُوبَ أَخَا الرَّبِّ. ” أفحص يومك لترى كم من الوقت تقضى فى عباده حقيقيه مع الله و ابانا – 3 السلام الملائكي – المجد للآبمزمور15:116 عزيز في عيني الرب موت اتقيائه”اليوم الحادي عشرهُوَذَا سِرٌّ أَقُولُهُ لَكُمْ: لاَ نَرْقُدُ كُلُّنَا، وَلكِنَّنَا كُلَّنَا نَتَغَيَّرُ، فِي لَحْظَةٍ فِي طَرْفَةِ عَيْنٍ، عِنْدَ الْبُوقِ الأَخِيرِ. فَإِنَّهُ سَيُبَوَّقُ، فَيُقَامُ الأَمْوَاتُ عَدِيمِي فَسَادٍ، وَنَحْنُ نَتَغَيَّرُ. لأَنَّ هذَا الْفَاسِدَ لاَبُدَّ أَنْ يَلْبَسَ عَدَمَ فَسَادٍ، وَهذَا الْمَائِتَ يَلْبَسُ عَدَمَ مَوْتٍ. وَمَتَى لَبِسَ هذَا الْفَاسِدُ عَدَمَ فَسَادٍ، وَلَبِسَ هذَا الْمَائِتُ عَدَمَ مَوْتٍ، فَحِينَئِذٍ تَصِيرُ الْكَلِمَةُ الْمَكْتُوبَةُ: «ابْتُلِعَ الْمَوْتُ إِلَى غَلَبَةٍ». «أَيْنَ شَوْكَتُكَ يَا مَوْتُ؟ أَيْنَ غَلَبَتُكِ يَا هَاوِيَةُ؟» أَمَّا شَوْكَةُ الْمَوْتِ فَهِيَ الْخَطِيَّةُ، وَقُوَّةُ الْخَطِيَّةِ هِيَ النَّامُوسُ. وَلكِنْ شُكْرًا للهِ الَّذِي يُعْطِينَا الْغَلَبَةَ بِرَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ”.تأمّلٌ من الكتابِ المقدّس: والِدَةُ حاكِمِ الأُمَمِ كُلِّها تَظْهَرُ في السَماوات، لابِسَةً تاجًا مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ كَوْكَبًا. (رؤ 12: 1-17)ابانا – 3 السلام الملائكي- المجدان مريم العذراء في نشيد الشكر الرائع الذي رفعته الى الله ومطلعه ((تعظم نفسي الرب)) اشارت بكلمات كلها نبؤة الى محبة البشر لها عبر الزمان والمكان، عندما قالت: ((فها منذ الآن تطوبني جميع الأجيال)).وبأسمها الحلو وضعوا ثقتهم جيلا ً بعد جيل فلم تخيب آمالهم. وبمثالها السامي اقتدوا بحياتهم فسما كثيرون في طريق الخير والقداسة واكراما ً لها أقاموا الكاتدرائيات الفخمة والكنائس الكبرى في مشارق الأرض ومغاربها، وليس هناك بقعة ارتفع عليها صليب الاّ وقامت فيه كنيسة اكراما لها، أو مذبح مخصص لإكرامها. وكم استوحى الفنانون حياتها وجمالها، فألفوا الكتب الضافية، والقصائد العصماء، والتراتيل العذبة، والموسيقى الخلابة، واللوحات الرائعة، والتماثيل المتقنة.ابانا + 3 السلام الملائكي + المجدقالت مريم في نشيد تعظم نفسي الرب الذي رددته يوم زيارتها لنسيبتها اليصابات أن الرب ((رفع المتواضعين)) ولقد تحقق هذا القول في شخصها، اذ استحقت من الأب السماوي نعمة وامتيازا ً لم يمنح لغيرها من البشر مكافأة لتواضعها العميق، وحياة الألم التي عاشتها، وهذا الأمتياز هو انتقالها بالنفس والجسد الى السماء. انها مكافأة خاصة بمريم، اذ لم يكن معقولا ً ولا مقبولا ً أن يخضع للموت ذاك الجسد الطاهر الذي منه ولد الكلمة الإلهية. كيف تضم الارض هذا الجسد النقي أو كيف يمكن للعناصر ان تحلله وتلاشيه؟ابانا + 3 السلام الملائكي + المجدان مريم العذراء الممجدة في السماء نفسا ً وجسدا ً، هي صورة للكنيسة، وبداية لكمالها في الدهر الآتي. فهي تسطع على الارض الى أن يأتي يوم الرب، كآية لرجاء اكيد، وعزاء لشعب الله المغترب في هذا العالم. ان جميع الشعوب تطوب البتول الكلية القداسة في أرجاء المعمورة، ويتهافتون على اكرامها بحماس حار وقلب ورع. فلنتضرع بالحاح الى الأم التي أحاطت بصلواتها وعنايتها الطلائع الاولى للكنيسة والتي تسمو الآن في المجد على جميع الطوباويين والملائكة، لكي تشفع لدى ابنها في شركة جميع القديسين. ليكن اكرامنا لها متواصلا ً، لا في هذا الصوم او لشهر فقط، بل في كل أيام حياتنا. لنهرع اليها بحب بنوي، وثقة عالية، ونتضرع اليها بقلب منسحق لترشدنا على الدوام الى الخير والى الكمال وفي آخر الأمر نحو الله ابينا. هي تبارك اسرنا واعمالنا، وتنظر بحنان الى وطننا والمسؤولين عن ادارته، وتسكب الخيرات على جميع الشعوب سواء الذين يتحلون بأسم المسيح أو الذين لم يعرفوا مخلصهم بعد. وليكن اسمها مباركا ً ابد الدهور. آمين ثم آمين.فعل تكريس الذات ليسوع المسيح، على يدي القديسة مريم العذراءأيتها الحكمة الأزلية المتجسدة، يا يسوع المحبوب والمعبود للغاية، الإله الحقيقي والانسان الحقيقي، الابن الوحيد للآب الأزلي ولمريم البتول الدائمة بتوليتها، اني أسجد لكَ من صميم القلب في حضن أبيك وأشعّة نوره مدى الأبدية، في حضن مريم البتول التي هي أمك الكريمة مدى زمان تجسّدك.أني أشكرك لأنك لاشَيْتَ ذاتَكَ باتخاذكَ صورةَ الخاطئ لتفتديني من أسْر الشيطان؛ وإنّي أمدحُكَ وأمجّدُكَ لأنّكَ شئْتَ فأخضعتَ ذاتك لمريم أمِّك القديسة في كلِّ شيء، حتى تجعلني متعبّداً أميناً لك بواسطتِها. لذلك ألتجئ إلى شفاعة أمِّك البتول القديرة التي أعطيتها لنا وسيطةً لديك، وأترجَّى أن أنالَ بواسطتها القداسة الكاملة، ومغفرة خطاياي، والحصول على الحكمة الإلهية والمحافظة عليها. السلام لكِ يا مريم المتسامية في الطهر والقداسة، يا خِدْرَ الألوهة الحي، حيث الحكمة الأزلية مكنونة تريد أن يعبدَها الملائكة والبشر! السلام لكِ، يا سلطانة السماء والأرض التي يخضع لسلطانها كلُ ما فيهما دون الله. السلام لكِ يا ملجأ الخطأة المنيع، حيث الرحمة لا تفوت أحداً!فإنّي أختاركِ اليوم، بحضرة كلِّ المراتبِ السماوية، نظير أمي وسيدتي؛ ولهذا فأنا أرفع اليكِ وأخصّص لكِ، كخادمٍ أمين، جسدي مع كل حواسّه، وذاتي مع كل قواها، وكلَّ أعمالي الخارجية من حاضرة ومستقبلة، وجميعَ أعمالي الداخلية والروحية، واستحقاقاتي وفضائلي وأعمالي الصالحة الماضية والحاضرة والمستقبلة كافة، حتى الصلوات التي تُقدَّم لي بعد الموت، والمساعدات التي تأتيني في الحياة. وأُرفِقُها أيضاً بقيمة أعمالي مهما كانت؛ وأكرِّس لكِ معها كل القيمة الاستحقاقية والطلبية والتكفيرية، مخوّلاً إياكِ تمام الحقّ بأن تتصرفي بي وبكل ما هو لي كما يروقكِ، دون استثناء شيء أبداً، وبدون أدنى مكافأة، لأجل إنماء مجد يسوع الأعظم في الزمان وفي الأبديّة. فاقبلي أيتها البتول الحكيمة هذه التقدمة الصغيرة القائمة بَتكريمي لك، والتي أَتشرَّفُ بأن أقرِنها بالخضوع الذي شاءت الحكمة الأزلية ان تعتمده نحوكِ بصفتك أُماً لها، إكراماً للقدرة التي لكما على هذا المخلوق الضعيف، والخاطئ المسكين، وشكراً للنعم التي شاء الثالوث الأقدس فخصَّك بها. وإنّي لأتعهد بأن أسعى من الآن فصاعداً، كإبنٍ أمينٍ، في كل ما يعود لاكرامكِ، وان أُطيعَك في كلِّ شيء. فيا أمي الحبيبة، قَدِّميني لابنكِ العزيز، حتى إذا قَبِلَني بواسطتك يَرحَمَني أيضاً بواسطتك.في عداد الذين تُحبِّينهم وتعلّمينهم، وتُرشدينهم وتذودين عنهم كأبنائكِ وخدّامكِ. ويا أيتها البتول الأمينة، اجعليني في كل شيء تلميذاً كاملاً ومقتدياً أميناً بكِ، بل متعبِّداً صادقاً للحكمة الأزلية التي هي يسوع المسيح ابنك، حتى ابلغَ بواسطة شفاعتكِ إلى ملء عمره في الارض، وأصِلَ نَظيرَكَ إلى ملء مجده في السماء، آمينمن 31يوليو حتى 15 اغسطس 2014 ينقسم الى صلوات يومية في اسرار المسبحة الوردية والساعة المقدسة كما يلى:2. الساعة المقدسة يوم الجمعة 8 أغسطس2014يبدأ الإجتماع الأسري بصلوات من الأجبيـة أو كما يرى أفراد الأسرة (المسبحة الوردية).
  • الساعة12 ظهراً (غرب امريكا)- يرجى مراعاة التوقيت
  • 1.صلوات وتأملات مع المسبحة الوردية
  • أو من يوم 7 اغسطس حتى 22 اغسطس 2014
  •                —————–
  • فيا أم الرحمة، أنعمي عليّ بالحصول على حكمة الله الحقيقية، بإحصائي
  • حقّقي أمانيّ في الحصول على الحكمة الإلهية، وتقبَّلي لذلك كلَّ النذور والتقدمات التي أرفعها إليكِ، أنا الخاطئ المسكين. ومن ثم فأنا الذي اكرمُكِ، أجدِّد وأثبِّت اليوم بين يديكِ، نذوري التي كنتُ قد تعهّدت بها قبل اليوم، بسر المعمودية؛ فأنا على الدوام أكفر بالشيطان وبأعماله وتُرَّهاته، وأكفر بالجسد والعالم وبذاتي فأهَبُها بجملتها ليسوع المسيح، الحكمة الأزلية، لكي أحمل صليبي واتبعه طول الأيام، قائماً بوعدي هذا بكل أمانة واخلاص، خِلافاً لما كنتُ عليه حتى الآن.
  • للقديس المريمي لويس ماري-غرينيون[4]
  • ابانا + 3 السلام الملائكي + المجد
  • اليوم الخامس عشر:
  • ان انتقال مريم الى السماء بالنفس والجسد عقيدة ايمانية لها جذورها في التقليد الديني المتواتر عبر التأريخ في الشرق والغرب. ان للجسد في التفكير المسيحي حرمة وكرامة وقداسة لأنه هيكل الروح القدس منذ أن يحل فيه بالعماد أولا ً ويتغذى بالقربان المقدس من ثم. فهو مزمع أن يقوم بالمجد في العالم العتيد. فلنجعل من أجسادنا آنية طاهرة مكرسة لله لنستحق المجد السماوي قرب مريم العذراء.آمين
  • اليوم الرابع عشر:
  • وكانت مريم ولا تزال وستبقى على الدوام فخر ابنائها، تفتح ذراعيها لحمايتهم من كل سوء أو خطر روحي أو مادي. ونحن على خطى أجدادنا الصالحين نحيي العذراء ونطوبها دائماً. آمين.
  • اليها التجأ المؤمنون في محنهم منذ فجر النصرانية والى اليوم…
  • اليوم الثالث عشر- فها مُنذ الآن تطوبني جميع الأجيال:
  • إنَّها مَلِكَةُ السَماء، إنَّها أُمِّ يسوع وأمُّكم، الأَحَبُّ بينَ النِساء، جميلَةٌ كَالسَماء، مُشِعَّةٌ كَمَجد ابنها، فَريدَةٌ بِكَمالِها، إنَّها نَعيمُ الروح، هي المرأةُ التي على رأسِها تاجٌ مِنِ اثْنَتَي عَشْرَةَ نَجْمَةً، إنَّها قَنَاةُ مَجْد الرب، وانْعِكاسُ نوره الأَزَليّ. هي التي وُجودُها في بلاط الله يكْسِفُ جَميعَ الأَبْراجِ مُجْتَمِعَةً.
  • اليوم الثاني عشر:
  • تأمّلٌ من الكتابِ المقدّس: “واْسمَعوا هذا السِرَّ: لا نَموتُ كُلُّنا بَلْ نَتَغَيَّرُ كُلُّنا.” (1 كورنثوس15: 51-57)
  • في فترة حياة القديسة مريم العذراء على الأرض وحتى بعد صعود ابنها للسماء زادت تقدمها في القداسة والكمال حتى انها فاقت كل من سبقوها من قبل وأصبحت مشاركة في الطبيعة الإلهية ومشابهة صورة ابنها الإلهي. ترى ما هو التباين ما بينى وبينها؟ فهل اشابها في أي شيئ؟ وهل اكتفي فقط بالتعجب وإظهار الاعجاب بكمالاتها التي لا توصف؟ وجاء الوقت الذي فيه هذه النفس الرائعة ان تترك الأرض ولا تبقى بعيدة عن ابنها السماوي التي كان قلبها مملوء بحبه وتتوق الى لقاءه. ان موتها لا يماثل ما يمكن تسميته بالموت فهى لم يكن بها مرض او الم فلقد ماتت من شدة حبها وشوقها ورغبتها نحو الله. فهل اشتاق الى الوجود في حضرة الله؟ الى اليوم الذى اراه فيه وجها لوجه؟؟؟ لماذا يا ترى كان انتقال مريم انتصار ومشهدا للسلام والفرح والتعزية؟ لن مريم كانت بلا وصمة ودنس الخطيئة وعاشت مع يسوع كمثال حي لمن آمن وعمل وثبت في كرمة الرب كرسوله وتلميذة أمينة وخادمة للرب فجاءها يسوع ليحمل نسفها الطاهرة ومعه الملائكة وكل الطغمات السماوية مسبحين ومرنمين بفرح لأم الابن وابنة الأب السماوي وعروس الروح القدس.        ابانا – 3 السلام الملائكي – المجد للآب
  • اليوم العاشر:
  • كيف يمكن زيادته؟
  •  عندما دُعيت القديسه مريم لتكون خادمه لله فى الثالثه من عمرها، بدأت حياتها المكرسه للعباده. هذه السنوات الكثيره التى مضتها وحدها مع الله فى العباده أعدتها لدعوتها الخاصه لتكون أماً لله. بالمثل عندما دعى القديس بولس ليكون اناءً للمسيح، لم يبدأ بالتبشير فى الحال، ولكنه قضى سنوات وحده (فى خلوه)، فاتحاً قلبه للمسيح ليعدّه لدعوته لكى يبشر كل اطراف الارض. انا ايضاً عندى دعوه خاصه و لكنى يجب ان اقضى وقتاً كافياً لكى اسمح للمسيح بان يعد قلبى. يجب ان أُكرس نفسى للعباده، وان اجعله فى قلبى حيثما ذهبت.
  • رسالة غلاطية15:1-19
  • ابانا – 3 السلام الملائكي – المجد للآب
  • «لَيْسَ كُلُّ مَنْ يَقُولُ لِي: يَا رَبُّ يَا رَبُّ يَدْخُلُ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. بَلِ الَّذِي يَفْعَلُ إِرَادَةَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. كَثِيرُونَ سَيَقُولُونَ لِي فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ: يَا رَبُّ يَا رَبُّ أَلَيْسَ بِاسْمِكَ تَنَبَّأْنَا وَبِاسْمِكَ أَخْرَجْنَا شَيَاطِينَ وَبِاسْمِكَ صَنَعْنَا قُوَّاتٍ كَثِيرَةً؟. فَحِينَئِذٍ أُصَرِّحُ لَهُمْ: إِنِّي لَمْ أَعْرِفْكُمْ قَطُّ! اذْهَبُوا عَنِّي يَا فَاعِلِي الإِثْمِ!. «فَكُلُّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالِي هَذِهِ وَيَعْمَلُ بِهَا أُشَبِّهُهُ بِرَجُلٍ عَاقِلٍ بَنَى بَيْتَهُ عَلَى الصَّخْر فَنَزَلَ الْمَطَرُ وَجَاءَتِ الأَنْهَارُ وَهَبَّتِ الرِّيَاحُ وَوَقَعَتْ عَلَى ذَلِكَ الْبَيْتِ فَلَمْ يَسْقُطْ لأَنَّهُ كَانَ مُؤَسَّساً عَلَى الصَّخْرِ. وَكُلُّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالِي هَذِهِ وَلاَ يَعْمَلُ بِهَا يُشَبَّهُ بِرَجُلٍ جَاهِلٍ بَنَى بَيْتَهُ عَلَى الرَّمْل. فَنَزَلَ الْمَطَرُ وَجَاءَتِ الأَنْهَارُ وَهَبَّتِ الرِّيَاحُ وَصَدَمَتْ ذَلِكَ الْبَيْتَ فَسَقَطَ وَكَانَ سُقُوطُهُ عَظِيماً!»
  • اليوم الثامن
  • بالشمس وتحت قديمها القمر وعلى رأسها اكليل من اثني عشر كوكبا”
  • اليوم السابع:
  • هنا نستنج لما حصل للعذراء مريم جعلنا جميعا ان نمجد ونقيم ونذكر اسمها على مر الاجيال لانها ام الجميع وهي شفيعتنا عند ابنها وهي ترعانا وترشدنا الى ابنا وكما قالت للخدم في عرس قانا الجليل اعملوا ما يـمركم به كذلك تقول لنا اعملواما يقول لنا يسوع مع الايمان به انها توجه انظارنا الى ابنها.
  • اليوم السادس
  • أشعيا(61: 10):” اني أسر سرورا في الرب وتبتهج نفسي في ألهي لانه ألبسني ثياب الخلاص وشملني برداء البر كالعروس الذي يتعصب بالتاج وكألعروس التي تتحلى بزينتها”. هنا في هذا النص نلاحظ ونتأمل انه قبل قرون تنبأ اشعيا بتمجيد الله لمريم العذراء وألبسها بثياب العفاف والخلاص وعصمها من الخطيئه لانها انفتحت عليه من كل قلبها وجعلته سيدا على حياتها نتيجةلهذا البسها الله تاج الملكه فدائما زوجة الملك تجلس عند اقدام الملك وام الملك تجلس عند الملك أي ان أمنا العذراء انتقلت الى السماء وجلست عند ابنها العظيم وانها توجت وكللت بالمجد وعلى الكون كله.
  • ابانا – 3 السلام الملائكي – المجد
  • لموطىء قدميه قم ايها الرب الى راحتك انت وتابوت عزتك”.
  • اليوم الرابع:
  • ادامتها والرعايه بها وكما نعرف كل الثمار التي قشرتها قويه تحوي ماده ثمينه وغاليه ومهمه ومغذيه مثل ثمرة الجوز التي عندما نكسرها بقوه نحصل على لبها الطيب المذاق, كذلك المسيح عندما تجسد في بطن امنا العذراء ولد منها وكان نورا للعالم وهو كرم الله الغير متناهي للبشريه وانه الربيع الدائم لتجدد الانسان أي الولادة من جديد فكل الاشجار في موسم الخريف تتشابه بالمنظر ولكن في الربيع تتغير وتعكس نوعها واصلها أي ولادة المسيح اعطت قيمة وتجدد للبشر لكي يعرفوا ذواتهم وينمو من جديد ليرتبط بالاصل هو الله ليستمر نموه وعطاه, ايضا الجوزه تشبه بانتصار المسيح على الموت وقام وجعل من الموت محطه للانتقال الى الله وليس هو نهاية الانسان فموت وقيامة المسيح هما مركز ايماننا المسيحي.
  • نشيد الاناشيد(6: 10): “نزلت الى جنة الجوز لانظر الى ثمر الوادي وأرى هل أزهر الكرم ونور الرمان”.
  • ابانا – 3 السلام الملائكي – المجد
  • انجيل لوقا القديس (1: 46-49): “فقالت مريم تعظم نفسي الرب وتبتهج
  • ابانا – 3 السلام الملائكي – المجد
  • في تسبحة العذراء نجدها تمجد المسيح كمخلص . بل وضعت ” مخلصي ” حتى قبل أن يموت على الصليب ،أيضاً ذكرت أنه قد أتي ليخلص شعبه ليس من عبودية الرومان بل من عبودية الخطية ، قد مجدت كل هذا قبل حتي أن تراه يحدث في الواقع . لأن الله غير محدود بزمان أو مكان.  فلابد أن ندرك أن يتمم كل وعوده قبل أن نراها نحن وهذا يجعلنا نثق في الله وان نشكره على كل ما هو فاعل من أجلنا .
  • اليوم الأول
  • يرجى الإعتراف والتناول -التصالح مع الآخريـن- تلاوة الـمسبحة الورديـة والتأمل فى أسرارها طوال فترة صوم العذراء.
  • يتم قراءة وتأمـل فى سفر باروك الإصحاح الخامس
  • ماذا يعنى إنتقال مريم بالنسبة لك؟
  • صلاة فرديـة
  • يرجى الإعتراف والتناول -التصالح مع الآخريـن- تلاوة الـمسبحة الورديـة والتأمل فى أسرارها طوال فترة صوم العذراء.

باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد. آمين.

التقدمة: أيتها البتول الكلية الرأفة, سيدتي, إني أقدم لك هذه الصلوات بالمسبحة الوردية, بحسب نية جميع ابناؤك المتقين الذين أرضوك بهذا الإكرام المقدس وأسألك, أيتها السيدة العطوف, أن تقبليني في شركتهم, وتقبلي مني هذا الإكرام بإستحقاقات فضائلهم. آمين.

صلاة للروح القدس: هلم أيها الروح القدس, وأرسل من السماء شعاع نورك. هلم يا أبا المساكين. هلم يا معطي المواهب. هلم يا ضياء القلوب. أيها المعزي الجليل, يا ساكن القلوب العذب, أيتها الإستراحة اللذيذة, أنت في التعب راحة, وفي الحر اعتدالٌ, وفي البكاء تعزية. أيها النور الطوباوي, إملأ باطن قلوب مؤمنيك, لأنه بدون قدرتك لا شيء في الإنسان ولا شيء طاهر: طهَّر ما كان دنساً, إسق ما كان يابساً, أشف ما كان معلولاً, لين ما كان صلباً, إضرم ما كان بارداً, دبر ما كان حائداً. أعط مؤمنيك المتكلين عليك المواهب السبع, إمنحهم ثواب الفضيلة, هب لهم غاية الخلاص, أعطهم السرور الأبدي.

فعل الندامة: يا ربي وإلهي, أنا نادم من كل قلبي, على جميع خطاياي, لأنه بالخطيئة خسرت نفسي والخيرات الأبدية, وإستحققت العذابات الجهنمية. وبالأكثر أنا نادم, لأني أغظتك وأهنتك, أنت يا ربي وإلهي المستحق كل كرامة ومحبة. ولهذا السبب أبعض الخطيئة فوق كل شرّ. وأريد بنعمتك أن أموت قبل أن أغيظك فيما بعد. وأقصد أن أهرب من كل سبب خطيئة, وأن أفي,بقدر إستطاعتي, عن الخطايا التي فعلتها.آمين.

الصلاة الربيّة: أبانا الذي في السماوات, ليتقدَّس إسمُكَ, ليأت ملكوتك, لتكن مشيئتك, كما في السماء كذلك على الأرض, أعطنا خبزنا كفافَ يومنا, واغفر لنا خطايانا, كما نحنُ نغفر لمن أخطأ إلينا. ولا تُدخلنا في التجارب, لكن نجِّنا من الشرير. آمين

السلام الملائكي:السلام عليك يا مريم, يا ممتلئةً نعمةً, الربُّ مَعَك, مباركةٌ أنتِ في النساء, ومباركةٌ ثمرةُ بطنكِ سيدُنا يسوعُ المسيح – ياقديسة مريم ياوالدة الله, صلّي لأجلِنا نحنُ الخطأة, الآن وفي ساعة موتِنا. آمين

المجد: المجد للآبِ والابن والروحِ القدُس – كما كان في البدء والآن وعلى الدوام وإلى دهر الداهرين. آمين

يا يسوع الحبيب: يا يسوع الحبيب, إغفر لنا خطايانا, نجّنا من نار جهنم، وخُذ إلى السماء جميع النفوس, خصوصًا تلك هي التي بأكثر حاجة إلى رحمتك. آمين.

صلاة القديس توما الأكويني للعذراء مريم

أيّتها البتولُ مريم، المثلّثةُ الطوبى والكليّةُ الحلاوة والممتلئة من المراحم، إنّي أسلّم ذاتي إلى رأفتِكِ مستودعاً نفسي وجسدي وأفكاري وأعمالي وحياتي وموتي، فعينيني يا سيّدتي وقوّيني ضدَّ وَثَباتِ الشياطين وتجارِبهم، واستمدّي لي الحبَّ الحقيقيّ الكامل الذي أُحِبُّ به من كلِّ قلبي ابنَكِ الحبيب يسوعَ المسيحِ سيّدي. وبَعدَ حبّي إياه، أحبُّكِ أنتِ يا سلطانتي فوق الأشياءِ كلّها.

فاجعليني يا أمي بشفاعتِكِ الكليّة الإقتدار، أن أثبتَ في هذه المحبة حتى الموت، الذي إذ يفصِلُني من هذه الحياة، تقودين أنتِ نفسي إلى الفردوس السماوي. آمين.

اليوم الأول:

اسرار الفرح

1.بشارة الـملاك جبرائيل لـمريم البتول بالحبل الإلهي(لوقا26:1-38)

اقدم لكِ ايتها القديسة مريم البتول الطوباوية جزيل الفرح الذي فرحتيه لما بشرك الملاك جبرائيل بالحبل الإلهي. ثمرة هذا السر التواضع.

تأمل: يا مريم لقد أظهرت تواضعك، وخضوعك الكامل لمشيئة الآب السماوي. لما بشرّك ملاك الرب بالحبل العجيب وكان جوابك “نعم” فبدّلت به زجه البشرية فتحقق الخلاص للعالم بيسوع ابنكِ. اجعلينا يا مريم ان نكون على مثالِك نُسلّم حياتنا بثقة للآب السماوي، فيتم كل شيئ بحسب مشيئته القدوسة. آمين.

+ فكر في اول لقاء مضيئ ما بين السماء والأرض (القديس البابا يوحنا الثالث والعشرين)- ابانا الذي في السموات……………. + ” فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ. وَكَانَتِ الأَرْضُ خَرِبَةً وَخَالِيَةً، وَعَلَى وَجْهِ الْغَمْرِ ظُلْمَةٌ، وَرُوحُ اللهِ يَرِفُّ عَلَى وَجْهِ الْمِيَاهِ.وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ نُورٌ»، فَكَانَ نُورٌ(تكوين1:1-3) – السلام عليك يا مريم…..

+ أُرْسِلَ جِبْرَائِيلُ الْمَلاَكُ مِنَ اللهِ إِلَى مَدِينَةٍ مِنَ الْجَلِيلِ اسْمُهَا نَاصِرَةُ (لوقا26:1) – السلام الملائكي

+ «سَلاَمٌ لَكِ أيا ممتلئة نعمة اَلرَّبُّ مَعَكِ (لوقا28:1) – السلام الملائكي.

+ لاَ تَخَافِي يَا مَرْيَمُ، لأَنَّكِ قَدْ وَجَدْتِ نِعْمَةً عِنْدَ اللهِ(لوقا30:1) – السلام الملائكي.

+ وَهَا أَنْتِ سَتَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْنًا وَتُسَمِّينَهُ يَسُوعَ. وَلاَ يَكُونُ لِمُلْكِهِ نِهَايَةٌ» (لوقا31:1و33)- السلام الملائكي……….

+ «كَيْفَ يَكُونُ هذَا وَأَنَا لَسْتُ أَعْرِفُ رَجُلاً؟» (لوقا34:1) – السلام الملائكي.

+ فقالت مريم «هُوَذَا أَنَا أَمَةُ الرَّبِّ (لوقا37:1) – السلام الملائكي.

+ “لأَنِّي أَسْكُبُ مَاءً عَلَى الْعَطْشَانِ، وَسُيُولاً عَلَى الْيَابِسَةِ. أَسْكُبُ رُوحِي عَلَى نَسْلِكَ وَبَرَكَتِي عَلَى ذُرِّيَّتِكَ”(اشعيا3:44) –السلام عليكِ يا مريم…………

+ “مَا أَحْسَنَ حُبَّكِ يَا أُخْتِي الْعَرُوسُ! كَمْ مَحَبَّتُكِ أَطْيَبُ مِنَ الْخَمْرِ! وَكَمْ رَائِحَةُ أَدْهَانِكِ أَطْيَبُ مِنْ كُلِّ الأَطْيَابِ”(نشيد الأنشاد10:4)- السلام الملائكي…….

+المجد للأب والإبن والروح القدس………….

 + يا يسوع الحبيب………………………

اليوم الثاني.

زيارة مريم البتول للقديسة اليصابات (لوقا39:1-45)

” نقدّم لكِ ايتها البتول جزيل الفرح الذى فرحتيه لمّا زرتِ نسيبتكِ القديسة اليصابات وهى حُبلى فى شيخوختها الثمرة : محبّة القريب

تأمل: ايتها البتول القديسة مريم، يا من بمحبتك الفائقة زرت نسيبتك اليصابات لكي تخدمينها وهي تحمل من سيمهّد الطريق امام إبنكِ المخلص الفادي. نسألك ايتها الأم النقيّة ان تمنحينا هذه النعمة، وهي محبة وخدمة القريب، خدمة مجّانية مجردة فتكون لقاءاتنا وزيارتنا كلها في خدمة الله ومجد اسمه القدوس، حينئذ فقط نستحق ان ندعى له أبناء. آمين.

+ “فكر فيى خدمة القريب والتي هي اكثر متعة وسعادة في حياتنا الحاضرة”(القديس

البابا يوحنا الثالث والعشرين) –ابانا الذي في السموات……….

+ ” اَللهُ لَمْ يَنْظُرْهُ أَحَدٌ قَطُّ. إِنْ أَحَبَّ بَعْضُنَا بَعْضًا، فَاللهُ يَثْبُتُ فِينَا، وَمَحَبَّتُهُ قَدْ تَكَمَّلَتْ فِينَا”(1يوحنا12:4) – السلام عليك يا مريم……

+ “«مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ وَمُبَارَكَةٌ هِيَ ثَمَرَةُ بَطْنِكِ! (لوقا42:1) – السلام الملائكي

+ “فَطُوبَى لِلَّتِي آمَنَتْ أَنْ يَتِمَّ مَا قِيلَ لَهَا مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ» (لوقا45:1)- السلام الملائكي

+ فَقَالَتْ مَرْيَمُ: «تُعَظِّمُ نَفْسِي الرَّبَّ (لوقا46:1) – السلام الملائكي

+وَتَبْتَهِجُ رُوحِي بِاللهِ مُخَلِّصِي (لوقا47:1) – السلام الملائكي

+ لأَنَّهُ نَظَرَ إِلَى اتِّضَاعِ أَمَتِهِ. فَهُوَذَا مُنْذُ الآنَ جَمِيعُ الأَجْيَالِ تُطَوِّبُنِي (لوقا48:1)- السلام الملائكي

+ لأَنَّ الْقَدِيرَ صَنَعَ بِي عَظَائِمَ، وَاسْمُهُ قُدُّوسٌ (لوقا49:1)– السلام الملائكي

+مُبَارَكٌ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرَائِيلَ لأَنَّهُ افْتَقَدَ وَصَنَعَ فِدَاءً لِشَعْبِهِ (لوقا68:1)- السلام الملائكي

+ “واقام لنا قرن خلاص في بيت داود فتاه”(لوقا69:1)-السلام الملائكي

+ الْقَسَمَ الَّذِي حَلَفَ لإِبْرَاهِيمَ أَبِينَا:أَنْ يُعْطِيَنَا إِنَّنَا بِلاَ خَوْفٍ، مُنْقَذِينَ مِنْ أَيْدِي

أَعْدَائِنَا، نَعْبُدُهُ  بِقَدَاسَةٍ وَبِرّ قُدَّامَهُ جَمِيعَ أَيَّامِ حَيَاتِنَا (لوقا 73:1و74)– السلام الملائكي

+ المجد………….. يا يسوع الحبيب……………….

اليوم الثالث: ولادة يسوع الـمسيح (لوقا1:2-7)

نقدّم لكِ ايتها البتول جزيل الفرح الذى فرحتيه لمّا ولدتِ إبنكِ سيدنا يسوع الـمسيح فى مغارة بيت لحم.

الثمرة : الفقر والتجرّد

لقد وضعتِ ايتها الطاهرة طفلك يسوع في مزود حقير، في مغارة، وهو من خلق العالم وكل ما فيه. لقد بدّل هذا اليوم وجه الأرض، فولد الخلاص لجميع الشعوب. ولدت يسوع ربّك وإلهكِ. يا لعظمة احكامك يا الله. وكم هي عظيمة محبتك لنا، تواضعت وصرت منا لتقرّبنا منك. أعطنا يارب بشفاعة مريم امك ان نفهم هذه المحبة لكي نعيشها مع اخوتنا كما اوصيت. آمين.

+ فكّر في اعين الطفل الإلهي وهي تنظر الى العلاء وفيمن حوله وهو يرى كل شخص على الأرض كلها (القديس البابا يوحنا الثالث والعشرون)- ابانا الذي في السموات………..

+ وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ صَدَرَ أَمْرٌ مِنْ أُوغُسْطُسَ قَيْصَرَ بِأَنْ يُكْتَتَبَ كُلُّ الْمَسْكُونَةِ (لوقا1:2)-السلام الملائكي

+ فَصَعِدَ يُوسُفُ أَيْضًا مِنَ الْجَلِيلِ مِنْ مَدِينَةِ النَّاصِرَةِ إِلَى الْيَهُودِيَّةِ، إِلَى مَدِينَةِ دَاوُدَ الَّتِي تُدْعَى بَيْتَ لَحْمٍ، لِكَوْنِهِ مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ وَعَشِيرَتِهِ (لوقا4:2) –السلام الملائكي

+وَبَيْنَمَا هُمَا هُنَاكَ تَمَّتْ أَيَّامُهَا لِتَلِدَ(لوقا6:2)

+ فَوَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ وَقَمَّطَتْهُ وَأَضْجَعَتْهُ فِي الْمِذْوَدِ، إِذْ لَمْ يَكُنْ لَهُمَا مَوْضِعٌ فِي الْمَنْزِلِ (لوقا7:2)

+ وَكَانَ فِي تِلْكَ الْكُورَةِ رُعَاةٌ مُتَبَدِّينَ يَحْرُسُونَ حِرَاسَاتِ اللَّيْلِ عَلَى رَعِيَّتِهِمْ (لوقا8:2)

+ وَإِذَا مَلاَكُ الرَّبِّ وَقَفَ بِهِمْ، وَمَجْدُ الرَّبِّ أَضَاءَ حَوْلَهُمْ، فَخَافُوا خَوْفًا عَظِيمًا. فَقَالَ لَهُمُ الْمَلاَكُ: «لاَ تَخَافُوا! فَهَا أَنَا أُبَشِّرُكُمْ بِفَرَحٍ عَظِيمٍ يَكُونُ لِجَمِيعِ الشَّعْبِ” (لوقا9:2-10)-

+ أَنَّهُ وُلِدَ لَكُمُ الْيَوْمَ فِي مَدِينَةِ دَاوُدَ مُخَلِّصٌ هُوَ الْمَسِيحُ الرَّبُّ (لوقا11:2)

+وَهذِهِ لَكُمُ الْعَلاَمَةُ: تَجِدُونَ طِفْلاً مُقَمَّطًا مُضْجَعًا فِي مِذْوَدٍ» (لوقا12:2)

+ وَلَمَّا مَضَتْ عَنْهُمُ الْمَلاَئِكَةُ إِلَى السَّمَاءِ، قَالَ الرجال الرُّعَاةُ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: «لِنَذْهَبِ الآنَ إِلَى بَيْتِ لَحْمٍ وَنَنْظُرْ هذَا الأَمْرَ الْوَاقِعَ الَّذِي أَعْلَمَنَا بِهِ الرَّبُّ».(لوقا15:2)

+وَأَمَّا مَرْيَمُ فَكَانَتْ تَحْفَظُ جَمِيعَ هذَا الْكَلاَمِ مُتَفَكِّرَةً بِهِ فِي قَلْبِهَا (لوقا19:2)

+ المجد للآب….. يا يسوع الحبيب………

اليوم الرابع:. تقدمـة يسوع الطفل فى الهيكل(لوقا22:2-38)

. نقدّم لكِ ايتها البتول جزيل الفرح الذى فرحتيه لمّا قدّمتِ ابنكِ يسوع الى الله على يد سمعان الشيخ فى الهيكل. الثمرة : الطهارة    

يا مريم، لقد حمَلتك طاعتك للشريعة مع القديس يوسف ان تقرّبا يسوع الى الله على يد سمعان الشيخ الرجل البار. قدمت ابنك الي الهيكل وهو سيّد الهيكل، من قرّب نفسه ذبيحة لأجل خلاص العالم. ساعدينا يا امنا ان ندرك عظمة هذا السر العجيب، سر افتداء البشر، فنعيش طوال حياتنا في محبة الله تعالى، الذى وهبنا دون استحقاق ابنه الوحيد ليخلصنا. آمين.

+ يسوع الذى حملته امه على ذراعيها يُقدم الى الكاهن الذى رفع يديه ليحمله بين يديه، انه لقاء واتصال ما بين عهدين” (االقديس البابا يوحنا يوحنا الثالث والعشرون) – ابانا

+ فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ.(يوحنا1:1)-السلام الملائكي

+وَلَمَّا تَمَّتْ أَيَّامُ تَطْهِيرِهَا، حَسَبَ شَرِيعَةِ مُوسَى، صَعِدُوا بِهِ إِلَى أُورُشَلِيمَ لِيُقَدِّمُوهُ لِلرَّبِّ” (لوقا22:2)-

+ فَأَتَى بِالرُّوحِ إِلَى الْهَيْكَلِ. وَعِنْدَمَا دَخَلَ بِالصَّبِيِّ يَسُوعَ أَبَوَاهُ، لِيَصْنَعَا لَهُ حَسَبَ عَادَةِ النَّامُوسِ،  أَخَذَهُ عَلَى ذِرَاعَيْهِ وَبَارَكَ اللهَ وَقَالَ:«الآنَ تُطْلِقُ عَبْدَكَ يَا سَيِّدُ حَسَبَ قَوْلِكَ بِسَلاَمٍ”(لوقا27:2-29)

+ لأَنَّ عَيْنَيَّ قَدْ أَبْصَرَتَا خَلاَصَكَ، الَّذِي أَعْدَدْتَهُ قُدَّامَ وَجْهِ جَمِيعِ الشُّعُوبِ”(لوقا30:2-31)

+نُورَ إِعْلاَنٍ لِلأُمَمِ، وَمَجْدًا لِشَعْبِكَ إِسْرَائِيلَ» (لوقا32:2)-

+ وَبَارَكَهُمَا سِمْعَانُ، وَقَالَ لِمَرْيَمَ أُمِّهِ: «هَا إِنَّ هذَا قَدْ وُضِعَ لِسُقُوطِ وَقِيَامِ كَثِيرِينَ فِي إِسْرَائِيلَ، وَلِعَلاَمَةٍ تُقَاوَمُ.(لوقا34:2)

+ وَأَنْتِ أَيْضًا يَجُوزُ فِي نَفْسِكِ سَيْفٌ، لِتُعْلَنَ أَفْكَارٌ مِنْ قُلُوبٍ كَثِيرَةٍ».(لوقا35:2)

+ بَلْ هذَا هُوَ الْعَهْدُ الَّذِي أَقْطَعُهُ مَعَ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ بَعْدَ تِلْكَ الأَيَّامِ، يَقُولُ الرَّبُّ: أَجْعَلُ شَرِيعَتِي فِي دَاخِلِهِمْ وَأَكْتُبُهَا عَلَى قُلُوبِهِمْ (ارميا31:33)-

+ وَأَكُونُ لَهُمْ إِلهًا وَهُمْ يَكُونُونَ لِي شَعْبًا (ارميا33:1)-

+ يَقُولُ الرَّبُّ، لأَنِّي أَصْفَحُ عَنْ إِثْمِهِمْ، وَلاَ أَذْكُرُ خَطِيَّتَهُمْ بَعْدُ (ارميا34:31)-

+ المجد للآب….. يا يسوع الحبيب……….. اليوم الخامس:. وجود يسوع فى الهيكل (لوقا41:2-52)

نقدّم لكِ ايتها البتول جزيل الفرح الذى فرحتيه لمّا وجدتِ ابنكِ يسوع فى الهيكل يسمع للعلماء ويسألهم. الثمرة: الطاعة 

بعد ثلاثة أيام من العناء والقلق واللهفة وجدتِ ايتها الأم الحنون، ابنكِ يسوع في الهيكل بين العلماء، فزال خوفك وحلّ السلام والفرح والطمأنينة في قلبكِ الطاهر. علّمينا يا مريم انه لكي نستطيع ان نجد يسوع الاّ بالإجتهاد والسعي المتواصل والعمل والسير بصبر في مسيرة حياتنا الشاقة. وقتئذ فقط نجد الطمأنينة والسلام والفرح الحقيقي الذى لا يزول، فرح اللقاء مع يسوع. آمين

+ فكّر في الإختبارات البشرية ونمو الحكمة بمرور العمر وكيف انها عقيدة جيدة”(القديس البابا يوحنا الثالث والعشرين)- ابانا……..

+ و بعد ثلاثة ايام وجداه في الهيكل جالسا في وسط المعلمين يسمعهم و يسالهم (لوقا46:2)- السلام الملائكي

+ جئت لالقي نارا على الارض فماذا اريد لو اضطرمت”(لوقا49:12) –

+ فاجاب يسوع و كلم الناموسيين و الفريسيين قائلا هل يحل الابراء في السبت(لوقا3:14)-

+و من منكم اذا اهتم يقدر ان يزيد على قامته ذراعا واحدة(لوقا25:12)

+و ان احببتم الذين يحبونكم فاي فضل لكم فان الخطاة ايضا يحبون الذين يحبونهم (لوقا32:6)

+ فمن منكم و هو اب يساله ابنه خبزا افيعطيه حجرا او سمكة افيعطيه حية بدل السمكة(لوقا11:11)

+و قال ايضا بماذا اشبه ملكوت الله(لوقا20:13)

+و اما الحكمة التي من فوق فهي اولا طاهرة ثم مسالمة مترفقة مذعنة مملوة رحمة و اثمارا صالحة عديمة الريب و الرياء”(رسالة يعقوب17:3)-السلام الملائكي

+فلما ابصراه اندهشا و قالت له امه يا بني لماذا فعلت بنا هكذا هوذا ابوك و انا كنا نطلبك معذبين(لوقا48:2) – السلام الملائكي

+فقال لهما لماذا كنتما تطلبانني الم تعلما انه ينبغي ان اكون فيما لابي(لوقا49:2)-السلام

+ المجد للآب…..  يا يسوع الحبيب……..

 

أسرار النـور

اليوم السادس: عماد السيد الـمسيح فى نهر الأردن(متى13:3-16)

نقدّم لكِ أيتها البتول جزيل النور الذى أفيض عليكِ لمّا إعتمد ابنكِ يسوع فى نهر الأردن على يد يوحنا المعمدان الثمرة: البنوّة للآب

+ ايتها البتول الطاهرة مريم في لحظة عماد ابنك يسوع كشف الله للبشر سر الثالوث الإلهي، واكد ضرورة قبولنا للعماد لنصير اخوة ليسوع فنسمع صوت الله الآب لنا “انت ابني الحبيب الذي به سُررت”. ساعدينا يا أمنا ان نجيب من خلال حياتنا واقوالنا وافعالنا على هذه الدعوة والعطيّة الإلهية وحتى نسر قلب ابنك الحبيب. آمين

+ فلنتذكر دائما ان نفوسنا مستعدة دائما لقبول روح الله القدوس فلنكن في شوق لقبوله (القديس البابا يوحنا الثالث والعشرين) – ابانا

+و في تلك الايام جاء يوحنا المعمدان يكرز في برية اليهودية (متى1:3) –السلام

+ قال انا صوت صارخ في البرية قوموا طريق الرب كما قال اشعياء النبي (يوحنا23:1)- السلام

+و كان يكرز قائلا ياتي بعدي من هو اقوى مني الذي لست اهلا ان انحني و احل سيور حذائه (مرقس7:1)-السلام

+انا عمدتكم بالماء و اما هو فسيعمدكم بالروح القدس (مرقس8:1)

+ و في الغد نظر يوحنا يسوع مقبلا اليه فقال هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم(يوحنا29:1)-السلام

+فلما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء و اذا السماوات قد انفتحت له فراى روح الله نازلا مثل حمامة و اتيا عليه(متى16:3)

+و صوت من السماوات قائلا هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت(متى17:3)-السلام

+فاذهبوا و تلمذوا جميع الامم و عمدوهم باسم الاب و الابن و الروح القدس(متى19:28)-السلام

+ و انا لم اكن اعرفه لكن الذي ارسلني لاعمد بالماء ذاك قال لي الذي ترى الروح نازلا و مستقرا عليه فهذا هو الذي يعمد بالروح القدس، و انا قد رايت و شهدت ان هذا هو ابن الله (يوحنا33:1-34)-السلام الملائكي

+ اما يسوع فرجع من الاردن ممتلئا من الروح القدس و كان يقتاد بالروح في البرية اربعين يوما يجرب من ابليس و لم ياكل شيئا في تلك الايام و لما تمت جاع اخيرا (لوقا1:4-2)-السلام الملائكي

+ المجد للآب…… يا يسوع الحبيب…………..

اليوم السابع: عرس قانا الجليل عندما صنع يسوع أولى آياته(يوحنا1:2-11)

نقدّم لكِ أيتها البتول جزيل النور الذى أفيض عليكِ لمّا أظهر ابنك يسوع مجده فى عُرس قانا الجليل عندما حوّل الماء الى خمر. الثمرة: التجدّد بالروح القدس

ايتها الأم شفيعتنا ومحاميتنا القديسة مريم، ان ابنك يسوع بناء على طلبك حوّل الماء الى خمر مؤكدا ان الله وحده يمكنه ان يحّول احزاننا الى افراح وماؤنا الى خمر ومرضنا الى شفاء ودموعنا الى ابتسامات. فساعدينا يا امنا وتشفعي عند ابنكِ ان يحوّل كل خلافاتنا وكل مشاكلنا وكل احزاننا الى افراح وان يكون الله حاضرا دائما في أسرتنا. آمين.

+ فلنتذكر دائما ونكون على ثقة في ان “غير المستطاع عند البشر مستطاع عند الله”(مرقس27:10)-ابانا

+ في اليوم الثالث كان عرس في قانا الجليل و كانت ام يسوع هناك و دعي ايضا يسوع و تلاميذه الى العرس “(يوحنا1:2-2)_السلام الملائكي

+في ذلك اليوم غنوا للكرمة المشتهات انا الرب حارسها اسقيها كل لحظة لئلا يوقع بها احرسها ليلا و نهارا (اشعيا2:27-3)- السلام الملائكي

+و لما فرغت الخمر قالت ام يسوع له ليس لهم خمر(يوحنا3:2)

+قال لها يسوع ما لي و لك يا امراة لم تات ساعتي بعد(يوحنا4:2)

+قالت امه للخدام مهما قال لكم فافعلوه(يوحنا5:2) –

+ و كانت ستة اجران من حجارة موضوعة هناك حسب تطهير اليهود يسع كل واحد مطرين او ثلاثة(يوحنا6:2)

+ قال لهم يسوع املاوا الاجران ماء فملاوها الى فوق ثم قال لهم استقوا الان و قدموا الى رئيس المتكا فقدموا (يوحنا7:2-8)

+فلما ذاق رئيس المتكا الماء المتحول خمرا و لم يكن يعلم من اين هي لكن الخدام الذين كانوا قد استقوا الماء علموا دعا رئيس المتكا العريس و قال له كل انسان انما يضع الخمر الجيدة اولا و متى سكروا فحينئذ الدون اما انت فقد ابقيت الخمر الجيدة الى الان (يوحنا9:2-10)-

+ هذه بداية الايات فعلها يسوع في قانا الجليل و اظهر مجده فامن به تلاميذه(يوحنا11:2)-السلام

+ من اجل هذا يترك الرجل اباه و امه و يلتصق بامراته و يكون الاثنان جسدا واحدا. هذا السر عظيم و لكنني انا اقول من نحو المسيح و الكنيسة (افسس32:5-33)-السلام الملائكي

+ المجد للآب……………… يا يسوع الحبيب………………….

اليوم الثامن: إعلان ملكوت الله (مرقس14:1-15)

. نقدّم لكِ أيتها البتول جزيل النور الذى أفيض عليكِ لمّا أعلن ابنكِ يسوع مجئ ملكوت الله ودعا الجميع للتوبة الثمرة: التوق إلى الملكوت

ايتها الأم الحبيبة مريم، بحلول ابنك على الأرض صار الله واحدا مثل البشر شبيها بهم في كل شيئ ما خلا الخطيئة، وتصالحت السماء مع الأرض، وتصالح السمائيون مع الأرضيين من فيض الحب الإلهي المجاني. فساعدينا يا امنا ان نتوب توبة حقيقية فهي مفتاح الملكوت، واجعلينا نكون فعلة فعّلين في بناء ملكوت الله بين البشر. آمين.

+ “ان ملكوت الله محفوظ لعائلة يسوع الذين يعملون مشيئة الآب السماوي”(القديس البابا يوحنا الثالث والعشرين)- ابانا الذى في السموات

+من ذلك الزمان ابتدا يسوع يكرز و يقول توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات”(متى17:4) –السلام الملائكي

+و لما ساله الفريسيون متى ياتي ملكوت الله اجابهم و قال لا ياتي ملكوت الله بمراقبة و لا يقولون هوذا ههنا او هوذا هناك لان ها ملكوت الله داخلكم”(لوقا20:17-21)-السلام

+ اجاب يسوع الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من الماء و الروح لا يقدر ان يدخل ملكوت الله(يوحنا5:3)-السلام الملائكي

+ قال لهم دعوا الاولاد ياتون الي و لا تمنعوهم لان لمثل هؤلاء ملكوت الله. الحق اقول لكم من لا يقبل ملكوت الله مثل ولد فلن يدخله (مرقس14:10-15)-السلام الملائكي

+فاجاب يسوع و قال لهم لا يحتاج الاصحاء الى طبيب بل المرضى لم ات لادعو ابرارا بل خطاة الى التوبة”(لوقا31:5-32)-السلام الملائكي

+ و اما انا فاقول لكم احبوا اعداءكم باركوا لاعنيكم احسنوا الى مبغضيكم و صلوا لاجل الذين يسيئون اليكم و يطردونكم لكي تكونوا ابناء ابيكم الذي في السماوات فانه يشرق شمسه على الاشرار و الصالحين و يمطر على الابرار و الظالمين”(متى44:5-45)-السلام الملائكي

+ طوبى للمساكين بالروح لان لهم ملكوت السماوات”(متى3:5)-السلام

+ طوبى للجياع و العطاش الى البر لانهم يشبعون”(متى6:5)-السلام الملائكي

+ طوبى للمطرودين من اجل البر لان لهم ملكوت السماوات”(متى10:5)-السلام

+ لكن اطلبوا اولا ملكوت الله و بره و هذه كلها تزاد لكم”(متى33:6)-السلام الملائكي

+ المجد للآب….                يا يسوع الحبيب…………

اليوم التاسع: تجلـّي الرب يسوع على الجبل(متى1:17-18)

نقدّم لكِ أيتها البتول جزيل النور الذى أفيض عليكِ لمّا تجلـّي الرب يسوع على الجبل. الثمرة: إتّباع تعاليم يسوع

+ ايتها الأم القديسة ان تجلّي ابنك يسوع على جبل تابور تأكيد ان في شخصه حل كمال الشريعة وكمال النبوة فساعدينا يا مريم ان نحقق مسرّة الآب السماوي بأن نحيا متشبهين بيسوع فنسمع نفس الكلمات “هذا هو ابني الحبيب” ولننظر دائما ومتطلعين للسماء حيث موطنا السماوي الدائم. آمين.

+ان تحولنا الحقيقي يبدأ عندما نختار الله عوضا عن العالم”(القديس البابا يوحنا الثالث والعشرين)-ابانا

+ و بعد هذا الكلام بنحو ثمانية ايام اخذ بطرس و يوحنا و يعقوب و صعد الى جبل ليصلي”(لوقا28:9)-السلام الملائكي

+ و تغيرت هيئته قدامهم”(متى2:17)-السلام الملائكي

+ و اضاء وجهه كالشمس و صارت ثيابه بيضاء كالنور “(متى2:17)-السلام الملائكي

+ و ابتدا يعلمهم ان ابن الانسان ينبغي ان يتالم كثيرا و يرفض من الشيوخ و رؤساء الكهنة و الكتبة و يقتل و بعد ثلاثة ايام يقوم”(مرقس31:8)

+ اقول لكم الان قبل ان يكون حتى متى كان تؤمنون اني انا هو”(يوحنا19:13)-السلام

+ و اذا رجلان يتكلمان معه و هما موسى و ايليا اللذان ظهرا بمجد و تكلما عن خروجه الذي كان عتيدا ان يكمله في اورشليم”(لوقا30:9-31)-السلام الملائكي

+ و فيما هو يتكلم اذا سحابة نيرة ظللتهم و صوت من السحابة قائلا هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت له اسمعوا “(متى5:17)-السلام الملائكي

+ لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء ما جئت لانقض بل لاكمل”(متى17:5)

+ و فيما هم نازلون من الجبل اوصاهم ان لا يحدثوا احد بما ابصروا الا متى قام ابن الانسان من الأموات”(مرقس9:9)-السلام الملائكي

+ فان ابن الانسان سوف ياتي في مجد ابيه مع ملائكته و حينئذ يجازي كل واحد حسب عمله “(متى27:16)-

+ المجد للآب…………… يا يسوع الحبيب…………

اليوم العاشر: العشاء الأخير (متى26)

نقدّم لكِ أيتها البتول جزيل النور الذى أفيض عليكِ لمّا قدّم ابنكِ يسوع ذاته طعاما لنا فى العشاء الأخير الثمرة: المشاركة في الذبيحة الإلهيّة

يا قديسة مريم ساعدينا ان نتفهم عظمة سر الافخارستيا والذي من خلاله يعطينا ابنك يسوع جسده ودمه الأقدسين تعبيرا على الحب الإلهي الدائم والمستمر. نشكرك أيها المسيح الهنا على عطية سر الافخارستيا، سر حضورك الدائم وسط كنيستك. نشكرك لأنك لا تكافئنا بحسب استحقاقاتنا بل بحسب عظيم رحمتك. اعطنا يا سيدنا ان نحيا بأمانة لكي لا يكون اشتراكنا في هذا السر سبباً في الدينونة وانما في الخلاص. آمين

+ عندما نتغذى من جسده المقدس فلن نجوع ابداً”(القديس البابا يوحنا الثالث والعشرين)-ابانا

+ و قال لهم شهوة اشتهيت ان اكل هذا الفصح معكم قبل ان اتالم “(لوقا15:22)-السلام

+ فيما هم ياكلون اخذ يسوع خبزا و بارك و كسر و اعطاهم و قال خذوا كلوا هذا هو جسدي”(مرقس22:14)

+ و كذلك الكاس ايضا بعد العشاء قائلا هذه الكاس هي العهد الجديد بدمي الذي يسفك عنكم (لوقا20:22)

+ “اصنعوا هذا لذكري”(لوقا19:22)-السلام الملائكي

+ انا هو الخبز الحي الذي نزل من السماء ان اكل احد من هذا الخبز يحيا الى الابد و الخبز الذي انا اعطي هو جسدي الذي ابذله من اجل حياة العالم “(يوحنا51:6)-السلام الملائكي

+ لاني اعطيتكم مثالا حتى كما صنعت انا بكم تصنعون انتم أيضا”(يوحنا15:13)-السلام الملائكي

+ من ياكل جسدي و يشرب دمي يثبت في و انا فيه “(يوحنا56:6)-السلام

+ وكمحرقات الكباش والثيران وربوات الحملان السمان هكذا فلتكن ذبيحتنا امامك اليوم حتى ترضيك فانه لا خزي للمتوكلين عليك”(دانيال40:3)-السلام الملائكي

+ فلنتقدم بثقة الى عرش النعمة لكي ننال رحمة و نجد نعمة عونا في حينه”(عبرانيين16:4)-السلام

+ بهذا يتمجد ابي ان تاتوا بثمر كثير فتكونون تلاميذي “(يوحنا8:15) – السلام الملائكي

+ المجد للآب………………. يا يسوع الحبيب……………….

اسرار المجد

اليوم الحادي عشر: قيامـة السيد الـمسيح(يوحنا1:20-29)

نقدّم لكِ أيتها البتول جزيل المجد الذى تمجّدته لمّا قام ابنك يسوع من بين الأموات. الثمرة : النهوض من الخطيئة

اننا نفرح معكِ ايتها العذراء المجيدة بقيامة ابنك يسوع منتصرا على الموت قاهرا سلطانه. فأثبت انه وحده رب الحياة والموت. بالقيامة ابتدأ عهد جديد عهد المحبة والمصالحة والغفران. بالقيامة فتحت أبواب السماء واشرقت انوار الرب على المسكونة كلها. انه الفرح الحقيقي بعد الحزن والألم فاجعلنا يارب بشفاعة والدتك القديسة ان نعيش فرح القيامة مع اخواتنا طوال حياتنا. آمين.

+ فكر في ان نتعلم ان تنتظر واثقا دائما في الوعد الثمين الذى اعطانا إياه قيامة يسوع وعهده الأكيد لنا”(القديس البابا يوحنا الثالث والعشرين)-ابانا

+ اؤمن يا سيد فاعن عدم ايماني”(مرقس24:9)-السلام الملائكي

+ و قالا هذا قال اني اقدر ان انقض هيكل الله و في ثلاثة ايام ابنيه”(متى61:26)-السلام الملائكي

+ “من يدحرج لنا الحجر عن باب القبر”(مرقس3:16)

+ فتطلعن و راين ان الحجر قد دحرج لانه كان عظيما جدا”(مرقس4:16)-السلام

+ ليس هو ههنا لانه قام كما قال هلم انظرا الموضع الذي كان الرب مضطجعا فيه”(متى6:28)-السلام

+ و اذهبا سريعا قولا لتلاميذه انه قد قام من الاموات ها هو يسبقكم الى الجليل هناك ترونه ها انا قد قلت لكما”(متى7:28)-السلام الملائكي

+ فقال له التلاميذ الاخرون قد راينا الرب فقال لهم ان لم ابصر في يديه اثر المسامير و اضع اصبعي في اثر المسامير و اضع يدي في جنبه لا اؤمن”(يوحنا25:20)-السلام الملائكي

+ فبعدما تغدوا قال يسوع لسمعان بطرس يا سمعان بن يونا اتحبني اكثر من هؤلاء قال نعم يا رب انت تعلم اني احبك قال له ارع خرافي”(يوحنا15:21)

+ قال له ايضا ثانية يا سمعان بن يونا اتحبني قال له نعم يا رب انت تعلم اني احبك قال له ارع غنمي”(يوحنا16:21)-السلام

+ قال له ثالثة يا سمعان بن يونا اتحبني فحزن بطرس لانه قال له ثالثة اتحبني فقال له يا رب انت تعلم كل شيء انت تعرف اني احبك قال له يسوع ارع غنمي”(يوحنا17:21)-السلام الملائكي

+المجد للآب……………. يا يسوع الحبيب………….

اليوم الثاني عشر: صعود السيد الـمسيح (لوقا36:24-53)

نقدّم لكِ أيتها البتول جزيل المجد الذى تمجّدته لمّا صعد ابنك يسوع الى السماء. الثمرة : الشوق ألى السماء

انتهت رسالة يسوع على الأرض بجسده البشري بعد ان عرّفنا على الله الآب. وكان لابد ان يعود من حيث أتى. لقد أتم رسالته فكانت ان علّمنا كيف نتوق الى السماء وان منزلنا الحقيقي ليس على هذه الأرض. علّمينا يا أمنا ان نترّفع عن كل خيرات الأرض فيكون اهتمامنا فقط الاستعداد للقاء الآب السماوي حيث الحياة الأبدية وحيث الملكوت المعّد لنا. آمين.

لقد وعد واعد مكانا لنا في السماء “انا اذهب لأعد لكم مكانا”(القديس البابا يوحنا الثالث والعشرين)-ابانا

+ في بيت ابي منازل كثيرة و الا فاني كنت قد قلت لكم انا امضي لاعد لكم مكانا”(يوحنا2:14)-السلام

+ ليس انتم اخترتموني بل انا اخترتكم و اقمتكم لتذهبوا و تاتوا بثمر و يدوم ثمركم لكي يعطيكم الاب كل ما طلبتم باسمي”(يوحنا16:15)

+ فتقدم يسوع و كلمهم قائلا دفع الي كل سلطان في السماء و على الأرض”(متى18:28)-السلام

+ فاذهبوا و تلمذوا جميع الامم و عمدوهم باسم الاب و الابن و الروح القدس”(متى19:28)-السلام

+ و علموهم ان يحفظوا جميع ما اوصيتكم به”(متى20:28)-السلام

+ “ها انا معكم كل الايام الى انقضاء الدهر امين”(متى20:28)- السلام

+ فقال له يسوع تحب الرب الهك من كل قلبك و من كل نفسك و من كل فكرك”(متى37:22)

+ وصية جديدة انا اعطيكم ان تحبوا بعضكم بعضا كما احببتكم انا تحبون انتم ايضا بعضكم بعضا”(يوحنا34:13)-السلام الملائكي

+ من غفرتم خطاياه تغفر له و من امسكتم خطاياه امسكت”(يوحنا23:20)-السلام

+ تعالوا الي يا جميع المتعبين و الثقيلي الاحمال و انا اريحكم احملوا نيري عليكم و تعلموا مني لاني وديع و متواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم لان نيري هين و حملي خفيف” (متى28:11-30) –السلام الملائكي

+ المجد للآب……. يا يسوع الحبيب…………..

اليوم الثالث عشر:حلول الروح القدس على الرسل (اعمال 1:2-41)

. نقدّم لكِ أيتها البتول جزيل المجد الذى تمجّدته لمّا حلّ الروح القدس عليكِ وعلى الرسل الأطهار. الثمرة : الاصغاء لإلهامات الروح القدس

صعد يسوع الى السماء لكنه لم يتركنا وحدنا كما وعد بل ارسل لنا الروح المعزّي الذي يرشدنا ويدلنا دوما على طريقه كي لا نضيع في مجاهل هذا العالم. فيا مريم اطلبي لنا من الله مولهب هذا الروح القدّوس فلا نضل الطريق با يكون لنا النور الذي يهدينا بثبات نحو الملكوت. وكما امطرت السماء نعما غزيرة عليك وعلى التلاميذ يوم العنصرة هكذا يا مريم فليكن لنا هذا باستحقاقات قيامة المسيح وبشفاعتكِ. آمين.

ان انتصارات الكنيسة ليست فقط ظاهرة دائما لكنها موجودة وغنية بالمفاجاءات والتي تكون غالبا بالمعجزات”(القديس البابا يوحنا الثالث والعشرين)-صلاة الأبانا

+” ها آنذا فأرسلني”(اشعيا8:6)-السلام الملائكي

+ و امتلا الجميع من الروح القدس و ابتداوا يتكلمون بالسنة اخرى كما اعطاهم الروح ان ينطقوا”(اعمال4:2)-السلام

+ و كان اخرون يستهزئون قائلين انهم قد امتلاوا سلافة”(اعمال13:2)

+ فوقف بطرس مع الاحد عشر و رفع صوته و قال لهم ايها الرجال اليهود و الساكنون في اورشليم اجمعون ليكن هذا معلوما عندكم و اصغوا الى كلامي لان هؤلاء ليسوا سكارى كما انتم تظنون لانها الساعة الثالثة من النهار “(اعمال14:2-15)-السلام الملائكي

+ يقول الله و يكون في الايام الاخيرة اني اسكب من روحي على كل بشر فيتنبا بنوكم و بناتكم و يرى شبابكم رؤى و يحلم شيوخكم احلاما”(اعمال17:2)-السلام الملائكي

+ كذلك الروح ايضا يعين ضعفاتنا لاننا لسنا نعلم ما نصلي لاجله كما ينبغي و لكن الروح نفسه يشفع فينا بانات لا ينطق بها”(رومية26:8)-السلام

+ و اما ثمر الروح فهو محبة فرح سلام طول اناة لطف صلاح ايمان”(غلاطية22:5)-السلام

+ ان كنت اتكلم بالسنة الناس و الملائكة و لكن ليس لي محبة فقد صرت نحاسا يطن او صنجا يرن”(1كورنثوس1:13)-السلام الملائكي

+كل نسمة فلتسبح الرب هللويا”(مزمور6:150)-السلام الملائكي

+قال لي اكتب طوبى للمدعوين الى عشاء عرس الخروف و قال هذه هي اقوال الله الصادقة”(رؤيا9:19)-السلام الملائكي

+ المجد للآب………… يا يسوع الحبيب……………

اليوم الرابع عشر: إنتقال مريم البتول بالنفس والجسد للسماء (من إعلان عقيدة إنتقال العذراء البابا بيوس الثانى عشر 1950)

نقدّم لكِ أيتها البتول جزيل المجد الذى تمجّدته لمّا إنتقلتِ بالنفس والجسد للسماء. الثمرة : الميتة الصالحة (من

إعلان عقيدة انتقال السيدة العذراء –البابا بيوس الثاني عشر فى 8ديسمبر 1950).

ما اجمل ذكرك يا بنت الناصرة وما اجمل فضائلك وما اسماها. لم ولن يأتي بطن امرأة بمثلك يا اطهر الطاهرات. ان جسدك المقدس الذي حمل الإله أبى الله ان يمسّه أي فساد فحملته الملائكة. الى اقرب من كنت له اماً من ارضعته ثدييك وحملته يديك. لا تنس اولادك يا مريم، لا تنس كل من يطلب معونتك ويلتمس شفاعتك. كل من يتلو فنتحمل بصبر آلامنا لنحظى بالسعادة الأبدية. آمين.

+ الله يعد لنا في صمت نصرا عظيما لنا جميعا تحقيقا للقداسة”(القديس البابا يوحنا الثالث والعشرين)- ابانا

+ فرحت بالقائلين لي الى بيت الرب نذهب”(مزمور1:122)-السلام الملائكي

+من هي المشرفة مثل الصباح جميلة كالقمر طاهرة كالشمس مرهبة كجيش بالوية”(نشيد الاناشيد10:6)

+ انا نرجس شارون سوسنة الاودية”(نشيد1:2)

+فَإِنَّهُ عَظَّمَ الْيَوْمَ اسْمَكِ هكَذَا حَتَّى إِنَّهُ لاَ يَبْرَحُ مَدْحُكِ مِنْ أَفْوَاهِ النَّاسِ الَّذِينَ يَذْكُرُونَ قُوَّةَ الرَّبِّ إِلَى الأَبَدِ الَّذِينَ لأَجْلِهِمْ لَمْ تُشْفِقِي عَلَى نَفْسِكِ لأَجْلِ ضِيقَةِ وَشِدَّةِ جِنْسِكِ بَلْ رَدَدْتِ الْهَلاَكَ أَمَامَ إِلهِنَا».(يهوديت25:13)

+و ظهرت اية عظيمة في السماء امراة متسربلة بالشمس و القمر تحت رجليها و على راسها اكليل من اثني عشر كوكبا”(رؤيا1:12)-السلام الملائكي

+الحق الحق اقول لكم ان لم تقع حبة الحنطة في الارض و تمت فهي تبقى وحدها و لكن ان ماتت تاتي بثمر كثير”(يوحنا24:12)-السلام الملائكي

+هكذا ايضا قيامة الاموات يزرع في فساد و يقام في عدم فساد”(1كورنثوس42:15)-السلام الملائكي

+ ثم يقول الملك للذين عن يمينه تعالوا يا مباركي ابي رثوا الملكوت المعد لكم منذ تاسيس العالم”(متى34:25)-السلام الملائكي

+و تعرفون الحق و الحق يحرركم”(يوحنا32:8)-السلام الملائكي

+و لم ار فيها هيكلا لان الرب الله القادر على كل شيء هو و الخروف هيكلها”(رؤيا22:21)-السلام

+ المجد للآب……..           يا يسوع الحبيب…………….

اليوم الخامس عشر: تكليل مريم البتول سلطانة على السموات والأرض (رؤيا1:12)

. نقدّم لكِ أيتها البتول جزيل المجد الذى تمجّدته لمّا كُللتِ سلطانة على السموات والأرض. الثمرة : تكريم العذراء.

ايّ تكريم ايتها المجيدة اعظم من هذا. انه فعلاً يليق بوالدة الإله. كللّك الثالوث الأقدس ملكة وسلطانة على السموات والأرض. من يليق به هذا المنصب سواك ايتها العظيمة. يا ابنة الآب وأم الإبن وعروسة الروح القدس. يا سلطانة الأنبياء والرسل ويا سلطانة الوردية المقدسة كوني لنا الشفيعة، لأنك عظيمة عند الرب اطلبي لنا منه الرحمة ولا تهملينا بل املكي على حياتنا ورافقينا عند ساعة موتنا فنكرمك مع الثالوث الأقدس الآب والإبن والروح القدس. آمين.

+ المهمة الكبيرة والتي بدأت ببشارة الملاك لمريم مرّت كمجرى للنار والنور من خلال اسرار ظهرت في حياتها”(القديس البابا يوحنا الثالث والعشرين)-صلاة الأبانا

+فقال اخرج و قف على الجبل امام الرب و اذا بالرب عابر”(1ملوك11:19) – السلام الملائكي

+ و ريح عظيمة و شديدة قد شقت الجبال و كسرت الصخور امام الرب و لم يكن الرب في الريح 1ملوك11:19) – السلام الملائكي

+ و بعد الريح زلزلة و لم يكن الرب في الزلزلة”( 1ملوك11:19) – السلام الملائكي

+و بعد الزلزلة نار و لم يكن الرب في النار” (1ملوك12:19) – السلام الملائكي

+ “و بعد النار صوت منخفض خفيف” (1ملوك12:19) –السلام الملائكي

+ “اسمعوا صوتي فاكون لكم الها و انتم تكونون لي شعبا و سيروا في كل الطريق الذي اوصيكم به ليحسن اليكم”(ارميا23:7)- السلام

+فاجاب ايوب الرب فقال قد علمت انك تستطيع كل شيء و لا يعسر عليك امر”(ايوب1:42-2)-السلام الملائكي

+فمن ذا الذي يخفي القضاء بلا معرفة و لكني قد نطقت بما لم افهم بعجائب فوقي لم اعرفها”(ايوب3:42)-السلام

+بسمع الاذن قد سمعت عنك و الان راتك عيني”(ايوب5:42)-السلام الملائكي

+لذلك ارفض و اندم في التراب و الرماد”(ايوب6:42) –السلام الملائكي

+ المجد للآب……………   يا يسوع الحبيب…………..

صلاة القِدِّيسِ يوحَنّا الدِمَشْقي في عيد انتقال العذراء مريم

 نَحْنُ أَيضاً اليَوم، نَقِفُ أَمامَكِ، أَيَّتُها المَلِكَة، أَجَل، المَلِكَة، والِدَةُ الله العَذراء، نُعَلِّقُ عَليْكِ رَجاءَنا كَما عَلى مِرْساةٍ أَمينَةٍ وَراسِخَة.

نُكَرِّسُ لَكِ عَقْلَنا ونَفْسَنا وَجَسَدَنا، بِجُمْلَتِه:

نُريدُ أَنْ نُكَرِّمَكِ “بِمَزاميرَ وتَسابيحَ وَأَغانٍ روحِيَّة” بِقَدْرِ ما نَستطيع،

لأنَّ تَكريمَكِ بِحَسَبِ مَقامِكِ يَفوقُ استِطاعَتَنا.

إذا صَحَّ، بِحَسَبِ القَولِ المَأْثور، أَنَّ ما يُقَدَّمُ مِنْ إكرام إلى سائِرِ الخِدَمِ

هوَ دَليلُ مَحَبَّةٍ لِسيِّدِ الكُلّ، فَهَلْ يُمْكِنُ اهْمالُ إكرامك، أَنْتِ والِدَةَ سَيِّدِنا يسوع المسيحِ؟

ألا يَجِبُ أَنْ نَتَطَلَّبَهُ بِرَغْبَة؟

بِهذا نُثْبِتُ بالأحرى تَعَلُّقَنا بِرَبِّنا.

وماذا أَقول؟ يَكفي مَنْ يَحْفَظونَ تَذْكارَكِ بِتَقْوى، أَن يَنالوا مَوْهَبَةَ ذِكْراكِ التي لا تُقَدَّر: فَهوَ لَهُم ذُرْوَةُ الفَرَحِ الدائِم.

أَيَّةُ غِبْطَةٍ وأَيُّ خَيرٍ لا يَمْلأُ مَنْ يَجعَلُ مِنْ عَقْلِهِ المَقَرَّ الخَفِيَّ لِذِكْرِكِ المُقَدَّس؟أمين.

                 ————————

معنى الإنتقال بالنسـبة لنـا

(1) هو رجــاء

(2) خدمة متواصلة لتحقيق رسالة السيد المسيح ورغبتــه بأن تكون لنا الحياة الآبدية

(3) هو الفرح بأن لنا أمــا فى السماء وانها فى إنتظار لآبنائها وكذلك الفرح بحصولنا على ما لم تره عين او تسمع به أذن.

 

 

فى فترة صوم العذراء

من 31يوليو حتى 15 اغسطس 2013

أو من يوم 7 اغسطس حتى 22 اغسطس 2013

يرجى تنفيذ البرنامج التالي والذى ينقسم الى صلوات يومية والساعة المقدسة كما يلى:

1.صلوات صوم القديسة العذراء مريم

بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم الأول:

يا الله الساكن في الأعالي والناظر من علو سماه إلى قلوب المتواضعين من عبيده، الذي شاء أن يفتقدنا برحمته وأن يجيئ إلينا متجسدًا من الروح القدس ومن القديسة العذراء مريم.

يا من وعد أبانا آدم بالخلاص وثبت وعده المقدس لجميع الآباء بميلاده البتولي في ملئ الزمان من بكر بتول نقية وعفيفة قدسها وطهرها وملأها نعمة وفضلها على نساء العالم. هي العذراء الدائمة البتولية العذراء كل حين مريم – حواء الجديدة فخر جنسنا والسماء الثانية الجسدانية.

يا من أحبنا وأراد من فيض حبه ورحمته ومن دلائل عدله وبره وثبوت حكمه وقضائه أن يفدينا من موت الخطية الأصلية ويرفع عنا عقوبتها الأبدية بأن يموت بدلاً عنا في جنس البشرية الذي أخذه من العذراء مريم أم الخلاص وكما كانت حواء الأولي أصل البلاء، هكذا صارت حواء الجديدة باب السماء.

يا من تجسد من البكر البتول، وأكرم بميلاده من العذراء دائمًا وكل حين البتولية الدائمة والعفة الكاملة وهي صورة البهاء الأولية التي خلق الله بها الأبوين الأولين أدم وحواء عندما كانا معًا في فردوس النعيم.

يا من شرف حواء الثانية بان سكن في أحشائها تسعة أسهر كاملة وكون منها بالروح القدس الذي حل عليها جسدًا بنفس بشرية إتحد به في أقنوم واحد وطبيعة واحدة وولد منها الكلمة الذي كان ولم يزل إلهًا مباركًا إلى الأبد.

يا من خرج من بطن العذراء وختوم البتولية مختومة يا من رضع من لبن العذراء وهو الساقي الخليقة من نعمته وتربي في حضنها ونام بين يديها وجلس على ركبتيها وهو الجالس على مركبة شاروبيمية وسجدت له الملائكة ورؤساء الملائكة الأطهار.

يا من شرف مصر بحضوره راكبًا على السحابة السريعة والخفيفة فإرتجت اوثان مصر من وجهه وذاب قلب مصر في داخلها ولم تكن السحابة السريعة الخفيفة إلا العذراء مريم في نقاءها ورقتها وطهارتها كل حين.

يا من شاء ان يكرم الأمومة في مريم العذراء وكان خاضعًا لها ودائمًا يلبي ندائها ويقبل شفاعتها ويستجيب صلواتها.

يا من أودع أمه العذراء عند تلميذه يوحنا وجعل لها يوحنا إبنا. وفي يوحنا وهبنا العذراء اما لنا وجعلنا لها بالإيمان أولادًا وبنينًا.

يا من لم يشأ للعذراء أم الخلاص وقد صارت تابوتًا مقدسًا سكن فيه الرب جسديًا أن يبقي هذا الجسد على الأرض فرفعه بعد موتها إلى السماء على أيدي الملائكة ورؤساء الملائكة القديسين.

يا من شرفنا وشرف جنسنا بأن إتخذ من العذراء مريم جسدًا وصعد به إلى السماء فوجد فداءًا أبديًا وجلس به على العرش فصرنا فيه جالسين عن يمين الآب.

يا الله الرحوم إرحمنا وإغفر خطايانا وإقبل شفاعة أمك العذراء فينا وأجعلنا مستحقين أن نتمم صلوات هذا الصوم المقدس ونقبل بحب جسدك المقدس ودمك الكريم لكي بقلب طاهر ونفس مستنيرة ووجه غير مخزي وإيمان بلا رياء ومحبة كاملة ورجاء ثابت نصرخ نحو أبيك القدوس الذي في السموات ونصلي بشكر: أبانا الذي في السموات..

اليوم الثاني

فلنتأملنَّ مريم البتول كيف كانت في ساعة موتها. إن هذه البتول القديسة تمجدت مجداً لا يوصف

في تلك الدقائق الأخيرة وذلك من حيث أن حياتها كلها كانت استعداداً متواصلاً لموتها فأضحت على هذا النوع صالحة مجيدة مع أشواقها المتقدة لمشاهدة الله والإتحاد بابنها الإلهي. فكم كانت استحقاقاتها أمام الله محدودة نظراً لما مارسته من الأفعال الكاملة في مدة حياتها؟ فلنطلب إلى هذه البتول القديسة أن تجعلنا باستحقاق تلك الأفعال نستعد لميتة صالحة قديسة ولنتوسل إليها قائلين: أيتها البتول الكلية القداسة إنكِ استعديتِ لميتة سعيدة وصالحة للغاية لكي تحيي حياة مؤبدة، فنسألك باستحقاقات هذه الميتة الصالحة وبنظركِ الكلي الطوبى والسعادة أن تجعلينا ننال نحن أيضاً هذه الميتة الصالحة واقطعي عنا جميع الشهوات الباطلة والأشواق الأرضية … آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم الثالث:

أيتها البتول الكلية القداسة بجاه استعدادكِ لميتة مقدسة في الغاية وتلهفاتك في حياتك لكي تكوني متحدة بابنك الحبيب سيدنا يسوع المسيح اطلبي لنا النعمة لكي نعيش أمينين نحوه تعالى إلى ساعة الموت… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن الروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم الرابع:

أيتها البتول الكلية القداسة إنكِ اجتهدتِ أن تملكي استحقاقات وفضائل سامية غير مدركة لتموتي ميتة مقدسة وتشفعي فينا حتى نعرف أن تلك الفضيلة وتلك النعمة اللتين يعطينها الرب هي الطريق التي توصلنا إلى الخلاص الأبدي… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم الخامس:

لنتأملنّ مريم البتول في ساعة موتها فقد تمجدّت مجداً كلياً لأنها لم تتعزّ

بحضور الرسل والقديسين كلهم فقط بل تعزّت بالأكثر بحضور ابنها يسوع أيضاً. فإذاً لنفرح ونتهلل نحن مع هذا المحفل العظيم الذي به ارتفعت بكذا إنعامات خصوصية ولنتوسل إليها قائلين: أيتها البتول مريم الممجدة، لأجل التعزيات التي تعزيت بها لأنكِ استحققت أن تموتي في حضور الرسل القديسين تشفعي فينا لكي نستحق حين خروج نفوسنا من أجسادنا أن تكوني أنت حاضرة عندنا مع شفعائنا القديسين… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم السادس:

أيتها البتول مريم الممجدة، أنتِ التي تعزيتِ عند سماعك بمشاهدتك ابنك الحبيب سيدنا يسوع المسيح، صلي لأجلنا لكي نتعزّى نحن أيضاً في ساعة موتنا بنظرنا ابنكِ يسوع الحبيب حينما نتناوله زوّادة أخيرة… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم السابع:

أيتها البتول الممجدة، أنت وضعت نفسكِ في حضن ابنك يسوع، ساعدينا

نحن أيضاً على أن نضع نفوسنا في حضن يسوع في حياتنا وفي ساعة

موتنا، وأن نكون دائماً مجتهدين في العمل بإرادته المقدسة… آميـن. 

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم الثامن:

في مجد مريم البتول التي حصلت عليه في ساعة موتها لأن نفسها فارقت جسدها وهي سكرى من محبة الله.

فلنتأملنّ كيف أن مريم البتول الكلية القداسة تمجّدت مجداً عظيماً في ساعة موتها لأن نفسها فارقت جسدها من أجل زيادة المحبة والشوق المضطرم إلى محبة الله وهي ترغب إلينا أن نكون نحن أيضاً متقدين بنار محبة الله المقدسة، فلنتوسل إذاً إليها قائلين: أيتها البتول مريم السعيدة لأجل تلك المحبة المتّقدة فيكِ وفيها تركتِ هذه الحياة الفانية، توسلي لأجلنا لدى الإله ابنك أن نكون أيضاً متقدين بنار آتون هذه المحبة ونكمّل إرادته الإلهية… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم التاسع:

أيتها البتول الكلية السعادة، يا مَن تنيّحت في المحبة الإلهية وكنت

تعلمين أن وفاتك في هذه المحبة هي مرضية لله. تشفعي فينا عند أبنك الوحيد لكي لا يجعلنا بعيدين عنه أبداً لا في هذه الحياة ولا في ساعة موتنا… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم العاشر:

في مجد مر يم البتول الذي حصل عليه جسدها الطاهر بعد موتها

فلنتأملنَّ كيف أن مريم البتول تمجدت في جسدها الطاهر المدفون لأنه كان محاطاً بأنوار ساطعة ذهبية عظيمة وعجيبة للغاية وكانت تنبعث منه روائح عطرية كرائحة الفردوس السماوي ومنه كانت تصدر أفعال العجائب غير المحصاة. فلنتأملنّ إذاً نحن حال شقائنا ولنصرخ بصوت عظيم نحوها قائلين: يا سيدتنا مريم البتول الكلية النقاوة أنتِ التي لأجل نقاوة بتوليتكِ الكلية الطهارة قد استحققتِ أن تكوني ممجدة ولامعة بأنوار ساطعة ومهيبة من جسدك امنحينا قوة تبعد عنا روح نجس ورديء… آميـن.

يا سيدتنا مريم البتول الكلية النقاوة أنتِ التي لأجل فضائلك غير الموصوفة قد انبعثت من جسدكِ المدفون روائح سماوية كأنها روائح الفردوس الحقيقي. اجعلي حياتنا مقدسة ومفيدة للقريب ولا تسمحي بأن يصدر منا شيء يشكك القريب بواسطة أمثالنا الرديئة… آميـن.

يا سيدتنا مريم البتول الكلية النقاوة أنتِ التي من مجرد النظر إلى جسدكِ الطاهر فقط كانت تُشفى أمراض جسدية غير محصاة، تشفعي فينا لكي ننجو من جميع أمراضنا الروحية والجسدية… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم الحادي عشر:

في مجد مريم البتول الذي تمجدّ به جسدها الطاهر بعد موتها

فلنتأملنّ أن مريم البتول قد تمجدت من بعد موتها لأنها قامت بقوة الله ونال جسدها المقدس في الحال المواهب الأربع: الضياء والخفة واللطافة وعدم التألم. فلنتعزّ الآن بمجدها العظيم ولنلتجئ إليها قائلين: يا سيدتنا مريم البتول الكلية الشرف أنتِ التي مجدّكِ الله مجداً لا يوصف بواسطة قيامتكِ من الموت، كوني لنا شفيعة لكي نتشبّه بك لما نقوم في يوم الدينونة الأخيرة ممجدين معكِ… آميـن.

يا سيدتنا مريم البتول الكلية الشرف أنتِ التي ارتفعتِ بجسدك بضياء عظيم وخفة لا توصف لأنك قمت من الموت بواسطة أمثالك المقدسة وتواضع حياتك الماضية، تشفعي فينا لكي تنقطع عنا كل عادة رديئة ويتلاشى فينا كل افتخار عالمي وكل كبرياء واجعلينا مزينين بالتواضع المقدس… آميـن.

يا سيدتنا مريم البتول الكلية الشرف لأجل تلك اللطافة وعدم التألم اللذين مجدا جسدك المقدس بعد انبعاثك المجيد وذلك لأجل اجتهادك الروحي وصبرك العظيم اللذين مارستيهما في حياتك على الأرض، أطلي لنا الشجاعة لكي نميت أميال جسدنا القوية ونحتمل بصبر جميع الإهانات والضيقات الواردة علينا في هذا العالم… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم الثاني عشر:

في مجد مريم البتول الذي تمجدت به في انتقالها إلى السماء من بعد موتها

فلنتأملن مجد مريم البتول في وقت انتقالها إلى السماء لأنها كانت ترافقها أرواح سماوية غير محصاة وكانت ترافقها أيضاً النفوس التي خلصتها من المطهر بواسطة استحقاقاتها المقدسة. فلنرافقنَّ الآن لهيب هذا الانتصار العجيب ولنتواضع أمامها ونلتجئ إليها صارخين نحوها وقائلين: يا ملكتنا مريم البتول العظيمة أنتِ التي انتقلت بعظمة كلية إلى الملك السماوي الأبدي اقطعي منا جميع الأفكار الأرضية وعلمينا أن تلتصق قلوبنا بالخيرات السماوية غير الزائلة… آميـن.

يا سيدتنا مريم البتول العظيمة أنتِ التي كانت ترافقك في وقت انتقالك إلى السماء الطغمات الملائكية. امنحينا أن نبيد من قلوبنا روح الحسد لأعدائنا واقبلينا نتبع دائماً كل ما يرشدنا إليه ملاكنا الحارس الذي يرافقنا دائماً ويفيدنا لخلاصنا الأبدي… آميـن.

يا سيدتنا مريم البتول العظيمة لأجل المجد الذي تمجدتّ به في وقت انتقالك إلى السماء من مرافقة تلك الأرواح الطوباوية التي خلصتها من المطهر بواسطة استحقاقاتكِ، تشفعي فينا لكي نخلص نحن أيضاً من عبودية الخطيئة ونستحق أن نخدمك مدى الأبدية… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آمين

اليوم الثالث عشر:

في مجد مريم البتول من بعد موتها بواسطة الوظيفة التي نالتها من السماء

فلنتأملنّ كيف أن مريم البتول تمجدت في السماء لأنها صارت ملكة الجميع إذ نالت من المديح والشرف والإكرام ما لا قياس له وذلك من الملائكة ومن قديسي السماء كافة وقد توقرت سدتها بهيبة كلية نتوسل إليها قائلين: يا سلطانة السماء والأرض مريم البتول العالية، أنت التي لأجل استحقاقاتك التي لا قياس لها قد ارتفعت بمجد جزيل العظمة إلى السماء لاحظي شقاءنا برحمتك ودبّرينا بسخاء جودك الفائض وبشفاعتك غير المردودة… آميـن.

يا سلطانة السماء والأرض مريم البتول العالية، أنت التي استحقيت أن تسجد لكِ دائماً وتوقرك الأرواح الطوباوية كافة ارتضي بأن ترفعي شأنك ونلتجئ إليك دائماً واجعلي التجائنا مقبولاً لديك بنوع هدية لائقة ومقبولة لديك وليكن هذا الإكرام مقدّماً منا إليك بنوع يليق بشأن عظمتكِ… آميـن.

يا سلطانة السماء والأرض مريم البتول العالية، لأجل ذلك المجد العظيم وارتفاع شأنك اللذين حصلت عليهما في السماء، نتوسل إليك أن تجعلينا مكتوبين في عداد المنتخبين وامنحينا أن نكون مستعدين لأن نحفظ وصايا الله بأمانة… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم الرابع عشر:

في مجد مريم البتول وفي الإكليل الذي تكللت به

فلنتأملنّ كيف إن مريم البتول تمجدت في السماء وذلك لأجل التاج الملوكي الذي توّجها به ابنها الإلهي ولأجل استحقاقها المعروف الذي نالته ومن أجل أفعالها الصالحة التي مارستها في مدة حياتها أعني السابقة والحاضرة والمقبلة ولأنها كانت غنية الإكرام وكلية البهاء ولائقة الشأن وهكذا أصبحت ملكة عظيمة جداً، فلنلتجئ إليها ونحن قائلون: يا ملكتنا مريم البتول السامية، أنت التي تمتعت فوق أعلى السماوات بمجدٍ لا يوصف لأن ابنك الإلهي كلّلكِ بتاج ملوكي وكلي المن والبهاء. أشركينا في فضائلك السامية واجعلي حواسنا الجسدية نقية حتى نستحق أن نكون ممجّدين معكِ في الفردوس السماوي إلى الأبد… آميـن.

يا ملكتنا مريم البتول السامية لأجل تلك النعم العظيمة التي استحقيت أن تُعطى لك من أجل أفعال فضائلك التي مارستها على الأرض، اطلبي لنا غفران جميع سيئاتنا الماضية ثم نلتمس منك إكراماً لمجدكِ أن لا تسمحي بأن نهين عظمتك لا بكلامنا ولا بحركات حواسنا كافة… آميـن.

يا ملكتنا مريم البتول السامية، لأجل المواهب الإلهية والعطايا الربانية التي نلتها من الله إلهك اطلبي لنا غفران جميع خطايانا وساعدينا على أن نكون أنقياء في نظرنا وفي ذوقنا وفي سائر أفعالنا واجعلي حركاتنا مقبولة لدى حضرتك ووقارك… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن

اليوم الخامس عشر:

في مجد مريم البتول الذي نالته من بعد موتها لأنها حصلت على الاقتدار لكي تحامي عن جميع البشر

فلنتأملنّ كيف إن مريم البتول تمجدت في السماء لأنها حصلت على الاقتدار التام لتحامي عن البشر ولذلك إنها تبذل كل مجهودها لتساعدنا في احتياجاتنا. فلننتعش الآن بإيمان حي ولنتخذ هذه البتول مريم والدة الله شفيعتنا في السماء ولنرفع من أقصى قلوبنا الصراخ نحوها قائلين: يا شفيعتنا الكلية الاقتدار مريم البتول أنت التي تمجدت في السماء لكي تكوني شفيعة البشر، انتشلينا من الأعداء الجهنميين واجعلينا في حضن ابنك ربنا وخالقنا… آميـن.

يا شفيعتنا الكلية الاقتدار مريم البتول لأجل حصولك في السماء على مجد عظيم، نسألك أن تجتهدي في المحاماة عن جميع أصناف البشر واجعليهم يحصلون بأجمعهم بواسطتك على الخلاص الأبدي ولا تجعلينا نيئس من أجل كثرة سقطاتنا في الخطايا والآثام في مدة حياتنا الأرضية بل اجعلينا نرجو غفرانها برحمة ابنك ورأفتك… آميـن.

يا شفيعتنا الكلية الاقتدار مريم البتول، إنكِ ترغبين من أجل وظيفتك السامية أن يمجدك البشر على الدوام. امنحينا روح العبادة الحقيقية واحفظينا واحرسينا بنعمتك واجعلينا نلتجئ إليك دائماً في زمن حياتنا وخاصة في الوقت المخيف عند ساعة موتنا… آميـن.

لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …

المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن.

  1. الساعة المقدسة

يوم الجمعة 9 أغسطس 2013 ويرجى مراعاة التوقيت حسب الجدول التالي:

الساعة12 ظهراً (غرب امريكا)

  • يبدأ الإجتماع الأسري بصلوات من الأجبيـة أو كما يرى أفراد الأسرة (المسبحة الوردية).
  • يتم قراءة وتأمـل فى سفرالأمثال الإصحاح 10:31-31
  • ماذا يعنى إنتقال مريم بالنسبة لك؟
  • صلاة فرديـةمعنى الإنتقال بالنسـبة لنـا(2) خدمة متواصلة لتحقيق رسالة السيد المسيح ورغبتــه بأن تكون لنا الحياة الآبدية                       ——————     فى فترة صوم العذراءأو من يوم 7 اغسطس حتى 22 اغسطس 2012
  • يرجى تنفيذ البرنامج التالي والذى ينقسم الى 3 أجزاء حسب ما يلى:
  • من 31 يوليو حتى 15 اغسطس 2012
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  • (3) هو الفرح بأن لنا أمــا فى السماء وانها فى إنتظار لآبنائها وكذلك الفرح بحصولنا على ما لم تره عين او تسمع به أذن.
  • (1) هو رجــاء
  • يرجى الإعتراف والتناول -التصالح مع الآخريـن- تلاوة الـمسبحة الورديـة والتأمل فى أسرارها طوال فترة صوم العذراء.
  • صلوات يومية بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن.ارفعي قلبي معك في مجد انتقالك فوق وصمة الخطيئة المفزعة البغيضة. علميني كم تبدو الأرض صغيرة عندما تشاهد من السماء.من على هذه الأرض التي أسير عليها كمسافر ، أرفع عينيّ إليك طالباً العون و أسألك هذه النعمة (اذكر طلبتك). عندما تحين ساعة موتي ، قوديني بسلام إلى حضرة يسوع ، لأتمتع برؤيا ربي معك للأبد. آمينبكل ثقة نتقدم إليكِ أيتها الأم المحبوبة نحن التعابى والـمتألـمين ونرجوكِ أن تجعلينا أن نتفهم مقدار حبكِ لنا بأن تمنحينا هذه الطِلبة إذا ما وافقت مشيئة الله وفيها خلاصنا (كرر ذِكر الطلبـة…).  المجد للآب والابن الروح القدس الإله الواحد… آميـن

 

  1. ———————
  2. لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
  3. أيتها الأم القادرة أرسلي لنا الملائكة القديسين للدفاع عنا ويبعدوا عنا أعدائنا الأشرار. أيها الملائكة ورؤساء الملائكة القديسين دافعوا عنا واحفظونا. آمين
  4. يا سلطانة السموات والأرض وسيدة الـملائكة، لقد نلت من الله القوة والسلطان لتطأي رأس الشيطان، من أجل ذلك نتوسل اليكِ أن ترسلي لنا جند السماء الذين هم تحت سلطانك ليطردوا عنا محافل الأرواح الشريرة ليحاربوهم فى كل مكان وليحطموا غرورهم ويعيدوهم الى بحيرة النار، فمن هو مثل الله.
  5.  اجعليني أدرك أنّ الموت هو بوابة النصر التي سأعبر منها إلى ابنك ، و أنّه يوماً ما سيتّحد جسدي مع نفسي في سعادة السماء التي لا تنتهي.
  6. يا مريم،الملكة التي انتقلت إلى السماء،أنا أتهلل فرحاً لأنّك بعد سنوات من الاستشهاد البطولي على الأرض، أُخِذت أخيراً إلى العرش الذي أعدّه لك الثالوث الأقدس في السماء.
  7. إنتقال مريم العذراء بالنفس والجسد للسماء
  8. الساعة المقدسةالتالي: الساعة12 ظهراً (غرب امريكا)
  9. يوم السبت11 أغسطس 2012 ويرجى مراعاة التوقيت حسب الجدول
    • يبدأ الإجتماع الأسري بصلوات من الأجبيـة أو كما يرى أفراد الأسرة
  • يتم قراءة وتأمـل فى سفر الرؤيا الإصحاح 12

 

  • صلاة فرديـة
  • صوم إنقطاعي – مرتان أو أكثر فى فترة الصوم (حسب مقدرة كل شخص)  فى فترة صوم العذراءأو من يوم 7 اغسطس حتى 22 اغسطس 2011

 

    1. يرجى تنفيذ البرنامج التالي والذى ينقسم الى 3 أجزاء حسب ما يلى:
    2. من اول اغسطس حتى 15 اغسطس 2011
    3.  
    4. يرجى الإعتراف والتناول -التصالح مع الآخريـن- تلاوة الـمسبحة الورديـة والتأمل فى أسرارها طوال فترة صوم العذراء .
  • صلوات يومية بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن.بكل ثقة نتقدم إليكِ أيتها الأم المحبوبة نحن التعابى والـمتألـمين ونرجوكِ أن تجعلينا أن نتفهم مقدار حبكِ لنا بأن تمنحينا هذه الطِلبة إذا ما وافقت مشيئة الله وفيها خلاصنا (اذكر الطلبـة…). أبانا والسلام والمجد (ثلاث مرات)

 

  1. أيتها الأم القادرة أرسلي لنا الملائكة القديسين للدفاع عنا ويبعدوا عنا أعدائنا الأشرار. أيها الملائكة ورؤساء الملائكة القديسين دافعوا عنا واحفظونا. آمين
  2. يا سلطانة السموات والأرض وسيدة الـملائكة، لقد نلت من الله القوة والسلطان لتطأي رأس الشيطان، من أجل ذلك نتوسل اليكِ أن ترسلي لنا جند السماء الذين هم تحت سلطانك ليطردوا عنا محافل الأرواح الشريرة ليحاربوهم فى كل مكان وليحطموا غرورهم ويعيدوهم الى بحيرة النار، فمن هو مثل الله.
  3. إنتقال مريم العذراء بالنفس والجسد للسماء
  • ترنيمة *  اجعليني أدرك أنّ الموت هو بوابة النصر التي سأعبر منها إلى ابنك ، و أنّه يوماً ما سيتّحد جسدي مع نفسي في سعادة السماء التي لا تنتهي.لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم … ———————
  • المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن
  • من على هذه الأرض التي أسير عليها كمسافر ، أرفع عينيّ إليك طالباً العون و أسألك هذه النعمة (اذكر طلبتك). عندما تحين ساعة موتي ، قوديني بسلام إلى حضرة يسوع ، لأتمتع برؤيا ربي معك للأبد. آمين.
  • صلاة: يا مريم،الملكة التي انتقلت إلى السماء،أنا أتهلل فرحاً لأنّك بعد سنوات من الاستشهاد البطولي على الأرض، أُخِذت أخيراً إلى العرش الذي أعدّه لك الثالوث الأقدس في السماء. ارفعي قلبي معك في مجد انتقالك فوق وصمة الخطيئة المفزعة البغيضة. علميني كم تبدو الأرض صغيرة عندما تشاهد من السماء.
  1. الساعة المقدسةالجدول التالي:
  2. الساعة 1 بعد الظهراً (غرب امريكا)
  3. يوم الجمعة 12 أغسطس2011 ويرجى مراعاة التوقيت حسب
    • يبدأ الإجتماع الأسري بصلوات من الأجبيـة أو كما يرى أفراد الأسرة (المسبحة الوردية).
  • يتم قراءة وتأمـل فى سفرصَفنيا الإصحاحات 1-3

 

  • صلاة فرديـة  من اول اغسطس حتى 15 اغسطس 2010يرجى تنفيذ البرنامج التالي والذى ينقسم الى 3 أجزاء حسب ما يلى: إنتقال مريم العذراء بالنفس والجسد للسماء* اليوم الأول *فلنتأملنَّ مريم البتول كيف كانت في ساعة موتها. إن هذه البتول القديسة تمجدت مجداً لا يوصف في تلك الدقائق الأخيرة وذلك من حيث أن حياتها كلها كانت استعداداً متواصلاً لموتها فأضحت على هذا النوع صالحة مجيدة مع أشواقها المتقدة لمشاهدة الله والإتحاد بابنها الإلهي. فكم كانت استحقاقاتها أمام الله محدودة نظراً لما مارسته من الأفعال الكاملة في مدة حياتها؟ فلنطلب إلى هذه البتول القديسة أن تجعلنا باستحقاق تلك الأفعال نستعد لميتة صالحة قديسة ولنتوسل إليها قائلين: أيتها البتول الكلية القداسة إنكِ استعديتِ لميتة سعيدة وصالحة للغاية لكي تحيي حياة مؤبدة، فنسألك باستحقاقات هذه الميتة الصالحة وبنظركِ الكلي الطوبى والسعادة أن تجعلينا ننال نحن أيضاً هذه الميتة الصالحة واقطعي عنا جميع الشهوات الباطلة والأشواق الأرضية … آميـن.المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن أيتها البتول الكلية القداسة بجاه استعدادكِ لميتة مقدسة في الغاية وتلهفاتك في حياتك لكي تكوني متحدة بابنك الحبيب سيدنا يسوع المسيح اطلبي لنا النعمة لكي نعيش أمينين نحوه تعالى إلى ساعة الموت… آميـن. المجد للآب والابن الروح القدس الإله الواحد… آميـنفي مجد مريم البتول الذي نالته من حضور الرسل القديسين وابنها الحبيبلنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم … اليوم الرابع* أيتها البتول الممجدة، أنت وضعت نفسكِ في حضن ابنك يسوع، ساعدينا نحن أيضاً على أن نضع نفوسنا في حضن يسوع في حياتنا وفي ساعة موتنا، وأن نكون دائماً مجتهدين في العمل بإرادته المقدسة… آميـن. المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن* اليوم الخامس *لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم … اليوم السادسأيتها البتول الكلية السعادة أنت التي بقوة ذلك السكر الروحي الذي حصل لكِ من المحبة الإلهية قد تركتِ هذه الحياة الزائلة لكي تملكي محبة غير زائلة في السماء وتكون هذه المحبة متقّدة في قلبكِ دائماً. تشفعي من أجلنا لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم … * اليوم السابع *فلنتأملنَّ كيف أن مريم البتول تمجدت في جسدها الطاهر المدفون لأنه كان محاطاً بأنوار ساطعة ذهبية عظيمة وعجيبة للغاية وكانت تنبعث منه روائح عطرية كرائحة الفردوس السماوي ومنه كانت تصدر أفعال العجائب غير المحصاة. فلنتأملنّ إذاً نحن حال شقائنا ولنصرخ بصوت عظيم نحوها قائلين: يا سيدتنا مريم البتول الكلية النقاوة أنتِ التي لأجل نقاوة بتوليتكِ الكلية الطهارة قد استحققتِ أن تكوني ممجدة ولامعة بأنوار ساطعة ومهيبة من جسدك امنحينا قوة تبعد عنا روح نجس ورديء… آميـن. المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـنيا سيدتنا مريم البتول الكلية النقاوة أنتِ التي لأجل فضائلك غير الموصوفة قد انبعثت من جسدكِ المدفون روائح سماوية كأنها روائح الفردوس الحقيقي. اجعلي حياتنا مقدسة ومفيدة للقريب ولا تسمحي بأن يصدر منا شيء يشكك القريب بواسطة أمثالنا الرديئة… آميـن. المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـنلنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …  في مجد مريم البتول الذي تمجدّ به جسدها الطاهر بعد موتهاجسدها المقدس في الحال المواهب الأربع: الضياء والخفة واللطافة وعدم التألم. فلنتعزّ الآن بمجدها العظيم ولنلتجئ إليها قائلين: يا سيدتنا مريم البتول الكلية الشرف أنتِ التي مجدّكِ الله مجداً لا يوصف بواسطة قيامتكِ من الموت، كوني لنا شفيعة لكي نتشبّه بك لما نقوم في يوم الدينونة الأخيرة ممجدين معكِ… آميـن. بالتواضع المقدس… آميـن.لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم … * اليوم العاشر *فلنتأملن مجد مريم البتول في وقت انتقالها إلى السماء لأنها كانت ترافقها أرواح سماوية غير محصاة وكانت ترافقها أيضاً النفوس التي خلصتها من المطهر بواسطة استحقاقاتها المقدسة. فلنرافقنَّ الآن لهيب هذا الانتصار العجيب ولنتواضع أمامها ونلتجئ إليها صارخين نحوها وقائلين: يا ملكتنا مريم البتول العظيمة أنتِ التي انتقلت بعظمة كلية إلى الملك السماوي الأبدي اقطعي منا جميع الأفكار الأرضية وعلمينا أن تلتصق قلوبنا بالخيرات السماوية غير الزائلة… آميـن. المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـنلنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم … يا سيدتنا مريم البتول العظيمة لأجل المجد الذي تمجدتّ به في وقت انتقالك إلى السماء من مرافقة تلك الأرواح الطوباوية التي خلصتها من المطهر بواسطة استحقاقاتكِ، تشفعي فينا لكي نخلص نحن أيضاً من عبودية الخطيئة ونستحق أن نخدمك مدى الأبدية… آميـن. المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آمينفي مجد مريم البتول من بعد موتها بواسطة الوظيفة التي نالتها من السماءبرحمتك ودبّرينا بسخاء جودك الفائض وبشفاعتك غير المردودة… آميـن.المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـنلنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …يا سلطانة السماء والأرض مريم البتول العالية، لأجل ذلك المجد العظيم وارتفاع شأنك اللذين حصلت عليهما في السماء، نتوسل إليك أن تجعلينا مكتوبين في عداد المنتخبين وامنحينا أن نكون مستعدين لأن نحفظ وصايا الله بأمانة… آميـن. المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـنفي مجد مريم البتول وفي الإكليل الذي تكللت بهلنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم … يا ملكتنا مريم البتول السامية لأجل تلك النعم العظيمة التي استحقيت أن تُعطى لك من أجل أفعال فضائلك التي مارستها على الأرض، اطلبي لنا غفران جميع سيئاتنا الماضية ثم نلتمس منك إكراماً لمجدكِ أن لا تسمحي بأن نهين عظمتك لا بكلامنا ولا بحركات حواسنا كافة… آميـن. المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـنلنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم … * اليوم الثالث عشر *لأنها حصلت على الاقتدار لكي تحامي عن جميع البشرلنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم … اليوم الرابع عشرلنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …“اليوم الخامس عشر”لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
  • المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن
  • يا شفيعتنا الكلية الاقتدار مريم البتول، إنكِ ترغبين من أجل وظيفتك السامية أن يمجدك البشر على الدوام. امنحينا روح العبادة الحقيقية واحفظينا واحرسينا بنعمتك واجعلينا نلتجئ إليك دائماً في زمن حياتنا وخاصة في الوقت المخيف عند ساعة موتنا… آميـن.
  • المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن
  • يا شفيعتنا الكلية الاقتدار مريم البتول لأجل حصولك في السماء على مجد عظيم، نسألك أن تجتهدي في المحاماة عن جميع أصناف البشر واجعليهم يحصلون بأجمعهم بواسطتك على الخلاص الأبدي ولا تجعلينا نيئس من أجل كثرة سقطاتنا في الخطايا والآثام في مدة حياتنا الأرضية بل اجعلينا نرجو غفرانها برحمة ابنك ورأفتك… آميـن.
  • المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن
  • فلنتأملنّ كيف إن مريم البتول تمجدت في السماء لأنها حصلت على الاقتدار التام لتحامي عن البشر ولذلك إنها تبذل كل مجهودها لتساعدنا في احتياجاتنا. فلننتعش الآن بإيمان حي ولنتخذ هذه البتول مريم والدة الله شفيعتنا في السماء ولنرفع من أقصى قلوبنا الصراخ نحوها قائلين: يا شفيعتنا الكلية الاقتدار مريم البتول أنت التي تمجدت في السماء لكي تكوني شفيعة البشر، انتشلينا من الأعداء الجهنميين واجعلينا في حضن ابنك ربنا وخالقنا… آميـن.
  • في مجد مريم البتول الذي نالته من بعد موتها
  • المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن
  • يا ملكتنا مريم البتول السامية، لأجل المواهب الإلهية والعطايا الربانية التي نلتها من الله إلهك اطلبي لنا غفران جميع خطايانا وساعدينا على أن نكون أنقياء في نظرنا وفي ذوقنا وفي سائر أفعالنا واجعلي حركاتنا مقبولة لدى حضرتك ووقارك… آميـن.
  • لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
  • المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن
  • فلنتأملنّ كيف إن مريم البتول تمجدت في السماء وذلك لأجل التاج الملوكي الذي توّجها به ابنها الإلهي ولأجل استحقاقها المعروف الذي نالته ومن أجل أفعالها الصالحة التي مارستها في مدة حياتها أعني السابقة والحاضرة والمقبلة ولأنها كانت غنية الإكرام وكلية البهاء ولائقة الشأن وهكذا أصبحت ملكة عظيمة جداً، فلنلتجئ إليها ونحن قائلون: يا ملكتنا مريم البتول السامية، أنت التي تمتعت فوق أعلى السماوات بمجدٍ لا يوصف لأن ابنك الإلهي كلّلكِ بتاج ملوكي وكلي المن والبهاء. أشركينا في فضائلك السامية واجعلي حواسنا الجسدية نقية حتى نستحق أن نكون ممجّدين معكِ في الفردوس السماوي إلى الأبد… آميـن.
  • * اليوم الثانى عشر *
  • لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
  • المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن
  • يا سلطانة السماء والأرض مريم البتول العالية، أنت التي استحقيت أن تسجد لكِ دائماً وتوقرك الأرواح الطوباوية كافة ارتضي بأن ترفعي شأنك ونلتجئ إليك دائماً واجعلي التجائنا مقبولاً لديك بنوع هدية لائقة ومقبولة لديك وليكن هذا الإكرام مقدّماً منا إليك بنوع يليق بشأن عظمتكِ… آميـن.
  • لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
  • فلنتأملنّ كيف أن مريم البتول تمجدت في السماء لأنها صارت ملكة الجميع إذ نالت من المديح والشرف والإكرام ما لا قياس له وذلك من الملائكة ومن قديسي السماء كافة وقد توقرت سدتها بهيبة كلية نتوسل إليها قائلين: يا سلطانة السماء والأرض مريم البتول العالية، أنت التي لأجل استحقاقاتك التي لا قياس لها قد ارتفعت بمجد جزيل العظمة إلى السماء لاحظي شقاءنا
  • * اليوم الحادي عشر *
  • لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
  • المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن
  • يا سيدتنا مريم البتول العظيمة أنتِ التي كانت ترافقك في وقت انتقالك إلى السماء الطغمات الملائكية. امنحينا أن نبيد من قلوبنا روح الحسد لأعدائنا واقبلينا نتبع دائماً كل ما يرشدنا إليه ملاكنا الحارس الذي يرافقنا دائماً ويفيدنا لخلاصنا الأبدي… آميـن.
  • لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
  • في مجد مريم البتول الذي تمجدت به في انتقالها إلى السماء من بعد موتها
  • المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن
  • يا سيدتنا مريم البتول الكلية الشرف لأجل تلك اللطافة وعدم التألم اللذين مجدا جسدك المقدس بعد انبعاثك المجيد وذلك لأجل اجتهادك الروحي وصبرك العظيم اللذين مارستيهما في حياتك على الأرض، أطلي لنا الشجاعة لكي نميت أميال جسدنا القوية ونحتمل بصبر جميع الإهانات والضيقات الواردة علينا في هذا العالم… آميـن.
  • يا سيدتنا مريم البتول الكلية الشرف أنتِ التي ارتفعتِ بجسدك بضياء عظيم وخفة لا توصف لأنك قمت من الموت بواسطة أمثالك المقدسة وتواضع حياتك الماضية، تشفعي فينا لكي تنقطع عنا كل عادة رديئة ويتلاشى فينا كل افتخار عالمي وكل كبرياء واجعلينا مزينين
  • فلنتأملنّ أن مريم البتول قد تمجدت من بعد موتها لأنها قامت بقوة الله ونال
  • * اليوم التاسع*
  • المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن
  • يا سيدتنا مريم البتول الكلية النقاوة أنتِ التي من مجرد النظر إلى جسدكِ الطاهر فقط كانت تُشفى أمراض جسدية غير محصاة، تشفعي فينا لكي ننجو من جميع أمراضنا الروحية والجسدية… آميـن.
  • لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
  • اليوم الثامن
  • لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
  • في مجد مر يم البتول الذي حصل عليه جسدها الطاهر بعد موتها
  • المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن
  • لكي نحظى بشرارة واحدة من تلك المحبة فنقدر بواسطتها أن نتوب توبة حقيقية عن جميع ذنوبنا… آميـن.
  • أيتها البتول الكلية السعادة، يا مَن تنيّحت في المحبة الإلهية وكنت تعلمين أن وفاتك في هذه المحبة هي مرضية لله. تشفعي فينا عند أبنك الوحيد لكي لا يجعلنا بعيدين عنه أبداً لا في هذه الحياة ولا في ساعة موتنا… آميـن.
  • المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن
  • في مجد مريم البتول التي حصلت عليه في ساعة موتها لأن نفسها فارقت جسدها وهي سكرى من محبة الله، فلنتأملنّ كيف أن مريم البتول الكلية القداسة تمجّدت مجداً عظيماً في ساعة موتها لأن نفسها فارقت جسدها من أجل زيادة المحبة والشوق المضطرم إلى محبة الله وهي ترغب إلينا أن نكون نحن أيضاً متقدين بنار محبة الله المقدسة، فلنتوسل إذاً إليها قائلين: أيتها البتول مريم السعيدة لأجل تلك المحبة المتّقدة فيكِ وفيها تركتِ هذه الحياة الفانية، توسلي لأجلنا لدى الإله ابنك أن نكون أيضاً متقدين بنار آتون هذه المحبة ونكمّل إرادته الإلهية… آميـن.
  •  
  • لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
  • أيتها البتول مريم الممجدة، أنتِ التي تعزيتِ عند سماعك بمشاهدتك ابنك الحبيب سيدنا يسوع المسيح، صلي لأجلنا لكي نتعزّى نحن أيضاً في ساعة موتنا بنظرنا ابنكِ يسوع الحبيب حينما نتناوله زوّادة أخيرة… آميـن.
  • المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن
  • لنتأملنّ مريم البتول في ساعة موتها فقد تمجدّت مجداً كلياً لأنها لم تتعزّ بحضور الرسل والقديسين كلهم فقط بل تعزّت بالأكثر بحضور ابنها يسوع أيضاً. فإذاً لنفرح ونتهلل نحن مع هذا المحفل العظيم الذي به ارتفعت بكذا إنعامات خصوصية ولنتوسل إليها قائلين: أيتها البتول مريم الممجدة، لأجل التعزيات التي تعزيت بها لأنكِ استحققت أن تموتي في حضور الرسل القديسين تشفعي فينا لكي نستحق حين خروج نفوسنا من أجسادنا أن تكوني أنت حاضرة عندنا مع شفعائنا القديسين… آميـن.
  • * اليوم الثالث *
  • لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
  • “اليوم الثاني”
  • لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
  • في الإستعداد لمجد مريم البتول تكريماً لميتتها الصالحة
  • بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـن.
  • صلوات يومية
  • أو من يوم 7 اغسطس حتى 22 اغسطس 2010
  •  
  •  
  • يرجى الإعتراف والتناول -التصالح مع الآخريـن- تلاوة الـمسبحة الورديـة والتأمل فى أسرارها طوال فترة صوم العذراء .
  • ترنيمة * صلاة: يا مريم،الملكة التي انتقلت إلى السماء،أنا أتهلل فرحاً لأنّك بعد سنوات من الاستشهاد البطولي على الأرض، أُخِذت أخيراً إلى العرش الذي أعدّه لك الثالوث الأقدس في السماء. ارفعي قلبي معك في مجد انتقالك فوق وصمة الخطيئة المفزعة البغيضة. علميني كم تبدو الأرض صغيرة عندما تشاهد من السماء.من على هذه الأرض التي أسير عليها كمسافر ، أرفع عينيّ إليك طالباً العون و أسألك هذه النعمة (اذكر طلبتك). عندما تحين ساعة موتي ، قوديني بسلام إلى حضرة يسوع ، لأتمتع برؤيا ربي معك للأبد. آمين.المجد للآب والابن والروح القدس الإله الواحد… آميـنالساعة المقدسة
  • يوم السبت7 أغسطس 2010 ويرجى مراعاة التوقيت حسب الجدول التالي: الساعة12 ظهراً (غرب امريكا)
  • ———————
  • لنقل ثلاث مرات السلام عليك يا مريم …
  •  اجعليني أدرك أنّ الموت هو بوابة النصر التي سأعبر منها إلى ابنك ، و أنّه يوماً ما سيتّحد جسدي مع نفسي في سعادة السماء التي لا تنتهي.
  • فلنحتفلنَّ بمجد مريم البتول بإكرام عظيم ولنتعزّ الآن لأنها أصبحت شفيعتنا في السماء ولنرافقنّ الطغمات الملائكية التسعة ونحن قائلون: ارحمنا يا رب.
    • يبدأ الإجتماع الأسري بصلوات من الأجبيـة أو كما يرى أفراد الأسرة (المسبحة الوردية).
  • يتم قراءة وتأمـل فى سفرملاخي الإصحاحات 1-4

 

  • صلاة فرديـة  من اول اغسطس حتى 15 اغسطس 2009 يرجى تنفيذ البرنامج التالي والذى ينقسم الى 3 أجزاء حسب ما يلى: تساعية لإنتقال مريم العذراء بالنفس والجسد للسماءبكل ثقة نتقدم إليكِ أيتها الأم المحبوبة نحن التعابى والـمتألـمين ونرجوكِ أن تجعلينا أن نتفهم مقدار حبكِ لنا بأن تمنحينا هذه الطِلبة إذا ما وافقت مشيئة الله وفيها خلاصنا (اذكر الطلبـة…). ———————إنّها تتم مثل المسبحة الورديّة. ولكن عند كلّ حبّة يبدأ المصلّي بذكر اللقب، ثمّ يتابع السلام الملائكي من وسطه. مثال: السلام عليكِ يا مريم يا بنت داود، الرب معكِ، مباركة أنتِ عند الحبّة التالية: بنية مسبحة ألقاب مريم: إنّها مبنيّة على أساسٍ يشبه نموذج المسبحة الورديّة. فالسرّ الأوّل هو للفرح. والثاني للخلاص والإفخارستيّا، والثالث للكنيسة والرابع للحزن والخامس مسبحة ألقاب مريم السلام عليك يا مريم، يا بنت داوُد، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء السلام عليك يا فلك نوح الحامل المسيح، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء السلام عليك يا فردوساً يسكنه الله، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء ..السلام عليك يا نور السماء، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …السلام عليك يا مصباحاً مضيئاً، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …السر الثانينعظّمكِ يا مبخرة هرون الذهبيّة، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …نعظّمكِ يا عرش الله يحمله السيرافيم، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء نعظّمكِ يا سفينة خلاصنا، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …نعظّمكِ يا ملكة الحبّ الجميل، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …نعظّمكِ يا مريم، يا صفحةً حاملة خبز الحياة، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …نمجّدكِ يا مريم، يا كأساً حاملاً الخمر المقدّسة، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …نمجّدكِ يا محاميةً أمينةً لجنس البشر، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء نمجّدكِ يا شرف شعبنا، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …نمجّدكِ يا أمّ النور الحقيقيّ، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …نمجّدكِ يا أجمل من السيرافيم، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …السرّ الرابعنكرّمكِ يا حاملةَ الحامل كلّ شيء، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء نكرّمكِ يا فرح السماء والأرض، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …نكرّمكِ يا مسامحة خطيئة آدم، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …نكرّمكِ يا جبل صهيون غير المتزعزع، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء…نكرّمكِ يا مريم، يا موهبة المحبّة، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …إفرحي يا مريم، يا إيمان المؤمنين، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء .إفرحي يا رؤية الحبّ بعد الليالي المظلمة، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء إفرحي يا جمالاً ترغبه القلوب، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …إفرحي يا مركبة الآب تشعّ النور الإلهي، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء إفرحي يا قمّة جبل موسى الّتي أعطت لنا شريعة المحبّة، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء ..الساعة المقدسة
  • يوم السبت8 أغسطس 2009 ويرجى مراعاة التوقيت حسب الجدول التالي: الساعة12 ظهراً (غرب امريكا)
  • إفرحي يا مريم، يا مدينة الله المحصّنة، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • إفرحي يا مريم، يا تلاًّ لا ينخفض أصلاً، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء
  • إفرحي يا عمود الغمام الّذي يدلّ إلى وجود الله، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • إفرحي يا نوراً مبهجاً للعيون، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • إفرحي يا رجاء الخطأة، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • السرّ الخامس
  • نكرّمكِ يا إكليل الشهداء، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • نكرّمكِ يا معزّيةً لدموع حوّاء، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • نكرّمكِ يا أمّاً تعطينا السلام الحقيقي، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء
  • نكرّمكِ يا عروساً مقدّمة لنا من السماء، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء
  • نكرّمكِ يا مريم، يا شفيعة لكلّ نعمة، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء…
  • نمجّدكِ يا مريم، يا أرفع مجداً من الشيروبيم، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • نمجّدكِ يا أمّ الكلمة الإلهيّة، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • نمجّدكِ يا ينبوع مياه الحياة، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • نمجّدكِ يا ثبات كنائسنا، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • نمجّدكِ يا عذراء، خطيبة الروح القدس، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء .
  • السر الثالث
  • نعظّمكِ يا زنبق الثالوث الأقدس، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • نعظّمكِ يا شبع الجائعين، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • نعظّمكِ يا كرمةً مثمرة حاملةً عنقود الحياة، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • نعظّمكِ يا إناءً طاهراً حاملاً الحبّ المقدّس، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء..
  • نعظّمكِ يا مريم، يا عصا هرون المزهرة، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء .
  • السلام عليك يا مريم يا قوّةً من الروح القدس، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • السلام عليك يا سلّم يعقوب، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • السلام عليك يا فجر النور الساطع، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء .
  • السلام عليك يا نخلة الصبر، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • السلام عليك يا ابنة حنّة ويواكيم، الربّ معكِ، مباركة أنتِ في النساء …
  • السر الأوّل
  • للمجد. أمّا الألقاب، فمستوحاة من الكتاب المقدّس بعهديه القديم والجديد.
  • السلام عليكِ يا بنت حنّة ويواكيم، الرب معكِ، مباركة أنتِ في النساء، ومبارك ثمرة بطنك يسوع…وهكذا.
  • في النساء، ومبارك ثمرة بطنك يسوع…
  • صلاة مسبحة ألقاب مريـم
  • أيتها الأم القادرة أرسلي لنا الملائكة القديسين للدفاع عنا ويبعدوا عنا أعدائنا الأشرار. أيها الملائكة ورؤساء الملائكة القديسين دافعوا عنا واحفظونا. آمين
  • يا سلطانة السموات والأرض وسيدة الـملائكة، لقد نلت من الله القوة والسلطان لتطأي رأس الشيطان، من أجل ذلك نتوسل اليكِ أن ترسلي لنا جند السماء الذين هم تحت سلطانك ليطردوا عنا محافل الأرواح الشريرة ليحاربوهم فى كل مكان وليحطموا غرورهم ويعيدوهم الى بحيرة النار، فمن هو مثل الله.
  • صلوات التساعية
  • أو من يوم 7 اغسطس حتى 22 اغسطس 2009
  • فى فترة صوم العذراء
  •  
  • يرجى الإعتراف والتناول -التصالح مع الآخريـن- تلاوة الـمسبحة الورديـة والتأمل فى أسرارها طوال فترة صوم العذراء .
  • يبدأ الإجتماع الأسري بصلوات من الأجبيـة أو كما يرى أفراد الأسرة (المسبحة الوردية).
  • يتم قراءة وتأمـل فى سفراشعيا النبي الإصحاح 12
  • يتم قراءة وتأمل فى الآيات:”
  • من هي المشرفة مثل الصباح ، جميلة كالقمر، طاهرة كالشمس، مرهبة كجيش بألوية”(نش10:6) و”وظهرت آية عظيمة في السماء: امرأة متسربلة بالشمس، والقمر تحت رجليها، وعلى رأسها إكليل من اثني عشر كوكبا “(رؤيا1:12)
  • صلاة فرديـة لمــا تبتعدون عنــي       أولادي عودوا إلـــيَّبكيت لأجلكم   حزنت لأجلكم   صليتُ لأجلكمأولادي عــودوا إلـيَّ       عودوا لأمكــــــمويـدي تمتـدُّ لكـــم عودوا إلـــــــيَّ  او من يوم 7 اغسطس حتى 22 اغسطس2008
  • يرجى تنفيذ البرنامج التالي والذى ينقسم الى جزئين حسب ما يلى:
  •                  من اول اغسطس حتى 15 اغسطس 2008
  •                         
  • عـــــودوا لأمكــــم
  • ألا يكفيكـم ضيـــاع       أنتم للملكوت جيـــاع
  • تمزق قلبي لما تفعلون بأنفسكم
  • عـــــودوا لأمكــــم
  •                        أنـا أمكـــــم
  • يرجى الإعتراف والتناول -التصالح مع الآخريـن- تلاوة الـمسبحة الورديـة والتأمل فى أسرارها طوال فترة صوم العذراء .
  1. الساعة المقدسة
  2. يوم السبت 9 أغسطس 2008 يرجى مراعاة التوقيت
  • يبدأ الإجتماع الأسري بصلوات من الأجبيـة أو كما يرى أفراد الأسرة (المسبحة الوردية).
  • يتم قراءة وتأمـل فى سفرباروك الإصحاح 5 ومحاولة تطبيق النص عن أورشليم على حياة مريم العذراء.  
  • صلاة جماعية من سفر باروك الإصحاح 3
  • صلاة فرديـة
  • 2. خاص بإخوة السر: يرجى القراءة والتأمل فى الإنجيل الخاص
  • يرجى الإعتراف والتناول -التصالح مع الآخريـن- تلاوة الـمسبحة الورديـة والتأمل فى أسرارها طوال فترة صوم العذراء . وكل عام وأنتم فى ملء النعمة فى المسيح يسوع.الصلاة: أَيُّها الرَّبُّ القَدير، إِلهُ إِسْرائيل، قد صَرَخَت إِلَيكَ نَفْسٌ في المَضايقِ وروحٌ خائِرُ العَزيمة. 2 فآسمع يا رَبُّ وآرحَم، فإِنَّنا قد خَطِئْنا إِلَيكَ. 3 فإِنَّكَ أَنتَ تَدوم لِلأَبَد، أَمَّا نَحنُ فنَهلِكُ لِلأَبَد. أَيُّها الرَّبُّ القَدير، إِلهُ اِسْرائ4يل، اِسمَعْ صَلاةَ مَوتى إِسْرائيلَ وبَني الَّذينَ خَطِئوا إِلَيكَ، الَّذينَ لم يَسمَعوا لِصَوتِ إِلهِهم، فلَحِقَتِ الشُّروُر بِنا. 5 لا تَذكُرْ آثامَ آبائِنا، بلِ آذكُرْ يَدَكَ وآسمَكَ في هذا الزَّمان. 6 فإنَّكَ أَنتَ الرَّبُّ إِلهُنا، وإِيَّاكَ نُسَبِّحُ يا رَبّ. 7 لِأَنَّكَ إِنَّما جَعَلتَ مخافَتَكَ في قُلوبِنا لِنَدعُوَ بِاسمِكَ. إِنَّنا نُسَبِّحُك في جَلائِنا، فلقَد نَبَذْنا عن قُلوبِنا كُلَّ إِثْمِ آبائِنا الَّذينَ خَطِئوا إِلَيكَ. 8 وها نَحنُ اليَومَ في الجَلاءَ حَيثُ شَّتَّتنا لِنَكونَ عاراً ولَعنَةً، ولِلتَّكْفير، بِسَبَبِ جَميعَ آثامِ آبائِنا الَّذينَ آرتَدُّوا عنِ الرَّبِّ إِلهِنا.                            أو من يوم 7 اغسطس حتى 22 اغسطس 2007الساعة المقدسة
  • يوم السبت 11 أغسطس 2007 ويرجى مراعاة التوقيت حسب الجدول التالي: الساعة 12 ظهراً (غرب امريكا)
  • يرجى تنفيذ البرنامج التالي والذى ينقسم الى جزئين حسب ما يلى:
  • من اول اغسطس حتى 15 اغسطس 2007
  •  
  • 9 إِسمَعْ يا إِسْرائيلُ، وَصايا الحياة أَصغوا لِتَتَعَلَّموا الفِطنَة. 10 لِماذا، يا إِسْرائيل لِمذا أَنتَ في أَرضِ الأَعْداء 11 تَشيخُ في أَرضِ الغُربَة وتَتَنَجَّسُ مع الأَمْوات وتُحسَبُ مع الَّذينَ هم في مَثوى الأَمْوات؟ 12 لقد تَرَكتَ يَنبوعَ الحِكمَة. 13 ولو أَنَّكَ سَلَكتَ طَريقَ الله لَسَكَنتَ في السَّلام لِلأَبَد. 14 تَعَلَّمْ أَينَ الفِطنَةُ وأَينَ القوةُ وأَينَ الذَّكاء لِكَي تَعلَمَ أَيضاً أَينَ طولُ الأَيَّامِ والحَياة وأَينَ نُورُ العُيونِ والسَّلام. 15 مَن وَجَدَ مَوضِعَ الحِكمَة ومَن دَخَلَ إِلى كُنوزِها؟ 16 أَينَ رُؤَساءُ الأُمَم والَّذينَ يَتَسَلَّطونَ على الوُحوشِ التي على الأَرض 17 والَّذينَ يَسخَرونَ بِطُيورِ السَّماء 18 ويَكنِزونَ الفِضَّةَ والذَّهَب مِمَّا يَتَوَكَّلُ علَيه البَشَرُ ولا حَدَّ لِأَمْلاكِهم؟ ويَصوغونَ الفِضَّةَ بِاهتِمام ولا أَثَرَ لِأَعْمالِهم؟ 19 إِنَّهم قدِ آضمَحَلُّوا وإِلى مَثْوى الأَمواتِ هَبَطوا وآخَرونَ قاموا في مَكانِهم. 20 أَحْداثٌ رَأَوُا النُّورَ وسَكَنوا الأَرض لكِنَّهم لم يَعرِفوا طَريقَ العِلْم 21 ولَم يَفهَموا سُبُلَه ولم يُدركوه وبَنوهُمُ آبتَعَدوا عن طَريقَ آبائِهم. 22 لم يُسمعَ بِه في كَنْعان ولا رُئيَ في تَيمان. 23 وبَنو هاجَرَ الَّذينَ يَطلُبونَ العِلمَ على الأَرض وتُجَّارُ مُرَّانَ وتَيمان وقائِِلو الأَمْثالِ وطالِبو العِلم لم يَعرِفوا طَريقَ الحِكمَةِ ولم يَتَذَكَّروا سُبُلَها. 24 يا إِسْرائيل، ما أَعظَمَ بَيتَ الله وما أَوسَعَ مَوضِعَ مِلْكِه! 25 عَظيمٌ هو بِغَيرِ حَدّ وعالٍ بِغَيرِ قِياس. 26 هُناكَ وُلدَ الجَبابِرَةُ المَشْهورون الَّذينَ كانوا في البَدْء الطِّوالُ القاماتِ والحاذِقونَ بِالقِتال. 27 أُولئِكَ لم يَختَرْهمُ الرَّبّ ولم يَهدِهم طَريقَ العِلْم 28 فهَلَكوا لِأَنَّهم كانوا بِلا فِطنَة هَلَكوا لِغَباوَتهم. 29 مَنِ صعِدَ إِلى السَّماءِ فأَمسَكَها ونَزلَ بِها مِنَ الغُيوم؟ 30 مَن عَبَرَ البَحرَ فوَجَدَها وحَصَلَ عَلَيها بِالذَّهَبِ الإِبْريز؟ 31 لَيسَ أَحَدٌ يَعرِفُ طَريقَها وَيرغَبُ في سَبيلِها 32 لكِنَّ العالِمَ بِكُلِّ شَيءٍ يَعلَمُها وبِعَقلِه وَجَدَها وهو الَّذي جَهَّزَ الأَرضَ لِلأَبَد ومَلأَها حَيَواناتِ مِن ذَواتِ الأَربَع 33 والَّذي يُرسِلُ النُّورَ فيَذهَب دَعاه فأَطاعَه مُرتَعِداً. 34 إِنَّ النُّجومَ أَشرَقَت في مَحارِسِها وتَهَلّلَت. 35 دَعاها فقالَت: (( هاءَنذا )) وأَشرَقَت مُتَهَلَلَةً لِلَّذي صنَعَها. 36 هذا هو إِلهُنا، ولا يُحسَبُ غَيرُه تُجاهَه. 37 إِهتَدى إِلى كُلِّ طَريقٍ لِلمَعرِفَة وجَعَلَه لِيَعْقوبَ عَبدِه وإِسْرائيلَ حَبيبِه. 38 وبَعدَ ذلك رُئيَت على الأَرض وعاشَت بَينَ البَشَر.
  • النص: إِخْلَعي يا أُورَشَليم ثَوبَ الحُزْنِ والشَّقاء وآلبَسي لِلأبَدِ بَهاءَ المَجدِ الَّذي مِن عِندِ الله. 2 تَسَربَلي بِرِداءِ البِرِّ الَّذي مِن عِندِ الله وآجعَلي على رَأسِكِ تاجَ مَجدِ الأَزلِيّ. 3 فإِنَّ اللهَ سيُظهِرُ سَناكِ لِكُلِّ ما تَحتَ السَّماء 4 ويَكونُ آسمُكِ مِن قِبَلِ اللهِ لِلأَبَد (( سَلامَ البِرِّ ومَجدَ التَّقْوى )) 5 إِنهَضي يا أُورَشَليم وقِفي في الأعالي وتَطَلَّعي مِن حَولكِ نَحوَ المَشرِق وآنظُري أَبْناءَكِ مُجتَمِعينَ مِن مَغرِبِ الشَّمسِ إِلى مَشرِقِها بِكَلِمَةِ القُدُّوس ومُبتَهِجينَ بِذِكْرِ الله. 6 غادَروكِ راجِلينَ، تَسوقُهمُ الأَعْداء لكِنَّ اللهَ يُعيدُهم إِلَيكِ مَحْمولينَ بِمَجدٍ كَعَرْشٍ مَلَكِيّ 7 لِأَنَّ الرَّبَّ قد عَزَمَ أَن يُخفَضَ كُلُّ جَبَلٍ عالٍ والتِّلالُ الخالِدَة وأَن تُردَمَ الأَودِيَةُ لِتَمْهيدِ الأَرض لِيَسيرَ إِسْرائيلُ بأَمانٍ في مَجدِ الله. 8 وبأَمرِ اللهِ أَيضاً ظَلَّلَتِ الغابات وكُلُّ شَجَرٍ طَيِّبِ الرَّائِحَةِ على إِسْرائيل 9 لِأَنَّ اللهَ سَيَهْدي إِسْرائيلَ بِسُرور في نورِ مَجدِه بالرَّحمَةِ والبِرِّ اللَّذَينِ مِن عِندِه.
  • يبدأ الإجتماع الأسري بصلوات من الأجبيـة أو كما يرى أفراد الأسرة (المسبحة الوردية).
  • يتم قراءة وتأمـل فى سفرالتكوين الإصحاح 3 كله مع التركيز على آيـة الوعد بالـمخلّص الآية 15:3
  • يتم قراءة سفر الرؤيا الآية 19:11 والإصحاح 12 كله ومحاولة ربط آية الوعد فى سفر التكوين وتابوت العهد فى سفر الرؤيا والقديسة مريم العذراء.
  • يتم قراءة رسالة القديس يوحنا الأولى الفصل الأول كله.  
  • صلاة فرديـةيرجى الإعتراف والتناول -التصالح مع الآخريـن- تلاوة الـمسبحة الورديـة والتأمل فى أسرارها طوال فترة صوم العذراء . وكل عام وأنتم فى ملء النعمة فى المسيح يسوع.مؤلفات 2.”أعياد القديسة مريم العذراء” – 8 ديسمبر20024.الأسانيد الكتابية للتعاليم الكنسية عن القديسة مريم أم يسوع الجزء الأول-5.الأسانيد الكتابية للتعاليم الكنسية عن القديسة مريم أم يسوع-الجزء الثانى –قضية بتولية مريم الدائمـة ( اغسطس 2005)7.الأسانيد الكتابية للتعاليم الكنسية عن القديسة مريم أم يسوع” – الجزء الرابع –إنتقال مريم العذراء الى السماء بالنفس والجسد (أغسطس 2006)9.”التعاليم الكنسية عن القديسة مريم أم يسوع – تساؤلات وبراهين” (15 أغسطس 2007) 11.”تساعيات للقديسة مريم أم يسوع” – (8 ديسمبر 2008)13.”صلوات بالمسبحة مع القديسة مريم أم يسوع” – (اغسطس 2009)15.”مريم العذراء المباركة وألقابها” –(7 أكتوبر 2010)صدر من سلسلة الرياضات الروحية العائلية:
  •                          —————
  • 14.”من هى القديسة مريم العذراء؟” – ( مايو2010 )
  • 12.”طلبات للقديسة مريم ام يسوع” – (مارس 2009)
  • 10.”القديسة مريم أم يسوع وكيفية إكرامها” – (23 مارس 2008)
  • 8.”القديسة مريم أم يسوع وسر تكريمها” (25 ديسمبر 2006)
  • 6.الأسانيد الكتابية للتعاليم الكنسية عن القديسة مريم أم يسوع” – الجزء الثالث –قضية والدة الله (مارس 2006)
  • عصمة مريم العذراء من دنس الخطيئة الأصلية – 8 ديسمبر2004
  • 3. الـمسبحة الورديـة – مارس 2003                  
  • 1.”طلبة سيدتنا مريم العذراء..شرح وتفسير” – 15 أغسطس 2001
  •              —————————
  •  
    1. في فترة الصوم الكبير 2008-2015
    2. في الشهر المريمي 2008-2015
  • في شهر قلب يسوع الأقدس 2009-2015
  • في فترة صوم الميلاد 2007-2015(تحت الطبع)
  • في شهر القديس يوسف (2010-2015 (تحت الطبع)

 

 

  1. “عظموا الرب معي ولنرفع اسمه جميعاً”(مزمور4:33)

 

[1] http://www.peregabriel.com/

[2] http://coptcatholic.net/

[3] من كتاب “أعياد القديسة مريم العذراء” للمؤلف

[4] http://www.saintrefqa.com